فرنسا تمنع استخدام الكياس البلاستيكية

2016 04 03
2016 04 03

akias_969370197_998779048صراحة نيوز – قررت السلطات الفرنسية منع الأكياس البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد ابتداءً من مطلع (يوليو) تموز 2016، حسبما جاء في الجريدة الرسمية الخميس 31 (مارس)آذار.

وجاء القرار تطبيقاً لقانون الطاقة الذي تم التصويت عليه في آب (أغسطس) 2015، وهو قرار يشمل كافة الأكياس بغض النظر عن حجمها.

وبحسب صحيفة Le Parisien الفرنسية التي أوردت الخبر، فإن قرار المنع سيطبق على كل المحلات التجارية مثل محلات بيع مواد التغذية الأولية ومحطات الوقود والصيدليات والأسواق الحرة، في حين سيُسمح فقط باستعمال الأكياس ذات الأصول النباتية، والتي تتحول إلى سماد عند رميها في الطبيعة.

وكان المقرّر أن يدخل قرار المنع هذا حيز التطبيق في كانون الثاني(يناير) 2016، قبل أن تعلن سيغولين روايال، وزير البيئة الفرنسية مطلع شباط (فبراير) تأجيل ذلك لشهر تموز(يوليو)، “لاحتياجات المرحلة”، حسب تعبيرها.

قرارات أخرى

ويبدو أن المنع لن يطال فقط الأكياس البلاستيكية ذات الاستعمال الوحيد، إذ من المنتظر منع الأكياس البلاستيكية التي يتم استعمالها في تغليف المنتجات الغذائية عند الصنع مع بداية شهركانون الثاني (يناير) 2017، بحيث سيُسمح فقط باستعمال الأكياس ذات الأصل النباتي، والتي يمكن أن تتحول إلى أسمدة عند رميها في الطبيعة.

ويهدف هذا القرار إلى الحد من تأثير صناعة الأكياس البلاستيكية على البيئة، حسب ما صرحت به وزيرة البيئة الفرنسية في بيان لها، بحيث إن الأكياس العادية تحتاج إلى مئات السنين حتى تذوب بعد رميها، فتأكلها بعض الحيوانات البحرية والعصافير، ما قد يتسبب في موتها.

وبحسب الصحيفة الفرنسية نقلاً عن وزير البيئة، فإن 75% من الأزبال تتشكل من البلاستيك المرمي، تتضرر بسببها 86% من السلاحف البحرية التي تبتلعها ظناً منها أنها قناديل بحر، و94% من الطيور.

إحصاءات وانتظارات

وأضافت أن 5 مليار كيس بلاستيكي ذي الاستعمال الواحد يتم توزيعها في السنة بفرنسا وحدها، بالإضافة إلى 12 مليار آخر تستعمل لأغراض أخرى غير محددة، ويتم استيرادها من دول آسيوية مختلفة.

وسيسمح استعمال الأكياس البلاستيكية الإيكولوجية بخلق الآلاف من فرص العمل من خلال وظائف في مجال الأبحاث وزراعة النباتات وفي المعامل التي ستنتجها، حسب تصريحات لسيغولين رويال.

وقالت روايات على حسابها على موقع تويتر إن 260 نوعاً حياً تأثر بوجود الأكياس البلاستيكية في الطبيعة.