فريق وزاري يناقش البرنامج التنموي لمحافظة عجلون

2013 09 26
2013 09 26

478صراحة نيوز

ناقش فريق وزاري اليوم خلال اجتماع في جامعة عجلون الوطنية برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ابراهيم سيف البرنامج التنموي لمحافظة عجلون للأعوام 2013 الى 2016 .

وقال سيف خلال الاجتماع الذي حضره فاعليات المجتمع المحلي بعجلون أنه تنفيذاً للتوجيه الملكي بتنمية المحافظات تبنت الحكومة اطار عمل يرتكز على توجيه البرامج مع احتياجات واولويات التنمية في المحافظات وبما يضمن التخفيف من حده التفاوت التنموي بين المحافظات ومعالجة مشكلتي الفقر والبطالة وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع ومتابعة القرار التنموي، وتمكين المواطنين والهيئات والفعاليات المحلية من تحديد احتياجاتهم وترتيب أولوياتهم للنهوض بمجتمعاتهم المحلية.

وأشار سيف إلى أن البرنامج يشتمل على مشاريع رأسمالية تعالج مختلف الاختلالات وتلبي جميع احتياجات المحافظة في القطاعات الصحية والتعليمية والزراعية والبلديات.

وبين أن البرنامج بناء على دراسة الواقع التنموي الاقتصادي والخدمي ومؤشرات الفقر والبطالة والخدمات العامة حدد أهم المشاكل والتحديات للتوصل الى توافق حول المشاريع المدرجة والانفاق عليها بصورة نهائية تمهيدا لإدراج الجانب الرأسمالي في الموازنة.

وقال أن الحكومة بادرت من خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي للإشراف على جهد وطني تشاركي موسع ومكثف لإعداد برامج تنموية للمحافظات ضمن إطار تخطيطي متوسط المدى للأعوام (2013-2016)، يشرف على هذا الجهد فريق وطني برئاسة أمين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي ويضم 23 عضواً من الأمناء العامين للوزارات وعددا من مدراء المؤسسات الحكومية لضمان انسجام هذه البرامج مع خطط واستراتيجيات الوزارات القطاعية.

وأشار الى انه تم اعداد هذا البرامج من قبل فرق عمل محلية بما يضمن مشاركة شريحة واسعة من ممثلي المجتمع المحلي لتحديد اولويات مناطقهما، حيث بلغ المشاركين في إعداد هذه البرامج على مستوى 12 محافظة 1450 مشاركا.

وعرض الفريق الوزاري الذي ضم وزراء العمل والسياحة الدكتور نضال القطامين والأشغال العامة والإسكان المهندس سامي الهلسة والتنمية الاجتماعية ريم أبو حسان والزراعة عاكف الزعبي والبلديات وليد المصري وعدد من المناء العامين ابرز المشاريع المنوي تنفيذها في المحافظة للأعوام الثلاثة المقبلة المتعلقة بالأبنية والمرافق الحكومية والطرق والطرق الزراعية وقطاع البلديات والعمل والتنمية الاجتماعية.

وأشاروا الى حجم المبالغ المرصودة لتنفيذ تلك المشاريع والفترات الزمنية التي ستستغرقها، وأهميتها الخدمية والتنموية التي ستنعكس آثارها الايجابية على المجتمع المحلي.

وعرض محافظ عجلون الدكتور محمد سميران لواقع المحافظة الخدمي والتنموي وابرز احتياجاتها والمعوقات التي تعترض تنفيذ العديد من المشاريع في المحافظة.

وعرض أمين عام وزارة التخطيط صالح الخرابشة البرنامج التنموي للمحافظة وتحليل المؤشرات الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية، وأهمها الفقر والبطالة ودخل الأسرة والنفقات والتعليم والصحة وسوق العمل والبنية التحتية.

وعرض النواب ورؤساء البلديات وممثلو مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص أهم احتياجات المحافظة.