فزعة وطن

2016 11 28
2016 11 28

images-1-1كان لي الشرف كأحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة الشرق الأوسط أن احضر محاضرة لمدير الأمن العام الباشا عاطف السعودي عن مفهوم الأمن الشامل .

في البداية لم أرى منذ سنوات طويلة قدرة رجل أمن كقدرة الباشا على مخاطبة العقول والقلوب في نفس الوقت الأمر الذي قوبل بالتصفيق والإرتياح والمعنوية العالية لما كان يقوله خلال المحاضرة.

الباشا أكد أن مقومات الأمن التي يتمتع بها الأردن قائمة على ثلاث مقومات : قيادة هاشمية قوية أجهزة أمنية قوية ، ومجتمع قوي . فعلى الرغم من شح الموارد والأوضاع الأمنية في دول الجوار وتزايد موجات اللجوء التي لم يكن عددها في الحسبان الا أن الأردن قيادة وأجهزة أمنية أخذت على عاتقها تقديم أفضل الخدمات وأعلاها جودة .

فالطريقة والأسلوب الذين تحدث بهما الباشا كانت الأقرب الى عقول وقلوب الشباب ورفعت معنوياتهم إلى عنان السماء من خلال تأكيده أن كل مواطن هو رجل أمن .

وقال ” يسعد رب رجل الأمن الأردني ” الذي يستطيع التعامل مع رئيس الوزراء و الوزير والنائب والمدير والعامل والطالب والكبير والصغير في نفس الوقت فكل ذلك يتطلب معرفة ومهارة وقدرة على التعامل مع كافة شرائح المجتمع .

وختم الباشا قوله إن الأمن الشامل لن يتحقق إلا من خلال فزعة وطن التي تتضمن أن كل مواطن هو رجل أمن في موقعه لكي تتمكن الأجهزة الأمنية من جمع المعلومات والبناء عليها واتخاذ الإجراءات والقرارات المناسبة للحفاظ على أمن الوطن والمواطن .

وأكد على عدم الإعتماد على الإشاعات التي تطلق هنا وهناك دون وجود معلومات دقيقة .

أقول يا باشا لك ولأمثالك من منتسبي الأجهزة الأمنية ربي يعطيكم العافية ويكثر من أمثالكم وابشر بفزعة أمن من كل مواطن أردني شريف .

أ. د اسعود المحاميد

كلية الأعمال / جامعة الشرق الأوسط