فشل في اغتصابها فطعنها حتى الموت ووالده يتستر على الجريمة

2015 02 16
2015 02 16

6صراحة نيوز – رصد – قررت محكمة تركية، اعتقال ثلاثة أشخاص بتهمة قتل الفتاة الجامعية، أوزكه جان أصلان، التي عثرت الشرطة على جثتها محترقة في نهر بمدينة مرسين، جنوبي تركيا، الجمعة المنصرم.

وقررت المحكمة المناوبة في مدينة مرسين، “اعتقال أحمد صبحي أ. بتهمة قتل الفتاة بطريقة وحشية، واعتقال والده نجم الدين أ. وفاتج ج. بتهمة المشاركة في الجريمة وتقديم المساعدة للقاتل”.

وتسبب الأسلوب الذي قُتلت به الشابة بموجة استياء واسعة في أنحاء تركيا، وخرجت مظاهرات شارك فيها آلاف النساء في عدد من المدن، بينها العاصمة أنقرة، واسطنبول، ومسقط رأس الفتاة في مرسين.

وكان سائق الحافلة حاول اغتصابها وعندما فشل وجه اليها عدة طعنات الى ان فارق الحياة ومن ثم اقدم على حرقها .

ونقلا عن CNN فقد ترك هجوم الاعتصاب الوحشي عائلتها مفطورة القلب والمجتمع في حالة من الغضب . فالشابة أوزغيجان أصلان، ذات العشرين عاما، اخطتفت أواخر الأسبوع الماضي عندما كانت في طريقها عائدة من الجامعة جنوب تركيا.