فقير و أهبــل – د. فاضــل الزعبي

2014 03 02
2014 03 02

369ابو شاكر مقرش وأموره تمام … ابنه مش مقدر النعمة اللي هو فيها …

حب يفرجي شاكر شو يعني الفقر ..  مشان يحس بالنعيم اللي هوه فيه .. فأخذ شاكر معه لقرية معدمه وخلاه اسبوع عندهم حتى يتعظ ويشكر اباه على النعيم اللي هوه فيه…

ابو شاكر بعد اسبوع راح يشوف شو صار مع ابنه العزيز شاكر..

لقاه مبسوط ومرتاح:-  هاه ياباه كيف شفت الامور؟

شاكر: والله يابه طلعنا احنا الفقراء وعايشين بالفقر..

ابو شاكر:  شو بتحكي ولك كيف يعني؟

يــــابــــه             – احنا عنا كلب وهمه عندهم خمس كلاب….

–          احنا عنا مسبح وهمه عندهم جدول وسيل ماشي على طول…

–          احنا عنا كم لمبة للحديقة وهمه عندهم نجوم في السما بتضويلهم  الليل زي النهار….

–          حديقتنا الها سور حاصرها و مظيقيها … وحديقتهم ما بحدها الا الافق اللي ما الوه حد.

شفت ياباه انو احنا الفقراء مش همه .

أخ على شاكر وابوه.

هيك صارت لعاد… اشكروا الله انكم فقراء وما عندكم مسبح … وعندكم كلاب …

اذا المختار فهمه و تفكيره زي فهم شاكر.. راحت عليكوا .. ورح تظلوا تربو كلاب وتسبحوا في السيل وما بدكم لمبات ولا كهرباء .. ضو النجوم بيكفي….

المختار رح يكيف على شاكر وابوه.. وبيجوز يكيف على لاني كتبب هيك سولافه…

يعني المصيبة اذا امورنا بتمشي بعقلية شاكر وابوه… لازم تفرح لانه ما عندك سيارة فسعر البنزين ما بأثر عليك ارتفع ولا نزل… كمان المشي رياضه لجسم سليم واحسن و حياه صحيه و غنيه بالفيتامينات..اما شغلة عقل سليم في جسم سليم .. و الله هاي مش متاكد منها..

وكمان زغرد بعبك انه ما عندك بيت حتى لا تدفع مسقفات ولا كهربا.. وغني لانو ما عندك حديقة حتى لا تدفع فاتورة المية  وبالمرة قضيها ترباية كلاب … بيجوز ارخص من ترباية الخلفة والذرية…

كمان ما في تلفزيون .. فمخك بيظل نظيف من المسلسلات التركيه و الاخبار .. و لويش الاخبار .. ما فيش ايشي فيها بيسر…

و بيكفي انك ما بتدفع ظريبه .. اساسا شو عندك حتى تدفع عنه .. افرح و ارتاح .. و ارثي لحال هالاغنياء اللي بيدفعو ظريبه.. على اعتبار انهم بيدفعوها حسب منطق ابو الشكر …

ولا مصاريف عالفاضي للفالانتاين – يعني عيد الحب- و لا الهالوين – عيد الشيطان-و لا الانديه الاجتماعيه الخيريه و رؤية العجايز اللي اكل عليهم الدهر و شرب و فاتهم القطار … فبدهم يلحقو شوية لمعه عالشاشه  .. واخر ايشي بيفكروا فيه حسن الختام..

الجوع كمان طلع مليح لانه ريجيم طبيعي و بيرشق اجسامنا و يزيل الترهل…

شاكر مبين على اشكالك ما بتستاهل النعمة فخذها من قاصرها وابرك مع الفقراء… و هون المصيبه اذا هيك ثقافه انتشرت و ظل يستعملها المختار مع هالمساكين..

يعني مش بس فقر و جوع  .. كمان ظحك عاللحى و استهبال .. فقير و مستهبل – من أهبل.