فكرة جديدة للنهوض بالقطاع البلدي

2014 01 01
2014 01 01

40عمان – صراحة نيوز – اكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ان الوزارة تدرس تأسيس منظمة محلية تعنى بشؤون البلديات واستثماراتها وتنظيم اعمالها وتوحيد جهودها.

واوضح المصري خلال لقاء جمعه بمجموعة من الصحفيين مساء امس الثلاثاء ان المنظمة توازي فكرة الاتحاد وتقوم على اساس مبادرة ومشاركة رؤساء البلديات انفسهم لانجاح الفكرة .

وقال المصري ان الوزارة لم تبحث مسألة تعويضات البلديات ولم تطرحها اصلا للنقاش ، مشيرا بهذا المجال ان الخسائر التي تكبدتها البلديات نتيجة الثلوج والفيضانات الاخيرة غير معلومة حتى اللحظة رغم التقديرات المتباينة من بعض رؤساء البلديات والمعنيين في المناطق.

واوضح ان الوزارة تمايز بنظرتها للاضرار الناتجة بسبب الاحوال الجوية فيما اذا كانت خسائر مباشرة سببتها الاليات التي عملت على فتح الطرقات والشوارع او كانت بسبب الفيضانات وغيرها.

واشار المصري الى ان مسودة مشروع قانون البلديات الجديد ما زالت قيد الدراسة والاعداد والتباحث، مبينا انه سيتم عرضه على رؤساء البلديات والمعنيين عقب الانتهاء من مسودة كاملة.

وقال ان موضوع سلطة العقبة واقليم البتراء وانتخاب امين عمان لم تطرح حتى الان في مسودة القانون لارتباطها مع جهات اخرى ، منوها الى ان المسودة سيتم عرضها على وزير الداخلية عقب الانتهاء منها على اعتبار ان الداخلية مسؤولة عن تطبيق اللامركزية.

واوضح ان فكرة المجالس المحلية المطروحة بالمسودة الجديدة للقانون ، لن تصل الى مستوى البلدية وصلاحياتها ، موضحا ان المجلس المنتخب سيتم منحه صلاحيات محدودة لادامة الخدمة في المنطقة التابعة للبلدية ،الا ان جميع الامور التنظيمية والاستثمارية والادارية والتعيين ستكون من صلاحيات البلدية المركز، على ان كل ذلك وفقا للمصري يبقى مجرد افكار ستخضع للحوار والنقاش.

وعلى ذات الصعيد ، كشف المصري عن اجتماع سيعقد الاسبوع المقبل مع هيئة المناطق التنموية للبت بموضوع فصل بلدية سويمه بشكل نهائي ، مشيرا الى ان الخلافات بين البلدية والهيئة منعت حتى الان تنفيذ قرار الالغاء للبلدية وضم مناطقها لهيئة المناطق التنموية والذي سبق وان اصدر مجلس الوزراء قرارا بشأنه منذ سنوات .

وعن المخطط الشمولي ، اشار المصري الى الانتهاء من مخططات شمولية لخمس بلديات بشكل نهائي وتنتظر العرض على مجلس التنظيم الاعلى لمناقشتها واقرارها.

واوضح المصري ان الوزارة تعمل حاليا على توفير الدعم اللازم لاستكمال المخطط الشمولي لجميع المناطق وفقا للقطاعات وليس وفقا لاستقلالية البلديات عن بعضها على اعتبار ان الهدف الاساسي ان يكون عمل تكاملي شامل يعبر عن الواقع الكلي وليس معبرا عن واقع البلديات كلا على حده.