فلكيون : لون القمر ينقلب للأحمر يوم السبت

2015 04 03
2015 04 03

3صراحة نيوز – رصد – يحدث للجرم الأقرب إلى الأرض خسوف نادر هذا السبت، يتغير معه إلى دموي اللون، ويسمونه “القمر الأحمر” في ظاهرة سبقها خسوفان من النوع نفسه العام الماضي، ويليهما هذا الخسوف، وآخر رابع بعد 6 أشهر، وقبله أو ربما بعده بوقت قصير “سيقع في الشرق الأوسط حدث يهز العالم”، طبقاً لتوقعات كتاب أميركي فسر تزامن الخسوفات الأربعة مع مناسبات دينية مسيحية ويهودية هذه المرة، بأنه إشارة إلى اقتراب الحدث الموعود.

وخسوف السبت هو الأقصر للقمر في كل القرن الحالي، طبقاً لبيان أصدرته “الجمعية الفلكية بجدة” ووصفته فيه بأنه نادر، لأن مرحلة الخسف الكلي ستدوم 4 دقائق و43 ثانية فقط، فيما أفاد رئيس الجمعية السعودية، ماجد أبو زاهرة، في البيان الذي قرأته “العربية.نت” بصحف سعودية اليوم الجمعة، أنه “سيحدث نهاراً في المنطقة العربية، لذلك لن تتم مشاهدته فيها”، بل فقط في غرب أميركا الشمالية وشرق آسيا والمحيط الأطلسي وأستراليا ونيوزيلندا.

أما خسوف العام الماضي، فحدث في 15 أبريل، يوم بدأت احتفالات عيد الفصح اليهودي، وتلاها بعد يومين الفصح المسيحي، فيما حدث الخسوف الثاني في 8 أكتوبر، فصادف “عيد المظال” المعروف باسم Sukkot لليهود، كذلك يتزامن خسوف هذا السبت مع الفصح اليهودي والمسيحي، ويتزامن الرابع في 28 سبتمبر المقبل مع “عيد المظال” اليهودي أيضاً، وهي 4 خسوفات متتالية، في جميعها يصبح القمر دموي اللون، وهو ما أثار قلق راعي كنيسة أميركية.

القسيس الإنجيلي، جون هاغي، هو مؤسس وراعي كنيسة “كونرستون” في مدينة سانت أنطونيو بولاية تكساس، وأصدر في 2013 كتاباً سماه “أربعة أقمار حمراء.. شيء ما سيتغير قريباً”، وفيه توقع “الحدث الذي سيهز العالم”، إلا أنه لا يذكر أي تفاصيل عنه، سوى أنه سيحدث في الشرق الأوسط “بين أبريل 2014 وأكتوبر 2015″، طبقاً لما قال في الكتاب الذي باع منه مئات الآلاف، مع أنه جمع لمحاضرات سابقة ألقى معظمها في 2012 بالمعنى نفسه تقريباً.