فوز اردوغان

2014 08 11
2014 08 11

22انقرة – صراحة نيوز – وكالات – أعلن وزير العدل التركي  فوز رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالانتخابات الرئاسية من الجولة الاولى ليكون الرئيس الثاني عشر لتركيا والاول الذي يفوز بانتخابات مباشرة من قبل الشعب.

وكانت محطات تلفزيونية تركية قالت إن أردوغان حقق تقدما مبكرا في الانتخابات التي جرت اليوم الأحد، وحصل على نحو 56% من الأصوات بعد فرز 43% من بطاقات الاقتراع.

وقالت محطتا ‘سي أن أن ترك’ و’أن تي في’ إن المرشح الرئيسي للمعارضة أكمل الدين إحسان أوغلو حصل على نحو 35%، في حين حصل صلاح الدين دمرطاش مرشح حزب الشعب الديمقراطي اليساري المؤيد للأكراد على نحو 8%.

وكانت مراكز الاقتراع في تركيا أغلقت أبوابها مساء الاحد بعد أن شارك في التصويت ملايين الناخبين، يتوزعون على 165 ألف مركز اقتراع تنتشر في ولايات البلاد الـ81.

وواجه أردوغان المرشح عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، المرشح المشترك لحزبيْ المعارضة الرئيسييْن أكمل الدين إحسان أوغلو (70 سنة) وهو أستاذ للتاريخ والرئيس السابق لمنظمة التعاون الإسلامي، والمحامي صلاح الدين دمرطاش (41 عاما) المنتمي إلى الأقلية الكردية ومرشح الحزب الشعبي الديمقراطي.

وقد تُغير هذه الانتخابات المشهد السياسي في تركيا بشكل واضح، في ظل حكم حزب العدالة والتنمية، وفوزه بالمرتبة الأولى في ثمانية انتخابات متتالية منذ عام 2002.

وتمنع اللوائح الانتخابية وسائل الإعلام الحكومية والحزبية والخاصة من نشر أي خبر يتعلق بالانتخابات، أو نتائجها قبل السادسة مساء، على أن تقتصر تغطيتها بعد ذلك على البلاغات والبيانات الصادرة عن اللجنة العليا للانتخابات.

وقالت اللجنة العليا للانتخابات إن النتائج الأولية ستعلن غداً الاثنين، في حين تعلن النتائج النهائية في 15 من هذا الشهر، وإذا لم يتجاوز أحد المرشحين نسبة 50% سيتم التوجه لإجراء جولة إعادة بين أعلى اثنين من المرشحين في 24 من الشهر نفسه.

ونشرت شركة ‘أي أند جي’ آخر استطلاعٍ للرأي أظهر تقدم أردوغان بنسبة 55.1% مقابل 33.3% لأوغلو، و11.6% لصالح دمرطاش.

ولم تصدر أي جهة أو حملة انتخابية بيانات أو تصريحات تتحدث عن خروق أو انتهاكات لسير العملية الانتخابية حتى ساعة إعداد هذا التقرير منتصف اليوم.

نسبة المشاركة

من جهته، قال مراسل الجزيرة بإسطنبول عامر لافي إن الإقبال كان كبيرا كالعادة هناك، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة يتوقع أن تكون حوالي 80%.

وأوضح المراسل أن الأتراك يقبلون على التصويت بكثافة في كل الاستحقاقات الانتخابية، واعتبر أن 80% تعد قليلة مقارنة بنسبة الانتخابات البلدية السابقة التي تجاوزت 90%، وأرجع ذلك إلى ثقة الكثيرين بفوز أردوغان.

كما لفت إلى أن عدد الناخبين في إسطنبول يمثل خمس العدد الإجمالي، وأشار إلى أن هذه المدينة تشكل ‘المحرار الانتخابي’.

وأشار المراسل إلى أن الانتخابات بديار بكر هي في الأساس بين أردوغان ودمرطاش، منبها إلى أن كثيرين يحتفون بالمرشح الكردي، ولكن كثيرين أيضا يرون أن أردوغان هو الذي أوصل البلاد إلى الوضع الحالي، وهو ما يبرر تمسكهم به.