فيديو ..أوباما عن هجوم تينيسي: “قاتل واحد ارتكب هذه الهجمات”

2015 07 17
2015 07 18
331153_0صراحة نيوز – فرانس 24 – تمكنت السلطات الأمريكية من تحديد هوية الشخص الذي نفذ إطلاق النار الخميس على مراكز عسكرية بولاية تينيسي، حيث أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أن اسمه محمد يوسف عبد العزيز وأن عمره 24 عاما.

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أنه تمكن من تحديد هوية منفذ إطلاق النار الخميس على مراكز عسكرية بولاية تينيسي، واسمه محمد يوسف عبد العزيز وعمره 24 عاما، ووفق صحيفة شاتانوغا تايمز فري برس فإنه متخصص في هندسة التربة ويعمل في المدينة.

وقالت الشرطة الفيدرالية إنه من المبكر التكهن بدوافع المهاجم الذي قتل أربعة من عناصر قوات المارينز الأمريكية في إطلاق نار على مركزين عسكريين في ولاية تينيسي.

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن ألمه لمقتل الجنود في هكذا “ظروف مؤلمة”، ووصف مسؤولون الهجوم الذي أسفر أيضا عن سقوط ثلاثة جرحى بأنه “عمل إرهاب داخلي محتمل”.

وقال أوباما في بيان “ما زلنا لا نعرف كل التفاصيل، نعرف أن مسلحا وحيدا على ما يبدو شن هذه الهجمات. لقد حددنا هويته”. مضيفا “أنها ظروف مؤلمة أن يكون هؤلاء الأفراد الذين خدموا وطننا بقيمة عالية قد قتلوا بهذه الطريقة”.

وأوضح أوباما أن عملية الاتصال بعائلات الضحايا لإبلاغهم بمقتل أبنائهم لا تزال جارية.

وأكد الرئيس أن مكتب التحقيقات الفيدرالي سيتولى التحقيق في هذا الهجوم وأن وزارة الدفاع اتخذت كل الإجراءات لضمان “أن كل منشآتنا محمية كما يجب وباليقظة اللازمة”.

وبحسب شبكة “أم أس أن بي سي” الإخبارية فإن مطلق النار من أصل شرق أوسطي وحاصل على الجنسية الأمريكية، في حين ذكرت صحيفة شاتانوغا تايمز فري برس أنه متخصص في هندسة التربة ويعمل في المدينة.

ويذكر هذا الحادث بهجمات قاتلة على منشآت عسكرية أمريكية من بينها هجوم في 2009 على معسكر فورت هود أدى إلى مقتل 13 شخصا، وهجوم في 2013 على مركز للبحرية في واشنطن أدى إلى مقتل 12 شخصا.