فيديو .. سفينة فرنسية تلتقط إشارات محتملة لأحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية

2016 06 02
2016 06 03

1c0ebe5c-9eb4-4c9b-8fbc-cd01161c6375_16x9_600x338صراحة نيوز – قال محققون مصريون وفرنسيون، أمس الأربعاء، إن سفينة «لابلاس» التابعة للبحرية الفرنسية التقطت إشارات من أحد الصندوقين الأسودين لطائرة «مصر للطيران» المنكوبة. ويعني هذا التطور تقدما مهما في الجهود الرامية للكشف عن سبب سقوطها في البحر المتوسط الشهر الماضي.

واكد ريمي جوتي، مدير التحقيقات والتحاليل في الطيران المدني الفرنسي، في بيان له أن «الإشارة من أحد الصندوقين الأسودين التقطتها أجهزة شركة السيمار الموجودة على سفينة لابلاس من البحرية الفرنسية.» وقال جوتي إنه تم رصد الإشارة بعد تحليل البيانات، مؤكدا تحديد منطقة معينة سيتم إيلاء أولوية البحث فيها. وقال إن «رصد هذه الإشارة هو خطوة أولى».

وكانت لجنة التحقيق قد أعلنت من قبل عن ورود تقارير من الأقمار الصناعية بتلقي إشارة استغاثة إلكترونية تحدد موقعاً محتملاً لسقوط الطائرة رصدته الأقمار الصناعية.وبدأت الجهات المعنية بتكثيف البحث في تلك المنطقة.

يذكر أن الطائرة إيرباص 320 التابعة لشركة «مصر للطيران» كانت قد أقلعت من مطار شارل ديغول الفرنسي إلى القاهرة، واختفت فجر الخميس 19 أيار/ مايو، وكان على متنها 66 راكباً. وقد عثر على حطام الطائرة في ما بعد في مياه البحر المتوسط شمال مدينة الإسكندرية على مسافة 290 كيلومترا.

من جهة ثانية أعلنت السلطات المصرية أمس أنها تلقت، مساء أول من أمس الثلاثاء، بلاغا بوجود قنبلة على متن طائرة تابعة لشركة «مصر للطيران» كانت تستعد للإقلاع من مطار القاهرة إلى بانكوك وعلى متنها 243 راكبا، الأمر الذي اضطرها لإخلاء الطائرة وتفتيشها ليتبين في النهاية أن البلاغ كاذب.

وأوضح مسؤول في مطار القاهرة أن البلاغ تلقته سلطات المطار عبر اتصال هاتفي، الأمر الذي استدعى إخلاء الطائرة من ركابها الـ243 وأمتعتهم وإخضاعها لعملية تفتيش دقيقة شارك فيها خبراء المفرقعات الذين لم يجدوا شيئا.