في أول تبادل تاريخي ” إيران تُفرج عن صحفي أمريكي”

2016 01 23
2016 01 24

018394667_30300_338027_largeصراحة نيوز -يتجه مراسل صحيفة “واشنطن بوست”،جيسون رضائيان، إلى وطنه في الولايات المتحدة، اليوم السبت، بعد أيام من إطلاق سراحه إثر قضاء 18 شهرا في إيران، وذلك في إطار تبادل تاريخي للسجناء بين واشنطن وطهران.

وذكرت الصحيفة أن مالكها “جيف بيزوس” وهو أيضا مؤسس موقع “أمازون” الإلكتروني اصطحبا الصحفي الأمريكي الإيراني وعائلته على متن طائرة خاصة إلى الولايات المتحدة.

ونشرت الصحيفة صورة “بيزوس” وهو يلف ذراعه حول كتف “رضائيان” وعلى وجه كل منهما ابتسامة.

وكتبت الصحيفة في تعليق على الصورة أنها للرجلين قبل أن يستقلا طائرة إلى الولايات المتحدة من ألمانيا أمس الجمعة.

وقال “رضائيان” الذي ظل في ألمانيا منذ مغادرته لإيران يوم الأحد الماضي، إنه ممتن للحصول على حريته مرة أخرى لكنه غير مستعد للحديث عن فترة سجنه.

وأضاف: “عند نقطة ما سأكون مستعدا لمناقشة المحنة التي مررت بها لكن ليس الآن، أريد فقط التعبير عن تقديري العميق للدعم الهائل الذي حصلت عليه، واليوم أخص بالشكر عائلتي وزملائي الصحفيين وزملائي في واشنطن بوست، وكل من ناضل من أجل حريتي.”

وأعلن عن تبادل السجناء مع بدء تطبيق القوى الدولية وبينها الولايات المتحدة للاتفاق التاريخي الذي وقعته مع إيران والذي خفف التوتر بينها وبين الغرب.

ومقابل إطلاق سراح 5 أمريكيين من إيران أمر البيت الأبيض بالإفراج عن 7 إيرانيين أدينوا أو حوكموا في الولايات المتحدة.

وعاد أمريكيان آخريان أفرجت عنهما إيران إلى الولايات المتحدة، أمس الخميس، وهما قس مسيحي وجندي سابق بمشاة البحرية.

وولد “رضائيان” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية ويحمل الجنسيتين الأمريكية والإيرانية واتهمته إيران بالتجسس.

واعتقل هو وزوجته يجانيه صالحي، وهي أيضا إيرانية في يوليو 2014 رغم إطلاق سراحها بعد ذلك.

وقاد “علي” شقيق رضائيان مع مسؤولين من “واشنطن بوست” جهودا للسعي لإطلاق سراحه وطالبوا إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بالضغط في هذه القضية مع إيران.

وبعد الإفراج عنه أمضى “رضائيان” عدة أيام في مستشفى عسكري أمريكي في لاندشتوهل بألمانيا.

وقالت الصحيفة إن “رضائيان” وعائلته تناولوا العشاء مع بيزوس في القاعدة الخميس الماضي. ونقلت “واشنطن بوست” عن المتحدثة باسمها كريستين كوراتي كيلي، قولها عن بيزوس “إنه مثلنا جميعا يشعر بسعادة كبيرة لرؤيتهم سالمين.”