في العقبة : إذن من طين والأخرى من عجين

2014 09 25
2014 09 25

110صراحة نيوز – يتضح من متابعة اداء العديد من المؤسسات الرسمية في مدينة العقبة وفي مقدمتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من عدم ردها على ما يثار من اسئلة واستفسارات حيال العديد من القضايا والامور التي تهم سكان العقبة والرأي العام الاردني انها في الأغلب اعتمدت شعارا لها المثل الشعبي المعروف ( اذن من طين واذان من عجين )

والجديد هنا ما نقله موقعي كرمالكم ونيرون أوبزرفر أن جانب من  مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة أقر امام اصرار لجنة النزاهة النيابية بالكشف عن تجاوزات رئيس هيئة المفوضين بالمخالفات الفردية التي ارتكبها كامل محادين بحيث اقر عضو المفوضية عصام خريسات بأنه هو الذي سلم كامل الاوراق والملفات للنائب محمد الرياطي امام اللجنة وذلك عند سؤال الرياطي له عن اخفاء المعلومات عنه من محادين في الاجابة على اسئلته النايابية التي كانت تأتي اليه منقوصة.

واضاف الرياطي انه ذهب الى الخريسات وسلمه الأوراق المطلوبة بينما محادين كان يخفيها بادراجه ولم يأتي الى مجلس النواب سوى ورقة او ورقتين. ومن جانبه ايضا كشف المدير الشئون القانونية عبد الكريم عوض ان ادارته لم تفعل ولم يطلب منها ابداء الرأي على اية قرارت وانه لم يتلقى اية كتب من ديوان المحاسبة وانه كان يصدر عنه تقارير مفصلة باية مخالفة ولم يؤخذ بها من المفوضية لان محادين يستشير بها مستشارا من خارج المفوضية مخالف للعمل وبراتب 5000 دينار شهريا وان الرئيس اخطأ في التعيينات وانه لن يكون شاهد زور في اية قرارت تتخذ من دون علمه ومن دون شرحه عليها ولن يتحمل مسؤولية عطاء النظافة المخالف للتعليمات. كما بين عضو المفوضية للشئون الادارية والمالية معن عجور ووسط ضغوطات من اللجنة عليه وبعد اتهامه من النائب تامر بينو بتضليل سير التحقيق انه وبناء على رغبة محادين تم تعيين احد الموظفين المحقق حولهم من اللجنة، وعند الحديث عن المياومات والسفر قال عجور انه اقل مفوض في السفر وكانت اللجنة كشفت عن سفرات ومياومات موظفين أهدرت اموالا طائلة من السلطة، واضاف ان المفوض يتلقى راتب 1800 دينار بينما من هو بدرجة مدير راتبه 4000 دينار.