قاضي التحقيق مع مرسي: لم أجدد حبس الرئيس احتياطيا اليوم

2013 08 13
2013 08 13
0120

قال حسن سمير قاضي التحقيق، الذي يباشر التحقيقات مع الرئيس المصري محمد مرسي في قضية اتهامه ب”التخابر” مع جهات أجنبية، إن ما نشر عن قرارات ومعلومات حول التحقيق مع الرئيس مرسي وإصدار قرار اليوم الإثنين بتجديد حبسه احتياطيا، “غير دقيق” . وأضاف سمير في تصريح لوكالة الأناضول أنه سيصدر خلال الأيام القادمة “بيانا صحفيا يوضح فيه ما تم اتخاذه من قرارات وما توصلت إليه التحقيقات”، مؤكدا على أن “نشر قرارات في هذه القضية يعد خرقا لقرار حظر النشر الذي أصدره منذ بداية التحقيق فيها” . وكانت تقارير صحفية محلية قد ذكرت اليوم أن قاضي التحقيق قد قرر اليوم تجديد حبس الرئيس مرسي 15 يوما علي ذمة التحقيقات في هذه القضية المتهم فيها مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين. وكشف قاضي التحقيق يوم 26 تموز الماضي عن إصدار قرار بحبس مرسي 15 يوما علي ذمة التحقيقات بتهمة “التخابر” مع جهات أجنبية والاشتراك في عمليات اقتحام السجون المصرية خلال ثورة كانون الثاني 2011 التي أنهت حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، لكنه لم يعلن رسميا عن تاريخ بدء سريان قرار الحبس الاحتياطي، نظرا لأن القضية محظور النشر فيها بقرار قضائي مما دعا جميع وسائل الإعلام إلى عدم تناولها.