قراءات في خمس تجارب

2014 12 27
2014 12 27

bgt6 bgt6عمّان – صراحة نيوز – بدأت اليوم السبت فعاليات مؤتمر “الإسلاميون في الحكم…قراءات في خمس تجارب”، بمشاركة عدد من السياسيين والقياديين والأكاديميين والنشطاء الاسلاميين من خمس دول عربية وإقليمية إضافة إلى الأردن، الذي نظمه مركز القدس للدراسات السياسية.

ويناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام التجارب التي خاضتها الدول الخمس وهي مصر وتركيا والمغرب وتونس والعراق ومدى علاقة الإسلاميين بالحكم فيها، بالإضافة إلى أدوار التيارات السياسية والإسلامية فيها فيما أصابت وأين أخطأت، ومسؤولية المآلات الصعبة التي انتهت إليها التجارب في عدد من البلدان العربية.

وقال مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية عريب الرنتاوي في افتتاح المؤتمر، إن الهدف الأساسي لمثل هذه النشاطات التي يقيمها المركز هو دفع مسارات الإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي للأمام، إلى جانب دمج القيم الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان وثقافة الديمقراطية والتنوع في الخطاب السياسي والفكري لمختلف التيارات والاتجاهات السياسية والحزبية العربية.

وتتناول الجلسة الأولى للمؤتمر محاور التجربة التونسية “من حيث أين أخطأت النهضة وبقية التيارات، وأين أصابت وجاهزيتها للحكم وثنائية السياسي والدعوة”، إلى جانب مفهوم الدولة وقضايا الحقوق والحريات والتشاركية وبناء التوافقات في خطاب حركة النهضة، يتحدث فيها كل من عضو مجلس الشعب التونسي عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة النائب العجمي لوريمي ونائب الأمين العام لحزب “الوطنيون الديمقراطيون الموحد” التونسي محمد جمور، وعضو المكتب التنفيذي في حزب نداء تونس مهدي عبدالجواد.

وتناقش الجلسة الثانية محاور التجربة المصرية من خلال المواقف التي أصاب وأخطأ فيها الاخوان والتيارات الأخرى في مصر، بالإضافة إلى جاهزية الاخوان للحكم وثنائية الحزب والجماعة، يتحدث فيها المستشار في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية الدكتور وحيد عبدالمجيد وعضو الهيئة العليا في جزب الوفد المصري عصام شيحا.

اما الجلسة الثالثة فتتناول محاور التجربة التركية من حيث تغيرات خطاب وممارسة حزب “العدالة والتنمية” وإمكانية الحديث عن نموذج تركي للمصالحة بين ثنائيتي الدين والدولة (الإسلام والعلمانية)، إلى جانب إدارة النوع القومي والديني والسياسي في البلاد، يتحدث فيها نائب رئيس وزراء التركي السابق مستشار رجب طيب أردغان عضو حزب العدالة والتنمية معالي أمر الله أشلر، وعضو البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري النائب ايكان ادمير، وعضو البرلمان التركي عن حزب السلام والديمقراطية النائب التا تان.

ويصبو المؤتمر الى تجسير الفجوة وتبديد حالة الاستقطاب التي تميز العلاقة بين كثير من التيارات والمكونات السياسية والاجتماعية العربية.