قرار اغلاق الرفاعي لمحلات البلياردو ما زال سرا

2014 07 03
2014 07 05

25صراحة نيوز – من بين القرارات التي اتخذها رئيس الوزراء الاسبق زيد سمير الرفاعي في حكومته الأولى التي شكلها في العام 1973 اغلاق محلات لعب البلياردو التي كانت منتشرة في غالبية مدن المملكة .

القرار كان مفاجئا ليس فقط لمالكي هذه المحال والذين استثمروا مدخراتهم فيها حسب الاصول بل ايضا للشباب الذين كانوا يقضون اوقات فراغهم في التردد عليها ولعبها .

المفارقة هنا ان ابنه سمير الذي تورث المنصب فيما بعد وشكل حكومتين كان من عشاق اللعبة  ويقال انه كان يمارسها في محل للبلياردو يقع وسط البلد مقابل مبنى البريد الآلي .

قرار الاغلاق المفاجىء ما زال يكتنفه الغموض كونه جاء دون سابق انذار وبأمر مباشر من رئيس الحكومة انذاك .