قرقاش غاضب من فضائية الجزيرة

2014 07 21
2014 07 21
قرقاشأبو ظبي – صراحة نيوز – اعتبر وزير الدولة للشئون الخارجية وزير الدولة لشئون المجلس الوطني الاتحادي الإماراتى، الدكتور أنور قرقاش، أن تكرار الجزيرة “أكاذيب شبيحة تويتر حول اجتماعات مزعومة مع ليبرمان ومؤامرات خيالية ضد غزة، انحطاط للمصداقية والخطاب الإعلامي لمن يقف وراءها”.

وعلق قرقاش، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على تقرير نشره موقع “الجزيرة نت” القطري، زعم أن دولة الإمارات “خططت” مع إسرائيل للعدوان على غزة، عبر لقاء “سري” جمع وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد آل نهيان، بوزير خارجية إسرائيل أفيغور ليبرمان، الشهر الماضي في باريس، بالقول: “تعودنا على كذب الإخوان المسلمين وتفرعاتهم وكذبة لقاء ليبرمان هجوم أسود هدفه الإمارات، في تصفية حسابات حزبية نتيجة لسقوطهم المروع في مصر”، مضيفًا: “الخطاب الكاذب نتوقعه من شبيحة تويتر، و لكن لا يجوز أن تردده صحافة مهنية أو قنوات إخبارية وهي تدرك زيفه وكذبه”.

ولفت قرقاش، إلى أن الجزيرة تخسر مصداقيتها يومًا بعد يوم، وترديدها لأكاذيب تويتر جزء من مسلسل انحدار أثر على القناة، مستنكرًا استناد قناة الجزيرة على قنوات إسرائيلية في مصادر أخبارها قائلاً: “منذ متى أصبحت القنوات الإسرائيلية مصدر أخبار الجزيرة الموثوق بها؟ ولن نسأل عن المهنية فقد تآكلت لتصبح الجزيرة قناة حزبية صرفة”.

وشدد وزير الدولة للشئون الخارجية، على أن “التزام الإمارات بالقضية الفلسطينية تاريخي، والإمارات لم تسلك طريق التطبيع الذي سلكه غيرها”، مؤكدًا أن “من يريد أن يكذب يجب أن يدرك هذه الحقائق لنصدقه”.

جدير بالذكر، أن خبر الجزيرة المنقول عن مواقع إخوانية مدعومة من قطر على رأسها “عربي 21″ و”الجمهور” وغيرهما، في محاولة لاستثمار حرب غزة، في حملة قطر الإعلامية المفتوحة على الإمارات، أثار استياء الإماراتيين، منذ نشره أمس الجمعة، وأنشا بعضهم هاشتاج يدعو إلى طرد السفير القطري من الإمارات ردًا على ما اعتبروه “إهانة” وتحريضًا وسعيًا مستمرًا لتشويه صورة الإمارات والنيل من شعبها وقادتها ورموزها.

قرقاش (3)-1 قرقاش1 (1)-1