قشوع : نشارك في الانتخابات لان “الاردن ينتصر لذاته بذاته”

2016 08 11
2016 08 11

14d413491ad779fbef94f45683e2e485صراحة نيوز – اعلن الامين العام لحزب الرسالة الاردني الدكتور حازم قشوع ان الحزب قرر خوض الانتخابات النيابية المقبلة تحت شعار “الاردن ينتصر لذاته بذاته” بكل مضامينه السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي عبر عنها كوطن للاردنيين وكحاضنة قومية للمكلومين من ابناء الامة العربية بفعل ثورات الربيع العربي

وقال قشوع في معرض شرحه لمضامين شعار حملة الحزب الانتخابية ان الاردن بقيادته وشعبه وجيشه ومؤسساته الامنية انتصر لذاته بذاته عندما قدم الانجازات المبهرة على كل الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية في اصعب الظروف وسط اقليم ملتهب توقفت فيه التنمية بفعل انهيار انظمة ودخول اخرى في نزاعات مسلحة سالت فيها الدماء غزيرة وتحطمت بفعلها المنجزات بينما ظل الاردن صامدا في وجه كل التحديات .

واكد قشوع ان الاردنيون سطروا خلال موجات الربيع العربي اروع واصدق صور الحب للوطن والحرص عليه عندما تحملوا ما لا تتحمله الجبال بفعل ضعف الاقتصاد وتراجعه كنتيجة للظروف المحيطة بالاردن وظلوا واقفين خلف قيادتهم رغم كل المحن التي عبرت الاجواء وكانت بالنسبة لهم سحابة صيف وللشعوب الاخرى فصلا مريعا ومهلكا رغم تسميته المضللة بالربيع .

واضاف ان الاردن انتصر لذاته بذاته حين ظل منافحا ومدافعا عن حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق في كل المحافل الدولية رغم التشتت العربي وانهماك الاشقاء في معالجة اوضاعهم الداخلية الصعبة مؤكدا على ان القدس والمقدسات في فلسطين ظلت وستبقى تحت رعاية الاردن وجلالة الملك عبد الله الثاني حيث عبر الاردن عن صدقية لا اعلى ولا اقوى في التعبير عن القيم العروبية والدينية التي قامت عليها الثورة العربية الكبرى فاحتفل بمؤيتها وراية الولاية على القدس بيد قائد الاردن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين .

واكد قشوع ان الاردن انتصر لذاته بذاته حين ذاد جيشه واجهزته الامنية بتعاضد مع الشعب عن حمى الاردن وصان حدوده وجبهته الداخلية وقدم في سبيل ذالك كوكبة من الشهداء الابطال تقدمهم شهيدنا البطل معاذ الكساسبة الذي قدم روحه رخيصة من اجل الوطن وامنه ليلحق به شهيدا البطل راشد الزيود وكل شهداء قواتنا المسلحة البواسل الذين نذروا انفسهم ومعهم كل جنودنا البواسل ليظل الشعب الاردني ينعم بحياة آمنه ويسير بخطى ثابته نحو المجد والسؤدد .

وقال قشوع ان الاردن انتصر لذاته بذاته كذلك حين تصدى للارهاب والتطرف بالفكر المستنير وبالتأكيد على سماحة اسلامنا الذي يتعرض لاشرس عملية تشويه من قبل خوارج العصر الذين بدأوا يلوذون الى جحورهم بفعل وقفة الاردن الصلبة في وجوههم متحالفا مع كل قوى الخير في هذا العالم التي ترفض التطرف والارهاب وتسعى الى تعزيز قيمه الانسانية والتعايش ما بين الحضارات والاديان السماوية .

واشار الى ان الاردن انتصر لذاته بذاته عندا عبر الشعب في السنوات الصعاب عن التفافه حول قيادته وجيشه لحماية الانجاز والمحافظة عليه وتسلحو باعلى درجات الوعي الادراك العميق لكل الرسائل السياسية ولكل خطاب واع عبرت عنه دولته الاردنية التي تسلحت بالحكمة والفطنة واستيعاب لكل المتغيرات التي هبت على المنطقة.

واكد على ان الاردن ينتصر هذه الايام لذاته بذاته حين يجري انتخابات وللمرة الثانية خلال ما سمي بفترة الربيع العربي ليثبت ان الديموقراطية في الاردن هي النهج وهي الطريق الوحيد نحو النماء بكل اشكاله وان الاصلاح هو اسلوب لا حياد عنه اتبعته الدولة الاردنية منذ نشأتها وسيظل نهجا متبعا لضمان ان تبقى المسيرة كما ارادها القائد والشعب .

وقال هاهو الاردن اليوم ينتصر لذاته بذاته حين يقود مشهدا انتخابيا جديدا بمشاركة حتى الاطراف السياسية التي تاهت لفترة بفعل سوء التقدير والحسابات غير العقلانية ليقدم للعالم باسره دليلا ديموقراطيا وبرسالة مشتركة من الشعب والدولة على ان قوة وحصافة مسيرة الاردن الديموقراطية والاصلاحية كانت وستظل منسجمة مع الخصوصية الاردنية وحسب موازين الوطن لا ارتهانا لتوجهات اقليمية غيبت الحرص على مقدرات الاوطان وكانت النتيجة التهلكة والدخول في فوضى لا احد يعرف نهايتها ولا مآلاتها.

واعرب قشوع عن قناعته ان هذه الصورة الزاهية للاردن وللاردنيين وهذا الانتصار الذي سيسجله التاريخ سيظل عنوانا للامل بمستقبل الاردن الواحد الموحد والقادر على تجاوز الصعاب ايا كان مصدرها وستظل عزيمة الاردنيين كل الاردنيين قوية ومتينة لنواصل معا دربنا نحو الرفعة وتحقيق الامال والطموحات بان يبقى الاردن عزيزا على قلوب ابناءه وابناء الامة العربية وشامخا بشموخ قيادته التي علمتنا وعلمت العالم من حولنا ان الحكمة والتسامح والحس الوطني اليقظ على الدروع الحقيقية لحماية الاوطان .. ليبقى شعارنا ونبراسنا في العمل ان “لا صوت يعلو فوق صوت الوطن.