قطيفات الطفيلة يولمون للروابدة

2014 09 26
2014 09 27
111111111111111صراحة نيوز – أولمت رابطة عشائر القطيفات في محافظة الطفيلة لرئيس مجلس الاعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة بحضور عدد من الاعيان وشخصيات سياسية وحشد من ابناء عشائر القطيفات .

وتبع حفل الغداء لقاء مفتوح تناول مشاركة الاردن في الحرب ضد تنظيم داعش بالاضافة الى مناقشة العديد من القضايا المحلية واحتياجات محافظة الطفيلة التنموية .

وأيد المتحدثون خطوة الاردن باستباق الاحداث في محاربة تنظيم داعش الذي لا يمت للدين الاسلامي بصلة وان من حق الاردن المشاركة في هذه الحرب التي تستهدف تخليص العالم من الارهاب والتنظيمات المتطرفة مستذكرين تفجيرات فنادق عمان التي استشهد فيها عشرات الابرياء

كما أكد المتحدثون على اهيمة ترابط ابناء الاسرة الاردنية الواحدة من مختلف المشارب والاتجاهات صفا واحد ضد محاولات الاقتراب من تراب الوطن لزعزعة أمنه واستقراره معربين عن اعتزازهم بقواتنا المسلحة الباسلة ونسور سلاح الجو وكافة الاجهزة الأمنية الساهرة على أمن الوطن وأبناءه .

وقال الروابدة في كلمة له  أن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين يولي جميع المحافظات الأردنية الاهتمام نفسه وأن جلالته حريص على توجيه الحكومات لدراسة احتياجات المحافظات وتلبيتها ضمن خصوصية كل منها.

واشاد الدكتور الروابدة بحضور عدد من الأعيان ووجهاء الطفيلة اكثر من 500 مواطن بدور محافظة الطفيلة وابناءها التاريخي في تأسيس المملكة ومشاركة ابناءها بصدق وانتماء في الثورة العربية الكبرى ومحاربة الأستعمار انذاك  مشيداً بانتمائهم الصادق للهاشمين ولوطنهم عبر مراحل تطور المملكة .

وقال ان للطفيلة واهلها مكانة خاصة لدى قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وفي قلوب الاردنيين جميعا لتاريخهم المشرف ومساهماتهم البناءة .

وزاد الروابدة مؤكدا أن التنمية في الأردن تسير في طريقها الصحيح وستنعكس على المواطنين خلال السنوات القليلة القادمة . وخلال رده على مداخلات الحضور أوضح الدكتور الروابدة أن الديمقراطية الحقيقية هي امتثال الأقلية لرأي الأغلبية وغير ذلك هو خلل يجب تصحيحه، مبيناً أن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين يقود الوطن ضمن مسارات مدروسه نحو الديمقراطية الفعليه وما شهد الأردن من اصلاحات دستورية وتشريعية هو خير مثال على اصرار جلالته على التغيير والأصلاح الشامل في كافة كافة جوانب الدولة .

وأضاف ان الأرهاب ليس له دين او وطن، وأن مايسمى داعش لا يمت بصلة لديننا الحقيقي والذي يحض السلام وعدم ايذاء وتهجير الأبرياء في العراق وسوريا دون مبرر سوى الإساءة للإسلام والمسلمين وتشويه الصورة امام الشعوب العالمية الأخرى .

وكان  رئيس رابطة عشائر القطيفات محمد عيسى المرايات قد القى كلمة ترحيبية أكد فيها اعتزاز  وافتخار أبناء المحافظة  بولائهم المطلق لجلالة الملك القائد عبدالله الثاني بن الحسين وللوطن وأن الطفيلة جزء من الوطن لها من له وعليها ما عليه.

وأضاف أن ما يشهده الوطن حالياً من تطورات وانعكاسات للوضع الإقليمي والعربي ينعكس مباشرة على الأردن اقتصاديا وأمنيا، ودعا المرايات الى الحفاظ على الانجازات والمكتسبات التي تحققت في الوطن مع مراعاة المصلحة الوطنية العليا بتعاون الجميع نحو تحقيق الانتماء الصادق والهادف ونماء أردن الغد لينعم الجميع بالديمقراطية الحقيقية المبنية على العدالة في توزيع جميع مكتسبات الوطن وتحمل المسؤولية .

وقال أنه على الجميع التكاتف والتعاون في هذه الظروف الصعبة ضد أي من مشجعي الفتنه أو صانعيها بين ابناء الوطن العزيز وأن تكون يد واحده للدفاع عن أردننا الحبيب بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.

وشدد المرايات في كلمته على محاربة تنظيم داعش مشيدا بدور قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها في الذود عن حمى الوطن .

وتناول اللقاء استعرض  واقع المحافظة التنموي واهمية اقامة الاستثمارات فيها المولدة لفرص العمل واحتياجاتها من الخدمات وبخاصة تسريع العمل في بناء المستشفى المدني ودعم المجالس البلدية ومساعدة الشباب على اقامة المشاريع الصغيرة وغيرها من المشاريع التي من شأنها ان تسهم في تحقيق تنمية حقيقية شاملة .

وفي ختام اللقاء  الذي اداره الاستاذ حمزة عبد المطلب المرايات وقع الدكتور الروابدة طلب انتساب الى رابطة عشائر القطيفات وقال لي الشرف ان اكون واحدا من كل عشيرة اردنية .

IMG-20140926-WA0013 IMG-20140926-WA0007 IMG-20140926-WA0008 WP_20140926_001 WP_20140926_003 WP_20140926_006 WP_20140926_007 111111111111111 WP_20140926_010 WP_20140926_012 WP_20140926_015 WP_20140926_016 WP_20140926_017 WP_20140926_018 WP_20140926_019 WP_20140926_020