قمة سعودية تركية في الرياض

2015 03 03
2015 03 03

11صراحة نيوز – احتضنت العاصمة الرياض، اليوم الإثنين، قمة سعودية – تركية، جمعت العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

وناقش الزعيمان خلال القمة التي انعقدت في قصر الملك سلمان بالرياض، العلاقات الثنائية، والمستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر القمة من الجانب السعودي ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وأمير الرياض الأمير فيصل بن بندر، ووزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، ولي ولي والعهد الأمير محمد بن نايف، ونائب وزير الخارجية الأمير عبدالعزيز بن عبدالله، ووزير الدفاع رئيس الديوان الملكي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، و وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور سعد بن خالد الجبري، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا عادل بن سراج مرداد.

كما حضرها من الجانب التركي، نائب رئيس الوزراء نعمان كورتلمش، و نائب رئيس الوزراء يالجين اكدوغان، ووزير الخارجية مولود تشاوش اوغلو، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين اكتاي، ووكيل وزارة الخارجية السفير فريدون سينيرلي اوغلو، والأمين العام المساعد لفخامة الرئيس السفير إبراهيم قالين، وكبير مستشاري رئاسة الجمهورية للشؤون الخارجية السفير أحمد يلديز، وكبير مستشاري رئاسة الجمهورية سواش شفق باركجين وسفير تركيا لدى المملكة يونس دميرار.

وكان الملك سلمان يرافقه ولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف وكبار المسؤولين في مقدمة مستقبلي الرئيس التركي فور وصوله إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض، في وقت سابق من اليوم.

يذكر أن أردوغان قد وصل إلى جدة مساء السبت الماضي، وأدى مناسك العمرة في المسجد الحرام بمكة المكرمة، ومن ثم غادرها متوجهاً إلى المدينة المنورة، إذ زار المسجد النبوي الشريف مساء أمس.

وكانت الرياض شهدت أخيراً عدة قمم طرفها الثاني أحد زعماء العالم، ابتداء من الرئيس الأميركي باراك أوباما، ومروراً بقادة الخليج، والزعيمين الأردني والمصري.