قموة يتفقد مشروع عجلون السياحي الثالث

2013 07 20
2013 07 20

282تفقد امين عام وزارة السياحة عيسى قموة اليوم السبت عددا من المواقع السياحية، وسير العمل بمشروع السياحة الثالث الذي يشمل تأهيل وتطوير محيط مسجد عجلون وشارع الكنائس والقلعة للوقوف على ما تم انجازه وفق الخطة المرسومة لتنفيذ العمل بالاضافة الى تلاشي المعيقات التي تواجهه. واكد ان الوزارة ملتزمة بانجاز المشروع ضمن جدول زمني محدد ولن تتهاون مع المقاول في تنفيذ الاعمال المطلوبة منه حيث تم تكليفه بزيادة عدد الورش التي تعمل ضمن المشروع وازالة كل العوائق امام المحلات التجارية والاسراع في تنفيذ الاعمال المطلوبة، وانجاز الاعمال التي تنفذ في شارع الكنائس وتسليمه بصورته النهائية في 25 الشهرالحالي . وأشار إلى اهمية التنسيق ما بين الجهات المعنية المشرفة على المشروع والمجتمع المحلي للتغلب على الصعاب والمعيقات، مثمنا تعاون المواطنين لتسهيل العمل وسرعة انجازه في الوقت المحدد وضمن المرحلة الاولى، باعتبار هذا المشروع يحافظ على المكنوزات التاريخية والأثرية، ويتضمن ثلاث مراحل وهي ساحة المسجد وشارع سوق الخضار ومجمع الحافلات. وقال مدير سياحة عجلون هاني الشويات ان المديرية تتابع مراحل تنفيذ العمل بشكل يومي حيث ما زال هناك اعمال ينفذها المقاول لحين استكمال التصاميم الجديدة المطلوبة، وأن الوزارة معنية بالمحافظة على مكانة المسجد الدينية والتاريخية والأثرية. واستعرض استشاري المشروع المهندس يوسف حرب والمقاول المهندس حيدر علي مراحل العمل ونسبة الانجاز، والمعيقات التي تواجههم مبينين ان الشركة تقوم بتنفيذ الاعمال من خلال الياتها وكوادرها ضمن مراحل مع مراعاة ابقاء حركة السير مفتوحة امام السيارات؛ لان العمل ينفذ اولا باول لضيق وسط المدينة الذي لا يحتمل فيه العمل الا ضمن مسارات معينة، وسيتم تسليم المشروع ضمن المدة المقررة المحددة من قبل الاتفاقية والمقررة 500 يوم. وتحدث رئيس غرفة تجارة عجلون النائب الاسبق عرب الصمادي ورئيس لجنة رعاية المسجد احمد الصمادي وعدد من اصحاب المحلات والمواطنين الذين تواجدوا في باحة المسجد حول تدني نسب انجاز الاعمال المنفذة ومعيقات العمل وتأثير مخلفات الانشاء السلبية على حركة السير، وتأثر المسجد برمي الانقاض ومخلفات الباعة المتجولين الذين يتواجدون في المنطقة المحاذية له . وزار قموه عددا من المواقع السياحية والاثرية ومدى جاهزيتها لاستقبال السياح وزوار المحافظة خلال العطلة الصيفية وبخاصة السياحة الخليجية .