قموة يفتتح مهرجان الربيع في موقع معركة اليرموك

2013 04 13
2013 04 13
 مندوبا عن وزير السياحة والآثار الدكتور إبراهيم سيف رعى أمين عام الوزارة عيسى قموة فعاليات مهرجان الربيع السياحي الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية في موقع معركة اليرموك الدائم في منطقة الشعلة بلواء بني كنانه بحضور متصرف اللواء بدر محمد القاضي و قائد المنطقة الشمالية العسكرية وعدد من المعنيين والمدعوين .

وفي تصريح صحفي قال  بأن وزارة السياحة نفذت هذا النشاط السياحي إستمرارا وإمتداد لنشاطاتها بهدف ترويج المواقع السياحية الأردنية و التعرف علي المكتسبات التاريخية في شمال المملكة ,منوها بأنه بأن كتاب التكليف السامي دعا إلى تحقيق المزيد من الرفاه الإجتماعي وتوفير مستوى معيشي أفضل للمواطنين , وإن هذه النشاطات تعتبر ترجمة لهذه التوجهات الملكية ,لافتا إلى ضرورة أن يكون هناك تعاونا وتشاركا فيما بين القطاعين العام و الخاص .

ولفت قموه إلى أنه بات من الأهمية بمكان إستغلال هذه المواقع السياحية و الأثرية  من خلال إيجاد أسواق شعبية في تلك المناطق يتم فيها عرض المنتجات السياحية الخاصة بالسكان التي توجد بها تلك المناطق مما يوفر مستوى معيشي ممتاز للأسر التي تعمل بهذه الأسواق وتوفر فرص عمل للعاطلين عن العمل , مقرا بأن البنية التحتية لموقع معركة اليرموك بحاجة للمزيد من العناية و الرعاية من قبل الجهات المعنية .

وألقى مدير سياحة محافظة اربد الدكتور بسام توبات كلمة بين من خلالها بأن تنوع المنتج السياحي في اللواء ساهم في تسويقه وترويجه وبات مقصدا سياحيا مهما للزوار و السياح , وفيه منطقتي يعود تاريخهما للعصور الرومانية وتنضمان لحلف المدن الرومانية القديمة – الديكابوليس – وهما :قويلبه و أم قيس , منوها بأن وزارة السياحة قد أقامت صرحا مميزا في منطقة الشعلة يبين أهمية و قيمة هذه البقعه المباركه ويتكون من مبنى للإدارة ومجسما لسيف خالد بن الوليد ومنصة مطلة على موقع معركة اليرموك الخالده , لافتا إلى أنه تم تسمية أحد مسارات الوزارة السياحية بإسم مسار اليرموك السياحي ويعتبر موقع معركة اليرموك من إحدى محطات هذا المسار والذي يبدأ من منطقة الحصن مرورا بوسط اربد التراثي ومنطقة بيت راس الأثرية وصولا لمنطقتي أم قيس الأثرية وموقع معركة اليرموك .