قهوة سادة مع كتابنا …- عيسى العجارمة

2014 01 07
2014 01 07

119لعل متابعة قراءة أعمدة الكتاب الأردنيين لهذا اليوم الثلاثاء ٧-١-٢٠١٤ وتحديدا في صحيفة الرأي كل جديد ومفيد لعدد لا بأس به من قادة الفكر وأساطين القلم مما يشكل وجبة دسمة للقارئ الكريم نعده بالمزيد منها ولباقي الصحف بأذن الله والكتاب الذين نعتذر منهم سلفا لضيق المساحة. تحت عنوان ثقافة البكيت .. كتب عبدالهادي راجي المجالي ولكني في لحظة تذكرت صديقنا الغائب محمود درويش حين قال :- وطني ليس حقيبة وأنا لست مسافر …وتمنيت لو أنه حاضر بينا فحين يشاهد ما يحدث سيكتشف أن الأمريكان اختصروا الوطن في ( باكيت) … في التاريخ هناك وزراء خارجية للولايات المتحدة منهم :- (هنري كيسنجر , وارن كريستوفر , جون كيري )…هؤلاء حين تدقق في عملهم ستكتشف أنه ليس مرتبطا بالسياسة الخارجية الأمريكية بقدر ارتباطه بعملية تحويل الوطن لـ (باكيت) … فلسطين لها الله . عيسى محارب :- فعلا فلسطين ألها الله ما دام بعض أعضاء الفريق المفاوض من الطرف الفلسطيني مصر على التنازل عن حق العودة ربما لموضوع الليالي الحمراء إياه مع الحسناء ليفني . وتحت عنوان ملامح لحلٍ غير معلن! كتب طارق مصاروة لا معلومات تفصيلية عن نتائج الجهد الأميركي بين تل أبيب ورام الله، للوصول إلى اتفاق نهائي يتناول دولة الفلسطينيين وشروطها: الحدود الجغرافية والأمنية، القدس الكبرى والعاصمتان، الأمن، اللاجئون، الاعتراف المتبادل!!. أثار الوزير كيري مسألة جديدة هي: تجاوز قضايا الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وتعقيداتها، ومدى خطورتها، إلى معنى سلام الإسرائيليين مع 22 دولة عربية، وضعفها دولة إسلامية، ومنافع فتح الحدود للتجارة والسياحة والاستثمارات.. وغيرها!!، وهذه أهم من الأمن بمعناه الشرطي!!. ضم الفريق الأميركي 160 خبيراً أمنياً – عسكرياً، واقتصادياً، وسياسياً وهؤلاء لم يكونوا سواحاً في القدس القديمة، منذ ثلاثة شهور!! عيسى محارب :- شكرا للدعم الأردني السعودي للمفاوض الفلسطيني أستاذنا معالي أبو علي كل مقالة لك تكون درس مفيد لمتابعيك وتحت عنوان لا للتشكيك والتخويف مرفوض كتب صالح القلاب من حق أيِّ فلسطيني ،إنْ في الشتات أو في غزة والضفة الغربية أو في الداخل المحتل منذ عام 1948، و عربي أن يكون له رأي مَعْ أو ضد أي موقف يتعلق بالقضية الفلسطينية وأنْ يعترض على أيِّ حلٍّ أو مشروع حلٍّ حتى بما في ذلك ما يحمله وزير الخارجية الأميركي جون كيري لماذا التشكيك وإثارة المخاوف من مفاوضات سرية جانبيـة يقوم بها (أبو مازن) مع الإسرائيليين من وراء ظهر الأردن وأن حل قضية اللاجئين لن يتم ولن يجري الحديث بتفاصيلـه إلاَّ في مؤتمر دولي بحضور كل الدول التي تستضيف لاجئين فلسطينيين وفي مقدمتهـا هذا البلد هل المطلوب تحويل المشكلة الفلسطينية-الإسرائيلية إلى مشكلة أردنية-فلسطينية؟!. هل المقصود هو تطفيش آخر دولار من هذا البلد؟ إن الأردن لم يكن في أي يوم من الأيام أكثر متانة مما هو الآن.. فهو يحتل موقعاً دولياً لا تحتله إلاَّ الدول الكبرى وهو يتمتع بتماسك داخلي يحسده عليه حتى الأشقاء الأقربون وهو أيضاً تحرسه قوات مسلحة وأجهزة أمنية كل العالم يشهد بكفاءتها وتفوقها.. عيسى محارب :- معاليك دائما تصور البعد الثالث للمشهد شكرا علما أن البعض نظارته بدون زجاج . وتحت عنوان جنسية وهوية كتب سميح المعايطة حساسية الأردنيين نحو هويتهم وجنسيتهم عالية، ولهذا شهدنا موقفاً رافضاً لفكرة منح الجنسية لمن يملك استثمارات أو أموالاً ومشاريع في الأردن… ما هو مؤكد أن مؤسسات القرار في الأردن تدرك هذه الحساسية والغيرة والتخوف لدى الأردنيين من تحويل الجنسية إلى حالة سهلة يتم منحها تحت أي مبرر لغير مستحقيها. أن الجنسية وجواز السفر ليسا حالة إدارية أو إجراءات بل تعبير عن هوية وطنية تواجه تحديات سياسية واقتصادية وعلى رأسها الاحتلال الصهيوني وأطماعه. وعلى كل مسئول يتحدث في هذا الشأن أن لا يتعامل معه باعتباره شأناً إدارياً أو إجرائياً بل هو شأن سياسي سيادي وطني. عيسى محارب :- معاليك كاتب وطن وقادر على اختيار موضوعاتك الحساسة بالتوقيت المناسب شكرا وتحت عنوان «قصي» المبادرة.. سر الحسين وسحر الأردن كتب رومان حداد إطلاق سمو الأمير الحسين بن عبدا لله الثاني، ولي العهد، مبادرة (قصي) لتطوير أداء المعالجين الرياضيين والعاملين في مجال علاج إصابات اللاعبين، ورفع مستوى البرامج الخاصة بالعلاج الرياضي ، رسالة لها مضامينها الكبيرة فهي مبادرة لها بعدها الإنساني والوطني العميق. قصي الخوالدة، هذا الشاب الأردني، ابن مرصع، الذي كان مليئاً بالحلم والأمل، سقط فجأة ومن دون سابق إنذار، ولكنه صار عنواناً لمبادرة تهدف الى الإصلاح والتطوير، سموه يتبنى نظرية المشاركة الإيجابية للشباب التي تساعد على تطوير محيطنا الحيوي، أن نكون فاعلين ومؤثرين يعني أننا ننمي حالة الانتماء ويصبح أن يكون الفرد فينا أردنياً ليس مجرد هوية ولكن منظومة متكاملة من القيم. كما تشكل هذه المبادرة عزاء حقيقياً لأهل (قصي الخوالدة)، الذي بغيابه عنا صار حاضراً فينا، هكذا علمنا الهاشميون. عيسى محارب :- كل الشكر لسمو ولي العهد على مبادرته والعزاء كل العزاء لأسرة الشهيد قصي وجماهير النادي الفيصلي وكل رياضيين البلد . تحت عنوان بعدك ما «زهقتش»؟ كتب الكاتب الانيق احمد حسن الزعبي أجد نفسي أحياناً – دون قصد أو تخطيط – اكتب مقالتين من أصل خمس أسبوعيا عن الفساد والفاسدين بشكل مباشر، وباقي المقالات هي عن فسادهم أيضا، لكن بشكل غير مباشر وإذا أردنا أن نحصر ما قمت بكتابته طيلة السنوات العشر في «الرأي» فحتماً ستناهز الألف مقال على أقل تقدير.. في الفرّان، في الكافتيريا، أثناء واجبات العزاء، أو السير في ذيل الجاهات، أكثر سؤال يواجهني : «بعدك ما «زهقتش»؟.. فأصر على انه ليس مسموحاً لنا أن نملّ أو «نزهق» نحن ندافع عن مبدأ وعن حاضر ومستقبل وطن..أعترف أن معركتنا – أو على الأقل معركتي – الوحيدة والمصيرية هي مكافحة الفساد لكن لدينا من يتغطّون بقوانين سميكة تحتاج لتعديل ما..يجعلهم يمارسون تذويب الأحلام الوطنية بـ»الأسيد» وتشويه ملامحهاَ. كلما نظرت في عيون أطفالي وفكّرت قليلاً فيما سينتظرهم في الغد.

خارج النص: في هذه الأثناء دخلت أم العبد بكوب شاي ..نظرت بطرف عينها على المكتوب في المقالة و دون ان ترى العنوان..تنهّدت وقالت : بعدك ما «زهقتش»؟!. عيسى محارب :- مبدع كعادتك يعين أم العبد من كثر محبة المعجبات لأناقتك الفكرية قبل الجسدية ههههههههه . وتحت عنوان نحو نمو اقتصادي أسرع كتب د. فهد الفانك في أحسـن الظروف قد لا يزيد النمو الاقتصادي في الأردن هذه السنة عن 3% ، وهي نسبة متدنية بالقياس على نسب النمو العالية التي اعتاد الاقتصاد الأردني على تحقيقها خلال السنوات الماضية. لكن بعض المراقبين يرى أن مجرد تحقيق نمو اقتصادي إيجابي هو نجاح يستحق أن نحتفل به بالنظر للظروف الإقليمية ، فقد منيت جميع دول الربيع العربي بالتراجع في اقتصادها ، بنسب تعتبر في بعض الأحيان موجعة. الأردن اجتاز مرحلة الخطر ، ولا بد من قدر كبير من التحفيز ومجهود استثماري ملموس أصبح ممكنا بفضل المنحة الخليجية السخية. يحتاج الأردن لتحقيق معدلات نمو اقتصادي عالية ، ليس فقط للمحافظة على مستوى المعيشة ومواكبة الزيادة الطبيعية للسكان ، بل أيضاً لتخفيض معدل البطالة المرتفع وخاصة بين الشباب والنساء ، فضلاً عن مواجهة الأعباء الإضافية الثقيلة التي فرضها اللجوء السوري الكثيف. كيف يمكن تحقيق نسبة نمو أعلى. لابد من تشريح الاقتصاد الوطني قطاعياً وكذلك في الموازين المالية والنقدية والتجارية لتحديد مواطن الخلل ومحاولة إصلاحها. إلى جانب خطة عامة للنمو ، لا بد من دراسة أوضاع القطاعات الاقتصادية كل على حدة لتحديد المشكلات والمعيقات واجتراح الحلول اللازمة. وعلى سبيل المثال فإن قطاع الصناعات الاستخراجية يعاني من مشاكل خارجية وداخلية تستحق العناية والحل. والميزان التجاري يعاني من اختلال هيكلي فادح ، فالصادرات لا تشكل سوى ثلث قيمة المستوردات ، وهو وضع غير طبيعي وغير قابل للاستمرار ، يضاف إلى ذلك أن الصادرات تتراجع أو تتجمد مكانها في حين يستمر نمو المستوردات بشكل لافت للنظر وغير مبرر. أما العقدة الأساسية التي تستحق الأولوية فهي المركز المالي للخزينة ، أي العجز المزمن والمتصاعد في الموازنة العامة وارتفاع المديونية بتسارع يثير الخوف. الصورة العامة مهمة للغاية ، ولكن مكونات الصورة لا تقل أهمية. عيسى محارب :- مقالتك أستاذ فهد رغم أنني لست اقتصاديا غاية في الاختصار المفيد نتمنى إن تكون وزير ماليتنا المقبل وهذا حق لك وللوطن أيها الوطني المبدع . يا من تفخر به بلدته الحصن في شمال الوطن العزيز بالمناسبة كل عام وأنت بخير بمناسبة الأعياد المجيدة ومعك كل أخوتنا المسيحيون الأردنيون .