قوائم تتصدر المشهد الانتخابي

2013 01 21
2013 01 21

يرى محللون ومراقبون في شأن الانتخابات النيابية ان التنافس على المقاعد الوطنية بات ينحصر بين 9 الى 11 قائمة من ضمن مجموع القوائم ال 61 والتي تمثل احزابا وقوى سياسية واقتصاديا واجتماعية وعمالية والتي تتنافس على 27 مقعدا .

ويعتمد قياس القوة والضعف  على خلفيات شخوص القوائم واهتماماتهم ومدى تمثيلها للمناطق والفئات والتوجهات ومكانة الاعضاء لدى قواعدهم  .

وفي ضوء تشكيلة القوائم الذي جاء في الأغلب دون الأخذ  بعين الاعتبار ان تضم شخصيات سياسية أو اقتصادية ذات تجربة في مجالات اهتمامها فالتوقعات ان تأتي النتائج بقدر ما تمكن اعضاء القوائم من حشده من مؤيدين والذي يعتمد بالاساس على القواعد العشائرية .

والمشكلة الرئيسية التي واجهت استقطاب القوائم للمؤيدين ان عدد المقاعد المخصصة للقوائم الوطنية لا تنسجم وعدد القوائم المترشحة والتي ضمت اكثر من 800 مترشح ومترشحة وهو ما اضعف قدرة اغلب اعضائها من استقطاب اقربائهم واصدقائهم لدعم القائمة التي ينتمي اليها بسبب بروز العديد من التسائلات دون اجابات وخاصة بشان  الفائدة التي سيجنيها العضو المترشح ورقمه في القائمة ما بعد حتى الرقم الثالث والذي يؤكد لهم انعدام فرصته بالفوز ليتوقفوا عند السؤال الثاني …اذا ما المصلحة التي سيجينها من ترشحه وهو متيقن ان لا فرصة له ومع غياب الاجابة الواضحة والمقنعة على التسائل الآخير فالشكوك ان اغلب المترشحين  الذين لا فرصة لهم بالفوز هم من وجهة نظر قواعدهم متنفعين ماليا أو معنويا من المستفيد الأول من القائمة وهو رئيسها  .

واما القوائم التي تتصدر التنافس فهي لن تتعدى كل من

1-قائمة وطن برئاسة المهندس عاطف الطراونة 2-قائمة الجبهة الموحدة برئاسة امجد المجالي 3-قائمة الاتحاد الوطني برئاسة محمد الخشمان 4-قائمة التيار الوطني برئاسة عبد الهادي المجالي 5-قائمة النهوض الديمقراطي برئاسة عبلة ابو علبة 6-قائمة البناء برئاسة حسن عجاج عبيدات 7-قائمة التعاون برئاسة مجحم الصقور 8-قائمة الوسط الاسلامي برئاسة الدكتور محمد ابو الحاج 9-قائمة اردن أقوى برئاسة رولى الحروب 10-قائمة العدل برئاسة الدكتور بركات عوجان 11-قائمة الوحدة الوطنية برئاسة الدكتور محمد الزبون