قوائم وطنية خارج المكان والزمان؟؟؟
م. مدحت الخطيب

2012 12 24
2012 12 24

لقد تابعت في اليومين المنصرمين ,,الية الترشح للانتخابات النيابية القادمة وعملية اشهار القوائم والتي من المفترض ان تمثل بين جنباتها قامات اردنية لها وقع و مكان وحضور ورمزية وتاثير في نفس الكثير من المواطنين ,,, تابعت كمواطن يريد للاردن الخير والسلام وان يكون له ممثل في مجلس النواب يثق به ويحترمه…… وهنا لن اتكلم بمثاليات نحن الاردنيين لا نريد مرشحين بثقل وصفي ولا هزاع لان امثالهم قلال في هذا الزمان ’’’ولكن كذلك لا نريد انصاف الرجال وسماسرة الاوطان واصحاب البزنس والمال ان( تتحندر) لمجلس النواب القادم وتعيدنا و الوطن الى المربع الاول القاتم (مع احترامي للكثير من المرشحين ),,, نعم ما خرج للان من قوائم سركثيرين ,,و صعق اخرين,,, وفتح مجال واسع للنقد وزيادة حراك المقاطعين اواشراك المتفرجين ,,, وأعطى مجال واسع للمتشمتين او كما يقال اصحاب الاجندة الشريرة من الداخل والخارج ’’’ وابكى من كان بداخله حب للاردن وترابه ’’’ وفتح سؤال لا جواب له هل هؤلاء هم افضل من سيمثلنا كمواطنيين ؟؟؟ انا هنا لن اكون هدام ولا سوداوي ولكن ساتحدث بما سمعت اذني وشاهدت عيني فقد تابعت الكثير من المؤتمرات الصحفية او الاعلان عن تشكيل الكتل النيابية,,,, بالله عليكم كيف نثق بكتلة ونصوت الى احد مرشحيها ورئيسها لا يعرف على الاقل اسماء المنتسبين لها ,,,احد الكتل والتي يتزعمها نواب سابقون ومن المفترض انهم من النواب المخضرمين ,,,عندما قام بسرد اسماء القائمة اخطاء في اسم 6 من اصل 27 اسم فمحمد كان عدنان ويوسف اسمه مراد’’’’وجعل المهندس طبيبا والطبيب مهندسا والصيدلي استاذا والمعلم رجل اعمال ورجل الاعمال حلونجي ’’’فكيف لنا ان نصوت له ولكتلتة وهم لا يجمعهم الا المال والبزنس والعمال؟؟؟ واخر عندما اراد ان يعلن كتلتة والتي من ابسط الابجديات بتشكيل الكتل ان يذكر اسماء الفريق من المرشحين’’’فما كان منه الا انه شطح ونطح وحلق في الفضاء وانفرد بذكر امجاده وانجازاته ونسى او تناسى ان الذين في قائمتة على الاقل من البشر,,,فهو المعلم والسياسي ورجل الاعمال (يعني ابو العريف وبس) ,,,, وثالث تكلم بعنصرية واضحة للعيان ’’’ورابع بترغيب وترهيب ,,,,وخامس وسادس,,,,, والله المستعان هنا من حقي كمواطن ان اصرخ واقول من المسؤول عن حالة المتاهة السياسية التى نعيشها الآن، والتى وصلنا إليها بسبب غياب المؤسسة التشريعية المتمثلة فى مجلس النواب المنتخب من خلال انتخابات حرة ونزيهة، أكثر ما أضحكني ان عدداً من التناقلات لبعض المرشحين المشاركين في القوائم الوطنية، خلال اليومين الماضيين قد تم وكانهم كانوا بكتلهم السابقة على ( الترشح الاضافي اوسبير يلزم عند الحاجة) ’’’’ لن اقول شرابيش خرج او تكملة عدد او عليقة يافطات ,,,وحمل صدور مناسف وموزعين كنافه وماء ,,,,لاني اخاف ان يصل منهم احد للقبة وعندها سارجم او يقطع لساني) . نعم تبين أن هؤلاء المرشحين يتنقلون بين القوائم، ليس بسبب خلافات فكرية أو توجهات قائمة في الانتخابات، وإنما بسبب دفع إحدى القوائم مبلغا أكبر من المبلغ الذي دفعته قائمة أخرى او تعديل مكانتهم في القائمة السابقة من حيث الرمز والترتيب,,, و فهمكم كفاية وحماك الله يا اردنا