قيدوها وضربوها في أربد والقوا جثتها ببئر في عجلون

2015 08 12
2015 08 12

تنزيلصراحة نيوز – قال المركز الاعلامي الامني في مديرية الامن العام ان فريق التحقيق المكلف بقضية العثور على جثة فتاة في احد اﻵبار في احدى المزارع بمحافظة عجلون الاسبوع الماضي قد تمكن من فك ملابسات القضية وتحديد هوية الفتاة والقاء القبض على الجناه .

واوضح المركز اﻻعلامي ان غرفة العمليات في مديرية شرطة محافظة عجلون تلقت منذ ايام بلاغا بوجود جثة ملقاة داخل بئر ماء في مزرعة ضمن الاختصاص حيث توجهت مرتبات المركز الامني المختص والبحث الجنائي وفريق مسرح الجريمة للموقع وجرى استخراج الجثة وتبين انها لفتاة في نهاية العقد الثاني من العمر وقد كانت مقيدة وعليها اثار ضرب، وعلى الفور تم تشكيل فرق لجمع المعلومات حول هويتها اولا وكشف ملابسات وفاتها بعد ذلك .

وتابع المركز الاعلامي انه وبتكثيف البحث والتحري من قبل العاملين في البحث الجنائي والامن الوقائي في اقليم الشمال فقد استطاعت تلك الفرق امس تم تحديد هوية الفتاة ، ومن ثم باشر الفريق بالتحقيق مع الاشخاص المقربين منها والاستماع لاقوالهم حيث وقع الاشتباه على فتاتين من المقربات من الضحية وأحد الاشخاص بتورطهم في تلك القضية و القي القبض عليهم واعترفتوا بعد التحقيق معهم انهم قاموا بالاعتداء بالضرب على المغدورة وتربيطها في مدينة اربد الا انها توفيت اثر ذلك الاعتداء عليها و قاموا جميعا بنقل الجثة والقائها داخل بئر ماء في احد المزارع بقصد اخفاء الجريمة وغادروا المكان ، وجرى توديع الاوراق التحقيقة لمدعي عام الجنايات الكبرى .