كابيتال بنك يدخل بنك القاهرة عمان وبالتل وفرسان في مصرفه بالعراق

2013 12 21
2013 12 21
9صراحة نيوز –  عمان – صراحة نيوز  – وقع كابيتال بنك اتفاقيات شراكة استراتيجية لبيع نحو 10 بالمئة من أسهم المصرف الأهلي العراقي إلى بنك القاهرة عمان، و 5 بالمئة لشركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)، و 5ر3 بالمئة لمجموعة فرسان الاستثمارية، وذلك بعد استكمال عملية رفع رأسمال المصرف إلى 250 مليار دينار عراقي (نحو 208 ملايين دولار).

ووقع الاتفاقيات رئيس مجلس ادارة كابيتال بنك باسم خليل السالم ورئيس مجلس ادارة القاهرة عمان يزيد المفتي، ورئيس مجلس ادارة بالتل صبيح المصري، والمدير الشريك في فرسان نشأت المصري.

وكانت الهيئة العامة للمصرف الأهلي العراقي قد وافقت خلال شهر تشرين الثاني الحالي على زيادة رأسمال البنك من 152 مليار دينار عراقي الى 250 مليار دينار عراقي.

وأثنى السالم في بيان اصدره البنك اليوم السبت على دور البنك المركزي الاردني، الراعي للقطاع المصرفي، منوها الى ان تلك الاتفاقيات ما كانت لتتم لولا سياسة البنك المركزي الداعمة للتوسع المصرفي الاردني المدروس في دول الاقليم، الامر الذي يساعد البنوك الاردنية على زيادة القاعدة الاستثمارية والاستفادة من الفرص المتاحة في الدول التي تشهد اعادة بناء مثل السوق العراقية.

وأضاف أن السوق العراقية تعد من أكثر اسواق المنطقة نموا “وهو ما يتطلب استثمارات جديدة وتمويلات بنكية لهذه الاستثمارات، وبالتالي فان التوسع في هذه السوق يعد فرصة سانحة لكابيتال بنك والبنوك الاردنية الاخرى للاستفادة من ذلك النمو”.

وأكد أن توسيع القاعدة الاستثمارية المصرفية الاردنية في السوق العراقية سيدعم العلاقات الاقتصادية الأردنية العراقية وسيساهم في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين ودعم الصادرات الاردنية إلى العراق.

وأكد السالم على أهمية الاستفادة من الخبرات المتنوعة للبنوك الاردنية وضرورة نقلها الى الاسواق الاقليمية، وخصوصا في مجال خدمات الأفراد والتي يتميز بها بنك القاهرة عمان في السوقين الاردني والفلسطيني.

وقال السالم إن المصرف الأهلي العراقي بدأ يشهد نموا ملحوظا في السوق العراقية، فقد نمت ودائع المصرف من 110ملايين دولار بداية العام الحالي الى حوالي 225 مليون دولار. اما فيما يتعلق بتمويل التجارة الخارجية فمن المتوقع ان يصل اجمالي الاعتمادات الصادرة عن المصرف الاهلي العراقي هذا العام الى حوالي 230 مليون دولار.

وبين أن البنك سيقدم خدمات مصرفية جديدة في الربع الأول من العام المقبل ابرزها الخدمات البنكية من خلال الانترنت والهواتف النقالة بالإضافة الى خدمة اجهزة الصراف الآلية.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة عمان يزيد المفتي “اننا ننظر بإيجابية كبيرة إلى السوق العراقية التي تملك إمكانات واعدة، عكسها تحقيق نمو بنحو 10 بالمئة في الناتج المحلي الاجمالي، والتي تعد من أعلى نسب النمو في العالم”.

وأضاف أن عزم العراق على مضاعفة إنتاجه من النفط، إلى جانب النمو الاقتصادي المضطرد، وبقاء نسبة التسهيلات الممنوحة في السوق العراقية بحدود 10 بالمئة إلى الناتج المحلي الاجمالي، يجعل السوق العراقية واعدة، ويعطي صورة واضحة عن احتياجات هذه السوق والنشاطات الاقتصادية فيها للتمويل، وقال “ننظر إلى السوق العراقية على أنها فرصة رغم المخاطر”.

وبين أن بنك القاهرة عمان سيسهم إلى جانب خبرات كابيتال بنك، في تطوير خدمات مصرفية جديدة تلبي احتياجات السوق العراقية، خصوصا في مجال تمويل الافراد.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل) صبيح المصري إن الشركة تنظر إلى الاستثمار في السوق العراقية على أنه فرصة للسوق الاردنية من ناحية تصدير الكفاءات وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع العراق التي تعد عمقا استراتيجيا للمملكة وبوابة استثمارية واعدة.

وأضاف إن الشركة تهتم كثيرا في السوق العراقية كونها تحمل توقعات نمو ايجابية ومتفائلة “ونؤمن بالفرص التي تزخر بها”.

وأكد أن لدى بالتل استثمارات في العراق وتعمل حاليا على تعزيز هذه الاستثمارات التي تعد بالنسبة للشركة استثمارا طويل الامد.

وقال إن الشراكة الاستراتيجية مع كابيتال بنك من خلال الاستثمار في المصرف الاهلي العراقي، يتيح للشركة فرصة تنويع استثماراتها وتوسيع قاعدتها الاستثمارية لتشمل قطاعات واسعة في السوق العراقية.

من جانبه، قال العضو الشريك في مجموعة فرسان الاستثمارية نشأت المصري إن مجموعة فرسان تتبنى نظرة استراتيجية للسوق العراقية للاستثمار فيها على المدى المتوسط والبعيد ” لاسيما وإن هذه السوق تحمل فرصا كبيرة في ضوء ما تحقق من نمو اقتصادي اقترب من 10 بالمئة”.

وأضاف أن هذا النمو قد تحقق بفضل الاستثمارات الحكومية والقطاع الخاص العراقي، وهذا يحتاج إلى تمويل مصرفي لضمان استدامة النمو، “ويهمنا كمجموعة أن يكون لنا شريك استراتيجي مثل كابيتال بنك الذي لديه إدارة فاعلة، وخبرة في السوق العراقية”.

وأكد أن الادارة المصرفية الحصيفة التي يقودها البنك المركزي الاردني، وكفاءة الإدارة في كابيتال بنك أعطتنا ثقة واطمئنان للاستثمار في السوق العراقية “وأعتقد أن إدارة كابيتال أحدثت نقلة نوعية في أدارة البنك سواء في الأردن أم في العراق”.

ولفت إلى أنه مع وجود بنك القاهرة عمان صاحب الخبرة في مجال خدمات تمويل الأفراد، سيشكل فرصة وسبق للبنوك الاردنية في السوق العراقية التي بدأت تشهد إقبالا على خدمات البنوك المملوكة من القطاع الخاص.

10 12