كان الله بعون الملك !!!! – محمد الهياجنة

2014 02 24
2014 02 24

10ملك هاشمي نبيل سطر عبر سنوات عجاف إنجازات ومكتسبات كبيرة وعظيمة تستحق الامتنان ، وأخرج البلاد والعباد من خريف العربان لبر الأمان والسلام .

سنوات مرت بسلام وهذا فضل الله . والبعض لازال يتشدق علينا بشعارات بسطور من فراغ ووهم وحقد ولعبة الابتزاز من حقوق ومقدرات البلاد ، والمعيب بحق هؤلاء هم يعيشون على خيرات ومقدرات البلاد ، بطونهم منفوخة وعيونهم مهزومة ، هؤلاء كثبان متحركة ،كل يوم لهم مكان وكلام وهم بمزاد حسب الأسعار .

وهم بدون إحساس مباع منهم الضمير من سنوات . نحن بفضل الله بخير رغم وجود هؤلاء المشككين، نحن بخير بدونهم ونحن بسلام رغم هؤلاء العابسين ورغم انحباس الأمطار ورغم الأسعار ورغم الغلاء والإزدحام نحن بخير .

شاكرون لله ولقيادتنا الهاشمية ولكل الأيادي والسواعد التي تعمل بصمت وتنجز وتصنع المستحيل بهمة وعزم ، رغم المواردالمحدودة واشتعال النار بعواصم الأشقاء، وحدودنا للأشقاء ميسرة ولم تكن بيوم أبوابنا مغلقة ونحن أبناء الثورة العربية الكبرى توأم الروح لفلسطين وبلاد الشام والحجاز وعاصمة الرشيد وممر نبي الله موسى عليه السلام .

نفاخر الدنيا بقيادتنا الهاشمية ومملكتنا مملكة انتصارات اليرموك ومؤتة والكرامة ،مملكة الحشد ليوم النصر . ولازال البعض ناكر ومنكر علينا نعمة الاستقرار والأمان لهم محاولات لتشويش بهدف حصاد مكاسب للبطون وهم بحالة(أبو لهب ) ومن كان بصبحته وكيف كان التفكير محصور بين شهوات البطون والجيوب وفواحش النفوس … عليهم لعنة الله .

و كيف لوجودهم تغضب السماء وترتفع حرارت الطقس وتشدد حياة البوس والكل بصمت أو خرس . هو امتحان عسير وعلينا الصبر بتسابيح الرحيم وطرد هؤلاء للجحيم وربما لن نستطيع مواجهتهم .

لكن علينا التحالف والتوحيد بالله وإعلان التوبة من اليوم، ليكون جند الله أهل الراية والسماحة ، وأمة الأخلاق والسلام،ليس أمة الغناء والكلام والغش والنفاق ، صبرنا يأهل الراية والنصر قادم لتطهير النفوس من وساوس الخناس ناكر الجميل . ونكبر من قبة الأقصى حي على الفلاح (( وما النصر إلا من عند الله )) ومملكتنا الهاشمية بخير وعافية .