كبير العسكر لازلت بيننا فخرا وعزا

2014 04 21
2014 04 21

374بقلم نشات المجالي

حابس …قصة رجل خرج من رحم امرأة تعد بالف رجل … حابس …قصة عشق اردنية ترويها الاجيال تلو الاجيال مضامينها بطولات ومواقف …

حابس… قصة قائد عسكري عشق ارتداء البذلة العسكرية لانها خلقت له وخلق لها وكبرت به لانه لم يكن يوما الا كبيرا .

حابس …قصة عسكري عشق الحروب ودافع عن الحق وانتصر .. قصة بطولات صنعها بكبرياءة وحبه لتراب العروبة وصموده في وجه الظلم والطغيان ..

حابس ….قصة ستبقى ماثله في اذهان وعقول العقلاء والشرفاءوالابطال الذين شهد بحقهم العدو قبل الصديق .

حابس… قصة بدأت ولم تنتهي لان فصولها مازالت قائمة يتذكرها من لدية عزة وشرف ..وينكرها من لم يكن يوما يعرف هاتين الخصلتين ..

حابس …تاريخ مليء بالمفاخر وزاخر بالامجاد لم يكن يوما يتباهى بما فعل وبما انجز ..

حابس …قصة رجل عشق تراب وطنه وذاد عن حماه حين اختبأ اشباه الرجال في تسويات البيوت ..اولئك المتسابقين واللاهثين للمناصب من هواة فنون السرقة وهواة المرجلة الزائفة .

حابس.. بطل شهدت له جبال واودية ومدن .. ولم يقل يوما فعلت وقمت ونفذت .. ولكنه كان يقول التاريخ سيقول وسيتحدث .. وهاهو التاريخ والاجيال الصادقة المؤمنه بمواقف الرجال الرجال يتحدثون عن حابس الاردني الهوية والاردني الهوى .

حابس اختاره الكرسي من دون الناس ..

حابس سطر نجاحاته من عقل بالراس ماصرح ولا قال انا قمت وسويت .. ورفض كل فلاشات التمجيد بلا قياس شهم بصفحه لو خصومه عسيرة … ما هو بضعف لكن العرق دساس ما يكتفـي يبـغى بطــولات فريدة.. ..تحكي بها العـالم قيـام وجـلاس سيرته تدرس لو العدل موجود .

ماهو مثل اللي يرتقي على اكتاف الناس .

رحم الله حابس القائد الذي لم يخذل اهله يوما ولا وطنه ورحل وهو مؤمن بان الاردن لن يكون الا وطنا للشرفاء مهما طال عصر الطغاة والشراذمة والافاقين اصحاب الايادي السوداء الملطخة بالسلب والنهب والاساءة لكل ماهو اردني جميل .