كتاب واكاديميون يعاينون البترا بمقاربات جديدة ضمن فعاليات مهرجان جرش

2013 06 29
2013 06 29

البتراءعاين كتاب واكاديميون المدينة الوردية في اكثر من زاوية سحر وبيئة ودلالات حضارة الانباط , خلال ندوة عقدت اليوم السبت في مقر رابطة الكتاب الاردنيين بجبل اللويبدة ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون .

وتناول الكاتب مجدي ممدوح البترا من مفهوم تاريخي يرتبط بتواجد حضارات انسانية متعددة لافتا الى نصوص تاريخية تبين طبيعة الحياة اليومية , وعلاقات المدينة الوردية مع الحضارات المجاورة السومرية والفرعونية .

واشار ممدوح في الجلسة التي ادارتها الدكتورة سلوى العمد الى انه في الوقت الذي كانت فيه الحضارة المصرية والعراقية تشكل دولة مركزية واحدة في اغلب عصورها كانت المنطقة التي تقع بينهما تضم في مختلف العصور كيانات صغيرة منفصلة ومتناحرة .

وتوقف ممدوح حول قراءة المفكر المصري سيد القيمني لحضارة الانباط ، وتحدث الدكتور يحي عبابنة عن لغة الانباط وخاض الدكتور فاضل الربيعي في السردية التاريخية للبترا.

وعرض مأمون نوافلة لمفردات وعناصر من الحضارة النبطية في الاستدلال على الزمن وبراعة الانباط في ابتكار الات وادوات لقياس الوقت كالساعة الشمسية والمائية والرصد الجوي وعلوم الفلك والتقويم النبطي وتشييد المسلات، كما فكك وحلل واجهة الخزنة المفعمة بتكوينات وتشكيلات معمارية.

وتضمنت الندوة جلسة ثانية ادارها الدكتور سليمان الازرعي بمشاركة الدكتور جمال مقابلة وعبد العزيز اللبدي حول صورة البترا في الادب الروائي لدى الكاتب هاشم غرايبة بروايته المعنونة (اوراق معبد الكتبا) والكاتب المصري يوسف زيدان في روايته المسماة (النبطي) .