كتب خليل قطيشات
جامعة البلقاء التطبيقية …جامعة الوطن

2012 11 01
2012 11 01

كل ما تم إنجازه في جامعةالبلقاء خلال السنوات الماضية ، سواء كان ذلك على المستوى العلمي أو الإداري أو حتى المستوى الإنشائي ، ولست هنا بصدد سردكل الإنجازات التي تمت في الجامعة داخلياً وخارجياً ، إذ لا يتسع هذا المقال لذكرها ، إلا أنني على ثقة أن الجميع يشهد القفزات الكبيرة. التي جعلت من الجامعة صرحاً عالميًّا شامخاً يشار له بالبنان وما يوليه رئيس الجامعة الدكتور نبيل الشواقفه من جهود دؤوبة في النهوض بها. وحسب تلك الإنجازات أن تتحدث عن نفسها.

يحق لاردنين الافتخار بما حققته مسيرة جامعة البلقاءالتطبيقية من انجازات في شتى المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها الا ان الإنجازات العلمية التي تحققت تمثل صفحة مشرقة في سجل الانجازات الوطنية الشامخة التي حققتها مسيرة الوطن بدعم من جلالة الملك المعظم . إن التطور السريع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وضع مؤسسات التعليم العالي أمام تحدّ كبير للاستفادة من الإمكانيات والفرص الكثيرة التي يقدمها هذا التطوروسعت الجامعة إلى ترسيخ الهوية العربية والإسلامية في إطار الجمع بين الحفاظ على القيم والموروثات الأصيلة من جهة، وبين مواكبة التطورات العلمية والتواصل مع الثقافات المتنوعة من جهة أخرى فإن الجامعة تؤكد اهتمامها باللغة العربية وحرصها على تطويرها بالإضافة إلى سعيها لتحسين قدرات الطلاب في مجال اللغة الانجليزية وجهود كبيره تم بذله من خلال الدكتور ابراهيم تادرس عميد الكلية والسيده تماضر ابو صنوبر رئيس قسم اللغة الانجليزية في الجامعة خلال افتتاح تخصص بكالوريوس اللغة لانجليزية، ما انعكس على رؤيا هذه المؤسسات وأهدافها نحو عالم الجامعات ، وبناء أنماط مختلفة من التعليم المفتوح والتعلم الإلكتروني.  ويقف اليوم المواطن الاردني وقفة اعتزاز وافتخار متأملا ما تحقق من نقلة حضارية شاملة حيث شهدت االجامعة إنجازات علمية تؤكد الجهد الذي تبذله قيادتنا لبناء الإنسان الذي يعد من أولويات اهتمامها . .

وقد تحققت خلال العام الجاري العديد من الانجازات العلمية التي كان لها أثرها المهم في بناء مجتمع علمي وتقني يتبني الممارسة التقنية ويعتمد نشر الثقافة العلمية بين أبناءه . وتتجلى رسالة الجامعة في  التنمية البشرية في دعم العقول والقدرات الاردنية الشابة. وتم  إنشاء ماجستير ادارة الاعمال وماجستير التخطيط وماجستير المحاسبه والجهد الكبير الذي قام به عميد كلية التخطيط والادارة الدكتور جمال النسور  . ومن خلال رئيس الجامعة تم  مد جسور التعاون والبحث العلمي مع الهيئات والمراكز والمنظمات الدولية ا لما تحمله القيادة الرشيدة في هذا البلد من فكر استراتيجي للتنمية بشكل عام ودعم كريم للتنمية المستدامة بشكل خاص . وشهدت مسيرة الجامعة حصادا وفيرا في الإنجازات والبحوث العلمية والمرتبطة بالتنمية  المستدامة في مجال تقنيات ونظم الاداره  وتضاهي الاردن كبريات الدول المتقدمة في العالم فيما يتعلق بالجامعات .أصبحت نموذجا عالميا يحتذى به . بوصف الجامعة, مؤسسة وطنية علمية مخلصة وكذلك الدكتور نبيل  فميدان العلم والعمل وبمختلف الجهود والعطاءات خير شاهد .. وما تحقق من إنجازات في داخل الجامعة وخارجها شاهد حي ومثال كبير على تميزهما وحبهما لهذا الوطن ولأبناء هذا الوطن ولتكون الجامعة في طليعة الجامعات العالمية المتميزة في المستقبل القريب ، ، وتسعىالجامعة الى تحسين الكفاءة الداخلية وجودة مخرجات التعليم، وتوفير بيئة جاذبة للكفاءات المتميزة من أعضاء هيئة التدريس، وتحقيق متطلبات التقويم والاعتماد الأكاديمي على المستويين المحلي والعالمي، وتوفير الإمكانات المعيارية للبحث العلمي، وتوفير البيئة التعليمية المناسبة لتطبيق الاتجاهات والتقنيات الحديثة في التعلم والتعليم الجامعي، وتعزيز الشراكة بين الجامعة وقطاعات المجتمع المختلفة، وحققت الجامعة نسبة  كبيره من الانجاز وتعتبر بوابة مهمة لمساهمة الجامعة على نحو فاعل في تلبية حاجة المملكة للتخصصات الدقيقة في البحث العلمي والدراسات العليا والإبداع، للارتقاء والتميز .

  ونتمنى لجامعاتنا أن تتابع كل جديد في مجال البحث والتقدم العلمي ولن نبخل في تقديم كل الدعم لهذا الصرح الشامخ و في النهاية أنها مؤسسة وطنية في كل المقياس كل الاعتزاز والافتخار للعاملين في هذا الصرح الشامخ في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظ الله ورعاه .