كتب علي الطراونة :اسرار الهجمة على الدكتور معن القطامين !!

2014 01 18
2014 01 18

6طالعتنا اراء ومواقع انتحارية بعد تعيين الدكتور معن قطامين في المكتب الخاص لرئيس الوزراء عبدالله النسور بهجمة ديناصورية شرسة على الرجل وشقيقة وزير العمل الدكتور نضال القطامين  دعتنا للتمعن والقراءة في تفاصيل ما جرى ما جعلنا نجد لزاما علينا ان نضع النقاط فوق الحروف التي بدأت تفوح منها روائح نتنة”” واصوات نشاز”” علما باننا في فيلادلفيا لانعرف الرجلين ولا تربطنا بهم اي نوع من العلاقات، سوى اننا صحفيين وهم رجال دولة وهم محل نقدنا ان اخطأؤا حيث تقتضي اخلاقيات مهنتنا ان نكتب اذا ما شاهدنا اعوجاجا او اسفافا بحق احد!!! .

في البدء ذهبنا الى سيرة الدكتور معن ووجدنا انه موظف في البنك المركزي وحاصل على درجة الدكتوراة في الاستثمار والاقتصاد من المملكة المتحدة ،وعمل مستشارا في دبي للاستثمار ،ويمتلك عددا كبيرا من الشركات قبل تعيينه في رئاسة الوزراء بالاضافة الى خبراته المتنوعة  ما يجعله في غير حاجة للوظيفة الحكومية التي يطمح بها كثيرون من ابناء الشعب الاردني”” ولان الشيء بالشيء يذكر ،وعلى ذكر الشعب الاردني ينتابنا سؤال هل الدكتور معن القطامين قدم الينا من كوكب اخر؟؟؟ او استدرجناه من حكومة سيرلانكا مثلا ؟؟؟ام انه ابن العين البيضاء بلد الرجال في محافظة الطفيلة وموطن بني حميده التي خرجت اجيالا من المبدعين والمفكرين ورجال الدولة على راسهم والد الدكتور معن مرضي القطامين رحمة الله عليه  الذي عمل مديرا عاما لمؤسسة الموانيء في ازمنة صعبة من عمر الوطن  .

وهل يجوز ان يقف وجود سقيق في الحكومة عائقا دون الاستفادة من خبرات الشقيق الاخر ؟؟!!! واين الدستور او القانون الذي سن ذلك ؟؟

للاسف تعودنا في بلدنا ان نوجه  سهاما وحملات تشويه وانتقاد غير مبررة  بعيدة عن المنطق الذي يخضع في غالبية الاراء الى شخصنة الاشياء ومساواة الشخوص بها !! واذا اردت ان تعرف مجتمعا متاخرا بعيد عن الرقي والتقدم وجدت مثل هذه الاراء التي تساوي الشخوص بالاشياء وتذهب بنا بعيدا الى حد عدم قدرتنا على الفهم العميق لما تقتضية مصلحة الاوطان .!!

الم تكن الطفيلة جزءا من معادلة الوطن ليكون ابناؤها من رجالات الدولة الاوائل ؟؟ام ان الوطن تم تقسيمه كعرمة القمح عند البيدر وبعد الحصاد ؟؟!!يذهب كل  بوعائة لياخذ  اكثر وافضل انواع القمح  والشعير !!

اذا كان الشقيق لا يتقن فن المهادنة التي يريدها الاعلام  هل يجوز ان نوجه سهام غضبنا تجاة شقيقة او عائلتة ثم علينا ان نبين و بالادلة والبراهين اين اخطأ الرجل ؟؟؟!!! ومانوع الخطأ؟

نؤمن بان الوطن يقدم رجالا وكفاءات تعترف بان القطامين اهلا للمنصب وانه يؤمن بالوطن وان ما يمتلك من خبرات في الاستثمار ستعود بالفائدة على وطننا الذي مل من شغل الوظائف لرجال لا يستحقون ان يطلق عليهم سوى موظفين،، يعدون الساعات كي يعودوا الى منازلهم ، ولايهمهم استثمار قادم او استثمار مغادر !!!

وتقتضي الامانة ان نقول للاصوات النشاز هل يعقل ان يكون صحفي لم يكمل الاعدادية واسس موقعا تافها ان ينتقد ابناء الوطن حملة الدكتوراة من جامعات متقدمة ويحملون انتماءا حقيقيا للوطن وحبا جعلهم يضحون باستثماراتهم كي يخدموا بلادهم !!!

تلك هي المعادلة الصعبة في وطني !!! مؤمنا ان اسباب الحملة افتقاد الكثيرين لما يمتلك القطامين !! فلا باس ان نكتب شريطة ان نعرف ماذا نكتب !!