كلمات موزونة واخرى استعراضية
كلمات النواب في أول جلسات مناقشة بيان الحكومة

2013 04 16
2013 04 17

تحدث في الجلسة الأولى لجلسات مناقشة بيان الحكومة لنيل الثقة على اساسه 30 نائبا والمتوقع ان تستمر حتى مطلع الاسبوع المقبل ..

وخصص رئيس المجلس لكل نائب خمسة عشر دقيقة فيما خصص للكلمات التي ستلقى باسم الكتل النيابية عشرون دقيقة حيث من الموتقع ان يتحدث اكثر من 125 نائبا من مجموع اعضاء المجلس البالغ 149 نائبا بعد اعلان فوز النائب نايف الليمون قبل ايام . وغلب على معظم كلمات النواب الموضوعية في الطرح والانتقاد وعرض الافكار لعمل الحكومة فيما قلة من النواب كانت كلماتهم استعراضية وهجومية دون مبررات مقنعة

أول المتحدثين عاطف الطراونة نيابة عن كتلة وطن

وكان اول المتحدثين في الجلسة النائب عاطف الطراونة الذي القى كلمة باسم كتلة وطن النيابية قال فيها “لقد سعت كتلة وطن الى التأسيس لحالة اصلاحية برلمانية منذ الدعوة لإجراء الانتخابات النيابية وقاومت كل العقبات والإحباطات وسعت لتأسيس توافق وطني على الاهداف والغايات”.

واضاف “بعد مخاض عسير خضنا فيه تجربة الترشح عن القائمة الوطنية قرر بعضنا الترشح عن الدوائر المحلية نتيجة قصور قانون الانتخاب في استيعاب اي حالة سياسية ايجابية، ونحن من بح صوته في بعث انتقادات سابقة لقانون الانتخاب ومن بعده قانون الهيئة المستقلة للانتخاب اللذين لا يلبيان تطلعات الشارع ولا يعبران عن رؤية القائد، حتى دخلنا في اتون جدل قسّم الناس بين وطني وغير وطني”.

وقال “فمن كان مع القانون والعور الذي فيه كان مخلصا منتميا، ومن انتقد القانون كان معارضة هدامة، فاتهمنا بما اتهمنا فيه وها انتم اليوم تندبون حظكم بعدما حذرناكم من عواقب ما تفعلون، وعزاؤنا في كل هذا ان رئيس الوزراء الحالي النائب السابق الدكتور عبدالله النسور كان في مقدمة كل المطالب الاصلاحية وظل حكيم مطالبنا في ذلك الوقت،وبعد ان جاء الرجل المناسب في الوقت غير المناسب وجدنا ان الحال تغير والمزاج تبدل، وان المعارضة كانت غطاء سياسيا للبحث عن المكتسب السياسي”.

واكد ان ذلك “لا يتعارض مع المبدأ السياسي والديمقراطي وهو ان المعارضة تبقى معارضة الى ان تحكم واذا ما جلست على مقاعد الحكومة فعليها تطبيق برامجها وليس الاستمرار في تطبيق برامج سابقاتها”.

واشار الى ان الرئيس “سيرد هنا بأنه لم يكن حزب معارضة بل فرد معارض، وسأقول له اذاً لماذا انتقلنا من ندب حظنا على خراب سياسات حكوماتنا الى التغني بإجراءاتها وقراراتها؟”.

قطعا لا يشبه الرئيس النسور سابقيه من الرؤساء وكنا نعتقد ذلك، لكنه ومع تسلم المسؤولية صار استمرارا لمسلسلهم حتى بتنا نعتقد بأنه صار علينا ان نبني غرفة استقبال في المجلس نحتفل بقدوم الحكومات الجديدة ونودع الحكومات السابقة.

وقال: شريط من الاحداث يمر امامي وانا أقرا على مسامعكم رد كتلة وطن على بيان الحكومة وهو البيان الذي قالت فيه مصادر حكومية بأنه شامل لم تأت على ذكر حكومات سابقة، وهو البيان الذي لا يأتيه الباطل ولا يعتريه، واذا به بيان مقتبس من بيانات حكومية سابقة لغته دون لغة الرئيس، وهو بيان مكرر معاد على مسامعنا على الاقل خلال السنوات العشر الماضية.

ولفت الى ان البيان خلا من التزامات الحد الادنى بالمواقيت او الجداول الزمنية المشروطة بتعهدات، فترك الرئيس وبيانه الكرة عائمة على سطح بحر كبير لا يمكن التنبؤ بها او اعتماد مسارها.

فبين التزامات تعديلات القوانين الاصلاحية وبين تطبيقات الرؤى الملكية وبين الاستراتيجيات التي لطالما سمعنا وعد الحكومات بها، جاء البيان الحكومي عموميا بشموليته فقيرا بتفاصيله واظنه قاصرا في تطبيق الرؤية الملكية في الاصلاح الشامل الكامل العميق الذي تحدث الرئيس به.

وقال: لقد تركت كتلة وطن خلفها مصالحها وذهبت لأقصى غايات خدمة الناس ومصلحة السلطة التشريعية في الرقابة على السلطة التنفيذية وتسريع وتيرة اقرار القوانين، ومع هذا فلم تصلنا رسالة واحد ايجابية من رئيس الوزراء المكلف الذي كنا طرفا من اطراف رشحته وانتظرنا ان يمد يده لنا لنتشارك في حمل المسؤولية.

فكيف لنا ان نقرأ حرصه الشديد على وحدة صفوف الكتل النيابية واحترامه لشخوصها ثم يعود للقول عن ضعف خبرة النواب الجدد او انهم القادمون من بيئات غير سياسية وكأنه اصدر لنا جميعا سيرا ذاتية تقول “اننا جئنا من وراء مقاعد الدراسة وليس من مخاض تجربة سياسية اجتماعية”.

واشار الى ان بين ما يقوله الرئيس للإعلام وبين ما يقوله في اجتماعاته مع الكتل فرق بعيد، والفرق سأتركه لمعايير حساباتكم الذاتية في فهم ذكاء الرئيس الذي يعرف جيدا اين يقف قويا واين يكون ضعيفا.

قاسم بني هاني من جهته قال النائب قاسم بني هاني “ولا ننسى اننا نتدارس اوضاع وطننا وشؤون شعبنا في ظروف غاية في الدقة وتتطلب منا مغادرة مرحلة التردد والتجريب والتعقب والانتظار، فنحن احوج ما نكون الى الشجاعة وممارسة الارادة المستقلة في وضع سياساتنا والتماس الحلول العاجل منها والمؤجل لما يعانيه شعبنا من عقبات تقف في وجه تقدمه وتحول دون رفاهيته وسد حاجاته، نحن احوج ما نكون الى حكومة تقنية شجاعة تاخذ على عاتقها الشروع العاجل في البحث عن الثروات الطبيعية التي ما انفكت الدراسات تؤكد وجودها في تراب وطننا لا بل فوق ترابه احيانا.

واضاف “اما ان تظل حكوماتنا تراهن على جيوب مواطنيها في حل كل العقبات وعن طريق الضرائب واللجوء الى تدابير احتيالية، لا تمر الا على بؤساء العقول فهذا يعني اننا نمضي نحو الاسوأ،الامر الذي يعني المزيد من الضغط على سبل عيش شعبنا وبما يقلل من فرص الخروج من الازمة او ترحيلها او تاجيلها، ما يجعلنا في حالة من الترقب والتوقع لانفجار الازمة ومعها انفجار طاقة الناس الاحتمالية وبالتالي التحاق الاردن او الحاقها باوضاع ما يسمى بالربيع العربي الذي لا ندري اي طريق سيعقبه وعن اي هشيم سيسفر”.

وقال لتكن اول شواغل الحكومة الابتداء بالاسباب والاخذ بالدوافع فالتركيز على التعليم والثقافة والرياضة ورعاية الشباب، يوفر على الدولة والمجتمع تكاليف لاحصر لها، فالمدرسة والملعب الرياضي والكتاب الثقافي والاستقامة والامانة في ادارة شؤون الدولة يجعلنا بغنى عن السجون ومراكز الاصلاح والتأهيل والكثير من الاعباء القضائية.

واضاف بني هاني ان منح الثقة لهذه الحكومة او الحجب عنها مرتبط بعدم رفع اسعار الكهرباء حتى نهاية عام 2013 والماء والغاز، وعدم رفع الدعم عن الخبز والاعلاف، ودعم بلدية اربد الكبرى وتسديد ديون مستشفى الملك المؤسس،وتعديل الحكومة في اقرب وقت ممكن لفصل الوزارات وخصوصا الشؤون البرلمانية والخدمية.

حابس الشبيب وقال النائب حابس الشبيب “لايسعني ان اخفي شعوري بالإحباط الشديد تجاه مجريات الاحداث بدءا من تشكيلة الحكومة التي لم نر بها الكثير من التغيير”، وانني “لست مضطرا للمداهنة على حساب مصالح ناخبي دائرتي ولا مجبرا على نفاق سياسي، وهنا نستذكر معا بأن العنوان الابرز للمرحلة الاصلاحية في حياتنا السياسية هو وجود حكومة برلمانية وأتساءل بكل استهجان اين هي الحكومة البرلمانية التي انتظرناها منذ عامين”.

واضاف لقد اتكأ الرئيس في تشكيل الحكومة “على تخفيف وزنها لتكون رشيقة، وهنا اقول ان الاصل بعمل الحكومات هو الاداء والانجاز والمبادرة والابداع وتقديم حلول وبدائل وافكار ومشاريع، لكن كل هذه العناصر لم تتوافر في تشكيلة هذه الحكومة وبقي العامل السائد الوحيد الطاغي على تشكيل الحكومات على منوال سابقاتها”، متسائلا “كيف لوزير ان يدير ثلاث وزارات من اهم الوزارات لاسيما وانه لم يعرف عنه انه سوبرمان؟”.

وقال “لا ينكر عاقل التهالك والضرر الذي اصاب كافة قطاعات الوطن الحيوية من مجالات الطاقة والخدمات والصحة والتعليم والطرق والاشغال العامة وقطاع الشباب ولا يتحمل هذا التهالك الملموس سوى الحكومات التي مازالت تقبع في ابراجها المخملية بعيدا عن واقع الناس المؤلم”، مشيرا الى ان الوطن يمر بظروف في غاية الدقة وينتاب غالبية ابنائه شعور بعدم الرضا تجاه المستقبل.

واضاف لقد كان للبادية الشمالية حصة الاسد في تحمل اعباء استضافة اشقائنا اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، فالمخيم اقيم على افضل حوض مائي في البادية الشمالية، والمخيم استنفد طاقات وموارد المنطقة الشحيحة اصلا وتسبب بأزمة خانقة في كافة قطاعات الخدمات الضئيلة في المنطقة، ورغم ذلك كله لم يستفد ابناء المنطقة من الوظائف والاعمال المساندة لادارة المخيم بل على العكس من ذلك فإن وجود المخيم زاحم الناس في ارزاقهم.

محمود مهيدات قال النائب محمود مهيدات مخاطبا رئيس الوزراء “لقد جئت بحكومة وليس بين اي شخص من شخوصها اي تناسق اوتساوق”. واضاف “كنت اعتذرت في لقائك مع الكتل عن ادائك في الفصل الاول من حياتك السياسية واليوم تفتتح فصلك الثاني بالإغارة على مسيرة اربدية فكيف سنقبل اعتذارك عندئذ وانت تشكل لجنة يكون الخصم فيها حكما؟”.

وقال ان عمر الحراك في اربد تجاوز العامين لم يكسر خلاله لوحا من الزجاج واليوم يصب الغضب فهل هذا مكافأة لطهرها وتعزيزا لشموخها وثمنا لانتمائها؟”.

واضاف “ولعل السياسات الضبابية التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة ومنها حكومتكم اوقعت المواطن بالانفصام وزعزعت ثقته بمؤسسات الدولة، متسائلا عما يجنيه ابناؤنا الذين يرسلون الى اشد نقاط العالم سخونة تحت مسمى حفظ السلام.

سليمان الزبن وقال النائب سليمان الزبن “لقد استمعت للبيان الوزاري للحكومة ووجدته يعترف بمشاكلنا الوطنية وازماتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع انني لا اجد الا ازمتين رئيسيتين لان الازمات الاخرى هي تداخل لهما تحل بحلها، مشيرا الى ان هاتين الازمتين او المطلبين هما ما يريدهما الشعب وهما حكومة نظيفة خالية من الفساد (حكومة وطن)، امن وامان وعدالة اجتماعية، حكومة قادرة على قيادة المرحلة الحرجة في كافة جوانبها.

واشار الى “اختلاف رؤية رئيس الحكومة ابان كان نائبا ورؤيته وهو رئيس للحكومة، مبينا انني لا الومه على ذلك حيث ان الوضع الطبيعي يحتم عليه كنائب ان يعارض الحكومات اذا لم تحقق ما يصبو اليه الوطن والمواطن من خلال ممثليه، فلذلك هذه ايجابية لرئيس الوزراء وليست سلبية”.

واضاف “ان ما يعرفه النسور كرئيس للوزراء قد لا يعرفه وهو نائب ولذلك كان قبل هذا المنصب ينظر للأمور بكلتا عينيه ويصبها في مصلحة الوطن، ولكنه الآن ينظر اليها بأقل من نصف عين وهي كذلك لمصلحة الوطن، لكنه يقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة حيث لا يرى الا الأهم وهو معالجة الوضع الاقتصادي المتردي من دم وقوت الشعب المغلوب على امره والذي ابتلي بحكومات لا تعرف كيف تعالج هذا الوضع الا بزيادة الضرائب ورفع الاسعار”.

واشار الى “ان هذا الوباء اللعين يسير بقوة من يحصنون انفسهم بقوانين فاسدة لكي تحميهم حتى وصلنا الى شهر نيسان 1989 وانكشف المستور وظهر الفساد بمديونية ثمانية مليارات بفترة لا تتجاوز اربع سنوات”.

وطالب بوضع حد لسياسة توريث المناصب ووقف منح الجنسية الاردنية والارقام الوطنية لأن ذلك يتناقض مع طلب دولة فلسطينية على الارض الفلسطينية ويساهم بتفريغ الارض الفلسطينية وعليه يجب تفعيل قانون فك الارتباط قولا وعملا وتطبيق توصيات مؤتمر القمة العربية في الرباط عام 1974.

مفلح الخزاعلة قال النائب مفلح الخزاعلة لا شك بانكم تدركون الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا العزيز سواء على الصعيد الداخلي او في المحيط الخارجي وهذه المرحلة تقتضي منا كنواب امه وحكومة ان نكون عند مستوى هذه التحديات التي يواجهها بلدنا العزيز ليبقى الوطن كما يريده قائد المسيرة نموذجا في الامن والتقدم والازدهار في كافة.

واضاف ان موضوع اللاجئين السوريين في محافظة المفرق تسبب بتحديات منها زيادة عدد سكان المحافظة بشكل مفاجئ وارتفاع الاجور وزيادة البطالة وانتشار المخدرات وانتشار السرقات والجرائم وزيادة العبء على بلدية المفرق، وتحولت المدينة الى اكوام من النفايات وزيادة المحاوف من تلوث حوض مياه الزعتري، لذا يجب وضع خطة طوارئ لهذا الصيف للوقاية من الامراض المعدية والسارية.

وطالب الخزاعلة بترفيع قضاء رحاب بني حسن الى لواء وترفيع قضاء بلعما الى لواء وتكملة طريق رحاب المفرق الرئيسية والتي يطلق عليها طريق الموت لخطورتها، وتشغيل مستشفى المفرق العسكري.

مريم اللوزي وقالت النائب مريم اللوزي “لقد حان الوقت ان نقول لا لكل عابث بمقدرات الوطن لا بل المسؤولية تحتم علينا ان نضع حدا لمحاسبة من نهبوا خيرات الامة وابقوا ابناء الشعب جياعا يعيشون في ذل وهوان”.

واضافت ما تراكم من اعباء المحسوبية والفساد لا يبشر بالأمل، والعفن الذي طال مفاصل الدولة اصابها بالشلل وهي لا تقوى على استيعاب وتلبية حاجات المواطنين.

واكدت “اننا في معركة اصلاح فإما ان نكون مع الوطن بكل ضمير حي ووعي وإدراك واما ان نعمق الجراح ونزيد الفساد فسادا والمحسوبية شللية، وإذا كان هدفنا نفض غبار عاث فسادا بالأمة والوطن فنحن امام هذه الحكومة التي تطلب ثقتكم”.

وتساءلت “اين هذه الحكومة من الاصلاح الحقيقي في قطاع الزراعة ومن ضمن تشكيلها من اتخذ قرارات ارتجالية بمنع تصاريح العمالة الوافدة، وكذلك منع ابناء الديسة من الزراعة بحجة المحافظة على مياه الشرب، علما بان الدول المجاورة على هذا الحوض تزرع كما تشاء فأين المصلحة في هذه القرارات.. اليس هذا قتلا للزراعة والزراعيين؟ والى متى نبقى نعيش على لظى الاستيراد وكنا بلدا زراعيا نصدر وعلى مدار فصول السنة، وهل هذه الحكومة قادرة على فتح ملف سكن كريم لعيش كريم واحاطة مجلسكم بجميع ملابساته ومحاسبة المستفيدين منه؟”.

واضافت “ها هو قانون الكسب غير المشروع من اين لك هذا.. هل تسطيع الحكومة المتباكية على مصلحة الوطن تطبيقه بأثر رجعي ومساءلة السابقين ام عفى الله عما مضى ونحاسب الموظف الذي يفقد قلما او اداة في عهدته.. واين الحكومة وقرارات الترفيعات في امانة عمان التي تخدم اشخاصا من منطقة جغرافية واحدة وكذلك الهبات التي تصرف باسم مكافآت تحايلا على قرار رئيس الحكومة الذي لم يجف حبره بعد، ناهيك عن شراء خدمات لاذاعة هوا عمان من نفس المنطقة الجغرافية على مرأى من الحكومة، والادهى من ذلك عدم تشغيل ابناء عمان فمن اين تجيء الضرائب والمسقفات وعوائد التنظيم اليس من مناطق امانة عمان فلماذا يحرمون؟”.

حديثة الخريشة وقال النائب حديثة الخريشة ” ندرك اننا نمر بمرحلة استثنائية في تاريخ المنطقة وتاريخ الاردن الغالي تعصف بها الرياح من كل صوب ومازالت ملامحها النهائية غير واضحة لكن واقع الحال يشير الى ان تغييرات كبيرة تجري في المنطقة وتأخذ بها نحو اشكال وعلاقات جديدة بين الدول ومواطنيها.

واضاف “وفي الاردن كان خيارنا وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني هو الذهاب نحو مزيد من الانفتاح والاصلاح وتوسيع قاعدة المشاركين بالعملية السياسية وتعزيز نهج المجتمع المدني وتعزيز العملية الديمقراطية الاردنية وتجسيد مبدأ الشعب مصدر السلطات من خلال انضاج فكرة الحكومات البرلمانية التي تقوم بالأساس على انتخاب المواطنين المباشر لبرلمانهم واختيارهم غير المباشر لحكوماتهم.

ولفت الى ان ما ورد في خارطة الاصلاح السياسي يفرض ان يأتي برنامج الحكومة في الشق السياسي منسجما ومكملا للأطر العامة لهذه الخارطة عبر اتخاذ خطوات اجرائية بأطر زمنية قابلة للقياس تجسر الهوة بني الواقع والمطلوب، مشيرا الى ان خارطة الاصلاح تحتاج الى قانون انتخاب يزاوج ويمزج بين المؤسسات القائمة والمبنية على البنى الاجتماعية وبين المؤسسات الحداثية الفكرية والسياسية وفي مقدمتها الاحزاب السياسية الوطنية الاردنية.

واضاف “اما عملية الاصلاح السياسي فتتطلب ان يكون لدى الحكومة رؤية واضحة للعمل على تعزيز الثقافة المدنية والسياسية في حياتنا، فرغم عودة الاردن للحياة النيابية منذ ما يزيد على العقدين ورغم التطور الكبير في التشريعات الناظمة للعملية الديمقراطية الا ان ذلك لم يتواز بشكل واضح مع طبيعة الثقافة السياسية في المجتمع”.

وطالب بتعزيز ثقافة داعمة لقبول الآخر والتعددية والتسامح وادارة الاختلاف والاحتكام للأغلبية وسيادة القانون واحترامه ثقافة وتعزيز التنافس الايجابي القائم على تكافؤ الفرص.

محمود الخرابشة قال النائب محمود الخرابشة “انتابني شعور بالغبطة والسعادة اننا نسير على الطريق الصحيح باختيار الرئيس والوزراء لكنني فوجئت مع ابناء الوطن بأن القصة كلها لا تخرج عن اطارها القديم وان الرئيس وللأسف صار عنوانا لمشكلة داخلية بدلا من ان يكون مساهما في الحل”.

واشار الى “تراجع الحريات والدليل ما حدث في مسيرة اربد الاخيرة، والاقتصاد يتلاشى والحياة المعيشية الى الاسوأ والغلاء الفاحش يدق ناقوس الخطر”.

واضاف ان البيان الحكومي “لا يوجد به شيء جديد سوى محاولته الالتفاف على ممثلي الشعب لكي يأخذ الثقة، ثم سيفعل الرئيس عكس ما ورد في البيان كأن يرفع اسعار الكهرباء والخبز بحجة ان الاقتصاد الوطني سينهار ومن ثم يوعز للاعلاميين كي يبرروا قراراته ثم ينادي الى اجتماعات بالرئاسة للتشاور وما بعد ذلك يسير على قاعدة شاورهم وخالفهم”.

واكد ان حصول حكومة عبدالله النسور على الثقة “معناه سقوط مجلس النواب واننا بتنا امام شعبنا بلا ثقة، ومعناه اننا منحناه ثقة على كل قاله وفعله واننا بتنا صورة مكررة عن الماضي”.

وقال لم يعد امامنا سوى الاختيار بين منحه الثقة وخسارتنا الشعب، وبين حجبها وفوزنا، والأولى ان ننحاز الى وطننا ومصالحنا الحيوية.

ريم ابو دلبوح قالت النائب ريم ابو دلبوح “لقد جاء بيان الحكومة متضمنا الطرق لتحقيق الاصلاح الشامل والعميق الذي ان نجحنا في ذلك سيشكل مرحلة مهمة من مراحل النهضة الوطنية الشاملة ضمن رؤية تستوعب ابعاده الملبية لتطلعات الاردنيين ومستجيبة لتوجيهات القيادة الهاشمية الرشيدة شريطة ان تتواصل مع مسيرة الاصلاح بعزم وثبات تحت اشراف النواب ليكون اصلاحا دستوريا تنطبق عليه قواعد الشرعية القانونية.

وقالت ان استمرار الاردن في دوره الريادي والمركزي اقليميا ودوليا يتطلب الاستمرار بتحديث الاصلاحات التي ترضي الجهة الداخلية اولا وبكل تفاصيلها ليعترف العالم باسره اننا دولة ديمقراطية حديثة وحتى نتمكن من البقاء في موقعنا القيادة للمنطقة في ضوء الازمات التي تعيشها المنطقة.

واضافت “لا يمكن عزل تفكيرنا عن الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به المواطن الاردني على امتداد خارطة وطننا الغالي حيث ساهمت قرارات رفع الاسعار وتعاظم قضايا الفساد بخلق حالة من الاحتقان لدى الجميع نطالب الجهات المعنية وعلى راسها الحكومة بمحاربة الفساد ومعاقبة مرتكبيه الذين زعزعوا ثقة المواطن بمؤسساته وثقة المستثمرين بمستقبل استثماراتهم ومن ثم افشال برامج التنمية واعاقة مسيرة التقدم.

وفيما يتعلق بالعنف الجامعي قالت ان ذلك يتطلب المزيد من تكاتف الجهود والوقوف على اسبابها ومن ورائها واننا ننتظر في مجلس النواب معرفة اسباب تلك المشكلة حتى نتمكن من اتخاذ واجبنا الوطني والدستوري تجاه من تسول له نفسه تعكير صفو صروحنا التعليمية الشاهقة.

وقالت ونحن نتحدث عن استقرار الاردني نؤكد اهمية دعم قواتنا المسلحة الباسلة واجهزتنا الامنية مثمنين دورهم كدرع للوطن وضمان امنه واستقراره وهنا نؤكد على ضرورة اعادة خدمة العمل.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية فهي قضية الاردن والامة العربي والاسلامية وعلى المجتمع الدولي السعي للضغط لتنفيذ قرارات الامم المتحدة التي تضمن قيام الدولة الفلسطينية على كامل ترابها الوطني وعاصمتها القدس الشريف.

محمد البرايشة وقال النائب محمد البرايسة “انه حين نناقش بيان الحكومة لابد من الاخذ بالاعتبار ان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور كان على راس حكومة سابقة تولت ادارة شؤون البلاد منذ اكثر من نصف عام ولا مناص من تقييم الانجازات والاخفاقات .

واضاف ” اننا محبون لوطننا ولقيادتنا ولا نتمنى ابدا ان تفشل اية حكومة في اداء الواجبات المناطة بها” ، مطالبا الحكومة بعدم اتخاذ اي اجراءات اقتصادية من شانها تثقل كاهل المواطنين والذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة.

وقال”ها نحن امام اجراءات تريد الحكومة اتخاذها وقامت باتخاذ بعض منها تحت حجة انقاذ الموازنة من الانهيار وهذه الاجراءات في حقيقتها تمس مباشرة الاردنيين الذين يعانون من عدم القدرة على توفير المستلزمات الاساسية من اجل حياة كريمة (مستورة) .

واضاف ” نحن نقول ما هو الجديد الذي اتيت به يا دكتور عبدالله النسور؟! غير المزيد من الشد على الناس الذين لم يعد لهم حتى بطون ،يا دولة الرئيس نريد رئيس حكومة ووزراء على قدر المسؤولية ، “يا ناس اقسم بالله ان الاردنيين لا يملكون ثمن الخبز ليشتروه”.

عبد الله الحوامده قال النائب عبدالله الخوالدة “ان انتهاج الحكومة لمبدأ المساواة والكفاءة في تعيين الاشخاص الاكفياء والمؤهلين لقيادة المرحلة القادمة من خلال اجراءات محددة لهو جهد مشكور وهذا سيؤدي عمليا لحل مشكلة الاداء الحكومي بشكل عام ولكن نامل ان تكون هذه الاجراءات شفافة وتتم من خلال لجان مؤهلة للتقييم ومن اكثر من لجنة واحدة حتى نضمن اننا ابتعدنا عن المحسوبيات والتوريث”.

واضاف “ان حرية الاعلام يجب ان تكون مقدسة ومصانة ويجب علينا دعمها وتقويتها وتوفير جميع الوسائل المتاحة لتطوير الاداء الراقي المسؤول للأعلام الاردني ليأخذ دوره المحلي والاقليمي ويكون مرآة الاردن الناصعة التي نعتز ونفتخر بها مشاركة حقيقية تعكس تطورنا الديمقراطي والعلمي والطبي والخدماتي ليدعم مسيرتنا الاصلاحية بشكل كامل”.

وقال” اننا لا ننكر الهم الاقتصادي الدي تمر به البلاد والظروف المحيطة بنا من ارتفاع لأسعار المحروقات وتدني المنح الخارجية وسوء الادارات الحكومية فهذا لا يعفي الحكومات التي تعاقبت من رسم خطط طويلة الامد مدروسة برؤية ثابتة لتفادي ما وصلنا اليه اليوم من ظروف اقتصادية صعبة كلنا يعلم حاجتنا للطاقة ومع هذه لم تفكر الحكومات بوضع برنامج شامل لحل هذه المشكلة.

واضاف “اما قطاع العمال فأننا نطالب الحكومة بتقديم قانون عمال عصري يتماشى مع قوانين منظمة العمل الدولية حتى يصون لهم حياة كريمة اسوة بعمال العالم اجمع ان عنصر الشباب الذي يمثل50 % من المجتمع الاردني يعاني من قلة المنشآت التي يمكن ان تقضي بها وقت فراغه وينمي قدراته البدنية والعقلية عوضا عن ان يلقي في الشارع حيث يؤدي به ذلك الى السير في السلوك الخاطئ والانحراف”.

وبالنسبة لإعداد دراسة الجدوى الاقتصادية للاستثمار في قطاعات مختلفة فلقد كان بنك الانماء الصناعي يقوم بذلك ويوفر قروضا استثمارية بأسعار فائدة مخفضة وبسيطة مقارنة مع اسار الفائدة السائدة في السوق ولعدم وجود ادارة فاعلة داخل هذا البنك ادت الى بيعه وتحويله الى بنك تجاري خاص فالسؤال هنا كيف يتم تشجيع الاستثمار ما دامت الادارات غير فاعلة.

محمد الزبون وقال النائب محمد الزبون انه وبعد الاطلاع على البيان الوزاري نجد انه لم يترك شاردة ولا واردة من حيث المبدأ والطرح في الصياغة حيث تضمن هموم الوطن وتطلعات وطموح قيادتنا الحكيمة وشعبنا العزيز وهاجس مجلس النواب السابع عشر من خلال (التزام الحكومة بتنفيذه حرفيا وانه ومن خلال متابعة لفصوله كاملة نقف اليوم كنواب امة لنحمل امانة المسؤولية وسنسعى بكل ما استطعنا للوفاء بعهدنا امام شعبنا العزيز وقيادتنا الهاشمية.

واضاف ان قدر هذه الحكومة وقدر مجلس النواب السابع عشر جاءوا بظروف اقتصادية صعبة وظروف محيطة بالوطن تستحق الوقوف عندها وحفاظا على الامن ولاستقرار وكذلك الامن الاجتماعي.

وقال انه وامام العبء المتزايد والمعاناة والفقر والبطالة وامام ما يدور من حولنا وحفاظا على امن واستقرار وطننا الغالي لا بد من الحكمة في مثل هذه الظروف ولنبحث عن البدائل لتخفيف العبء عن المواطن آملين خروجنا من عنق الزجاجة فلا بد من ايجاد الحلول لهذه المشكلات التي ترهق كاهل المواطن وجميع ابناء الوطن ولا بد من الحوار البناء لمعالجة جميع قضايانا ومن ما احتواه البيان هناك تنمية المحافظات حيث خصص100 مليون لا ربع سنوات اي معدل 25 مليون لكل عام بمعدل2 مليون تقريبا لكل محافظة فأي تنمية تتحدث عنها لايجاد تنمية مستدامة لأبناء المحافظات لإيجاد فرص عمل وحل مشكلات البطالة والفقر ان تنمية المحافظات بوابة الحلول للفقر والبطالة.

ثامر الفايز وقال النائب ثامر الفايز ان اتفاقنا مع الحكومة اي حكومة يكون بمقدار وفائها للمبادئ واحترامها للثوابت الوطنية وانسجامها مع مصلحة الوطن والمواطنين وعملها على تحقيق آماله والتزامها بمبادئ العدل المساواة والموضوعية واختلافنا معها يكون بمقدار الفجوة بين خطابها التعبيري الجميل وممارستها على ارض الواقع وقدرتها على تنفيذ الخطط والبرامج التي تتبناها وبناء قراراتها.

واضاف ان ابناء البادية الاردنية عامة والبادية الوسطى خاصة شريحة اساسية من شرائح مجتمعنا التي كان لها دور بارز واسهام كبير ومواقف مشرفة تجاه قضايا الوطن غير انها ظلت بمنأى عن اهتمام الحكومات المتعاقبة حتى لا يكاد يرد ذكرها الا في سياق تعداد شرائح المجتمع الاردني (المدن والارياف والبوادي والمخيمات) وقد رافقت البادية الوسطى محافظة العاصمة عمان بحكم تبعيتها الادارية من دون ان تحظى بنصيبها المستحق من الاهتمام والخدمات على الرغم من امتدادها على مساحة شاسعة فحالت الطرق متردية في كثير من مناطق البادية.

وقال “حدّث ولا حرج عن النقص في الخدمات الصحية لافتقار المنطقة الى مستشفى حكومي يخدم ابناءها ، والكوادر الطبية في المراكز الصحية ، والأجهزة الطبية لا تكاد تفي بالحاجة والقطاع الزراعي متعثر وقطاع مربي المواشي يئن تحت وطأة الديون وتردي الموسم الزراعي وشح المياه وجفاف المراعي هذا فضلا عن التلوث الناتج عن عدد كبير من المصانع المنشرة في ارجاء البادية الوسطى الذي يعاني المواطنون من ضررها ولا نصيب لهم من خيرها.

واضاف و على الرغم مما تنادي به الحكومات المتعاقبة من وجوب الشراكة مع القطاع الخاص للمساهمة في التنمية المحلية ، والحد من مشكلة البطالة المستفحلة بين ابناء هذه المنطقة وما يزيد الطين بلة نية الحكومة انشاء المفاعل النووي على ارض البادية الوسطى وانني أؤكد من هذا باسم ابناء البادية الوسطى ان هذا القرار مرفوص رفضا قطعيا لما له من آثار سلبية على البيئة المحيطة.

ضيف الله الخالدي وقال النائب ضيف الله الخالدي”ان الظروف التي يمر بها الوطن تتطلب منا جميعا ان نكون واضحين وبأعلى درجات الشفافية والمصداقية ومن هنا فان التأشير الى الخطأ والعمل على تصويبه مقدم على كل المجاملات التي لم تأت على وطننا الا بمزيد من الاحتقان والتي ترقى الى درجة المحرمات التي ان سكتنا عنها فأننا مشاركون بها ومشاركون اكثر في دفع هذا الوطن لا قدر الله الى حافة الانهيار.

وقال ان الشارع الاردني يسجل عتبا شديدا على تشكيل هذه الحكومة، فالشارع كان يترقب من تشكيلها ان تشمل قطاعات جغرافية واسعة من المملكة ومن دون تهميش الا اذا كانت هذه القطاعات الجغرافية لا تتسم بالنظافة”.

واضاف” نحن نحتاج الى استعادة ثقة المواطن ليس في الحكومات بل في كل السلطات، فالدولة هي التي بحاجة الى استعادة الثقة، والدولة هي الان في قفص الاتهام الشعبي وبالتالي فان الدولة مطالبة بمكافحة الفساد بما يرضي الغالية العظمى للناس وغير ذلك فانا سنبقى نشتري الوقت من اعمارنا واعمار الاجيال المقبلة دون ان نؤسس لهم دولة مدنية حديثة ينعم بها الجميع بالمساواة وتكافئ الفرص وسيادة القانون والثقة بمستقبلهم وان يكون هذا الوطن للجميع.

وفي المجال الاعلامي كون الاعلام هو عنوان المجتمع الديمقراطي فلا بد ان يكون اعلاما يكشف الفساد وحقائقه ولا يوهم بأسرار وحقائق غير موجودة اصلا.

وقال لقد سمعنا من الحكومات السابقة ان لها خطط وبرامج للحد من مشكلتي الفقر والبطالة وانه لن يهدا لها بال حتى توفر فرص العمل لكل اردني قادر على العمل ولكن وللأسف الشديد لم ينفذ منه شيئا، مشيرا الى ان ابناء البادية يريدون ان تتحسن ظروفهم المعيشية فلا بد من الاسعاف الاقتصادي للمواطن الذي يتخوف من ضبابية طرح الحكومة في بيانها الوزاري برفع الاسعار.

فاطمة ابو عبطة قالت النائب فاطمة ابو عبطة “لعل ابرز المحطات في كل دورة برلمانية هي مناقشة بيان الحكومة لمنح الثقة تقليد روتيني ومن يعود الى ارشيف المجلس ويقف على عينات من بيانات الحكومات المتلاحقة سيجد ان هناك مصطلحات محددة ومجموعة من المفردات تتكرر ثم تحاك حولها عبارات تتناسب مع المرحلة لكن بيان حكومة الدكتور عبدالله النسور بيان يتميز بأنه يتضمن وثيقتين اثنتين الاولى البيان الوزاري وبرنامج عمل الحكومة او اي حكومات للاعوام الأربعة صدعا للتوجيهات المليكة السامية التي وردت في خطاب العرش في افتتاح الدورة البرلمانية لمجلس النواب السابع عشر.

وقالت “اما الفئات التي تعاني من التفرقة في الوظيفة وفي الرواتب وتعيش حالة السادة والعبيد فان لهذه الحكومة الموقرة ان تؤسس لمبدأ العدالة بين موظفي الدولة، مشيرة الى ان المبدعين التي تتبناهم الدولة في اكمال الدراسات العليا للذين لم يحظوا بالمال وما هي آليات تبني ودعم المبدعين من الدراسات العليا من غير المقتدرين من الطبقات الدنيا والوسطى.

واضافت “نتمنى على دولتكم بإلغاء الكوتا بالتعليم والوظائف والمنح الدراسية الداخلية والخارجية كما الغيت الاعطيات استنادا الى الدستور الاردني بأن الاردنيين سواسية او جعل التعليم مجانا للجميع وتوحيد الرسوم الجامعية المتباينة بين الجامعات الحكومية وأتساءل لماذا لم يتطرق دولتكم للجامعات الخاصة والعنف الجامعي ومساهمة الجميع بعمل مؤتمر وطني للحد من مشكلة العنف التي باتت تؤرق الجميع حيث أقدم شكري وتقديري الى الرئيس من خلال نيته في امكانية العودة للخدمة العسكرية (خدمة الوطن او خدمة العلم) ما يؤدي الى تعظيم قيم العمل والانضباط لدى شبابنا.

وقالت الصرف الصحي والمياه لماذا لم يعمل في جميع مناطق المملكة علما بأن هذه الرسوم مستوفاة ضمن فاتورة المياه منذ عشرات السنين ومع الاخذ بعين الاعتبار المحافظة على المياه الجوفية والسطحية وحماية سلامة المواطن وهل هناك نية مشروع وطني لجر المياه العادمة ومعالجتها لتجشير وزراعة الصحراء وهل تم دراسة جدوى مشروع ناقل البحرين بكل عناية والآثار البيئية على البحر الميت.

البلديات : دولة الرئيس كيف سيتم توجيه التعاون التنموي بين البلديات كما جاء في خطابكم وهي مغرقة بالديون وهل هناك نية في تحسين ظروف الموظفين المعيشية ومكافأة نهاية الخدمة اسوة بباقي الدوائر الحكومية وزيادة نسبة عوائد المحروقات وحتى يتم تنفيذ اجراء الانتخابات البلدية في موعدها اقترح على الحكومة سداد ديون البلديات حتى تقف وتبدأ بداية طيبة.

سعد الزوايدة وقال النائب سعد الزوايدة انه ومن خلال منبر الاردنيين جميعا اتوجه بالشكر والتقدير الى جلالة الملك وراجيا له دوام الصحة والعافية . واتوجه ايضا لأبناء الشعب الاردني عامة والى ابناء دائرتي الانتخابية في البادية الجنوبية خاصة بتحية إجلال واكبار في مضاربهم الابية ولتاريخهم المشرف ،فأنتم ابناء ثورة ورسالة وانتم بناة نهضة للدولة الاردنية منذ ان صهلت خيولكم استقبالا للهاشميين. واضاف لقد استمعت وقرأت البيان الوزاري فوجدت الجزء الأول عبارة عن موضوع انشاء ” ركيك ” لم اجد فيه ما يدفعني للثقة واما الجزء الثاني فإنني اطلب من المجلس الكريم ايقافه وعدم تنفيذه لأنه لا يلبي طموح الأردنيين وخاصة انه خطة لأربع سنوات. وقال ان بوادينا وقُرانا تحتاج الى الخدمات الاساسية والى البنية التحتية من طرق وكهرباء ومياه واتصالات وغيرها من الخدمات ،مضيفا ان البادية الجنوبية محرومة من المستشفيات بعض التجمعات السكانية تبعد مئات الكيلومترات عن اقرب المستشفيات والكثير منها عشرات الكيلومترات اما آن الأوان ان تحل تلك المشكلات ويتم بناء المستشفيات اللازمة لهم. وطالب بتشكيل لجنة لمعرفة واقع البلديات الحالي وما سبب هذا التراجع ومحاسبة المسبب الآن اصبحت اي بلدية عاجزة عن خدمة المواطنين فيها فلا بد من إعادة البلديات لتكون وحدات تنموية قادرة على المساهمة في الحد من الفقر والبطالة.

سمير العرابي وقال النائب سمير العرابي” ان بيان الحكومة جاء منسوجا بدقة متناهية من حيث الشكل ولم يختلف عن غيره من البيانات الحكومية من حيث المضمون وهذا دليل ان هناك قضايا هامة مازالت قيد البحث تبحث عن حلول جذرية حتى لا نستمر في تكرار انفسنا حكومات ونواب وبعسك ذلك سيبقى الحال على ما هو عليه ، الحكومات تطلق الوعود وتضع الخطط والنواب يقدمون الطلبات ويطرحون القضايا ويعلقون عليها امالا كثيرة فجعلنا المواطن في حالة من الحيرة والقلق والخوف من القادم ويطرح المواطن دائما السؤال المرر اين الخلل ؟ وهل الخلل في التطبيق ؟ . وقال ان بيان الحكومة تناول الجانب السياسي الداخلي وطبيعة العلاقة بين المجلس والحكومة بطريقة مثالية نتمنى لو انها تمت مراعاتها بما نتج عن حوارات دولة الرئيس اثناء ما سمي بمشاوراته مع السادة النواب اثناء عملية التشكيل . وقال لم يعد يخفى على احد الحالة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها وطننا والظروف التي تضاعف الضغوط على امكانيات الدولة في مواجهة المستجدات فالعجز في موازنة الدولة والفقر والبطالة والنقص في المياه ومصادر الطاقة والاختلالات التي احدثتها هجرة الاشقاء من سوريا وابعاد هذه الهجرة بكل الاتجاهات واهمها الجانب الامني انني ادرك كل هذا وافهم تماما انعكاساته على الحياة العامة ولكني اؤكد ان اي حكومة لا يمكن لها ان تواجه كل هذه التحديات دون انصياعها لمبدأ الشراكة مع مجلس النواب الممثل الحقيقي لأمال وطموحات الشعب بكل فئاته واطيافه. وحول محافظة الزرقاء قال انها ما زالت تئن تحت ضغط جملة من القضايا الهامة والتي يبدو لي وكانه لا يوجد ارادة لدى كل الحكومات للعمل على تخليصها منها لتنعم هذه المحافظة واهلها الاوفياء بحياة كريمة يستحقونها فالزرقاء ما زالت وعبر كل الحكومات تعاني الامرين من سياسة التهميش والتجاهل وحتى درجة التناسي والغياب عن خارطة الاردن عند توزيع مكتسبات الوطن وعند تشكيل الحكومات ومجالس الاعيان وحتى عدد اعضاء مجلس النواب المخصصين لهذه المحافظة.

محمد الحجوج وقال النائب محمد الحجوج ان القانون في بلاد الاحرار خادم عاقل وفي بلاد العبيد سيد مستبد له مخالب متخصصة باجتثاث الجمال والدهشة والبهاء للحرية سماتها الاصيلة وعلاماتها وليس بينها الادعاء بأننا احرار. واضاف “القوانين لا ينبغي وضعها على الرف لكي نعد بتطبيقها لاحقا ولكنها تسن وتشرع لكي تطبق فورا هذا ديدن المجتمعات المتحضرة وهذا هو ناموس التجهيز للمستقبل وعلى حكومتنا الرشيدة ان تتدبر وتفكر كم القوانين التي عطلت او لا تطبق وكم الممارسات التي تجاوزت القانون ،درب الالام ممتد وطويل لكن درب العلاج واضح وقصير فلا مكان لوطننا الغالي في العالم الحديث بدون دولة القانون والمؤسسات والمواطنة. وقال “ان كل ما يتطلبه الامر لمعالجة الكثير من مشاكلنا ومصائبنا ليس اكثر من نظرة وطنية مسؤولة لمتحف الوثائق المرجعية وتقلب في صفحات الوصفات الاصلاحية التي وضعت في الثلاجة او التي قتلت على يد حلقات وسطى خاملة لا تقوم بواجبها بين الحاكم والشعب اليس معيبا ان ترتدي وثائقنا المرجعية وتوصياتنا الاصلاحية (البيجاما). فلا يحتاج الوطن للمزيد من الخطط والاستراتيجيات الانشائية التي حفل بها بيانكم الوزاري فلدينا الكثير من هذا الكلام كل ما نحتاجه باختصار سيدي الرئيس تدشين البداية للعب النظيف بأدوات نظيفة ونوايا حسنة واساليب نظيفة ليس اكثر ولا اقل. ونريد ان نعرف ومن حقنا ان نعرف من الذي طرح تساؤلات الفساد واشغل شعبنا وحراكنا المجيد بها ثم امتنع عن تقديم الاجابة كل ما تتطلبه (بداية الحل ) ان نتفق شعبا وقيادة على ايقاف مسرحية التخويف من الاصلاح الحقيقي والجذري والديمقراطية والعدالة. وفي ملف الوحدة الوطنية لم يعد من الممكن ان يقبل اقل من حسم نهائي وقطعي وللمرة الاخيرة لكل الجدل الذي يحيط بملف سحب الجنسيات ولذلك طريق واضحة لا مراوغة فيها وتتمثل بالالتزام بمضمون ومنطوق القرار الاصلي المتخذ عام 1988 لتطبيق تعليمات فك الارتباط وفي الغاء التعليمات السرية لقرار فك الارتباط اما الوحدة الوطنية فسيبقى الكلام عنها عاطفيا انشائيا لا يفيد ولا يزيد ما لم تساند الحكومة اصدار تشريع وقانون ( يجرم كل اشكال الاقصاء والتمييز ) ويعاقب كل من تسول له نفسه العبث بملف الامن الاجتماعي ليس على صعيد المؤسسات فقط ولكن على صعيد الافراد ايضا.

طلال الشريف

واعتبر النائب طلال الشريف حديث رئيس الحكومة عن مراقبة آداء النواب “تغولاً” على مجلس النواب ، وطالب الحفاظ على نصوص الدستور ودونما ذلك فإنه لن يصلح الحال. ودعا النائب الشريف الى تفعيل الحياة الحزبية وقال ان هنالك آليات تحارب العمل الحزبي ولا تدعمه . وحول دور الاعلام في المملكة تساءل ” اين الاعلام الحر ؟” وقال ان التلفزيون الاردني هو لاناس محددين وكأنه ليس تلفزيون الدولة . ونهى عن زج الاردن باتون معارك سوريا وقال ان هنالك من يريد ادخال الاردن في نفق مظلم فيما يتعلق بالملف السوري.

رائد الكوز

وقال النائب رائد الكوز أن هنالك من عبث بمقدرات الوطن ونهب خيراته ، مطالبا بمحاسبتهم ، وشدد على اهمية ان ينتخب الشعب ممثليهم عبر قانون عادل يراعي المسألة الديمغرافية والجغرافية .

وقال أن لم يعد مقبولا لدى الاردنيين المزاوجة بين رأس المال الفاسد والتواجد في موقع لمسؤولية ، منتقدا هذا المنطق ومطالبا الخلاص منه .

وطالب الحكومة الاردنية بأن تنأى بنفسها عما يجري في سوريا وقال انه لا مصلحة للملكة في هذا الامر حيث هنالك تقاطعات في مصالح الدول ، وعن اللاجيئن السوريين قال ان الاردن سيبقى مشرعة ابوابه لكن بما لا يضر مصالح الوطن ووضع المجتمع الدولي بصورة الارقام المتزايدة .

وقال النائب وصفي الزيود أننا في ظرفنا محكم لا مجال فيه للتهاون مع من يحمل صوته ، ولفت الى ان المواطن صار غاضبا حينما استيقظ أن الموارد المالية لم تعد تكفي الاسر الاردنية . واشار إلى أن من أوجه الهدم التشكيك بقيم البلد والاستهانة بقوانينه وانظمته ن والتعدي على موارده واصول رزقه واعتباره مالا مباحاً ، وقال ن عوامل الفساد تصاعدت . ولفت الى ان الاضباطية عند الاردنيين هدفه عدم التشويش على الحكومة وتقديرا للملك وللظروف المحيطة .

عساف الشوبكي

وقال النائب عساف الشوبكي أن هنالك مسؤولين اداروا ظهورهم للمواطنين وطأطأوا رؤوسهم بسبب غول الفساد ، وطالب الحكومة ان تعلن عن رؤوس الفساد. وانتقد ان تأتي الحكومة في بيانها على استحياء وبفقرة في ختام البيان ، وطالب الشوبكي الحكومة ان كانت تريد ثقة النواب أن تكون قوية وصادقة ولا تخشى في الحق لومة لائم. وحث الحكومة على تقديم الفاسدين للعدالة ليقول القضاء كلمته بهم .

حازم قشوع

و تمنا النائب حازم قشوع أن “ننتهي من حالة الأحتراز وأن لا نعيش ازمة بل تحدي ولد لدينا برلمان لا يستطيع أحد أن يشكك”.

وقال “فرق كبير بين الحكومة البرلمانية والحكومة النيابية”و يلقي قشوع محاضرة ولا يناقش البيان الوزاري.

وتابع “عين في مجلس النواب اكثر من الف مواطن ولا نجد من يقدم لنا القهوة في النواب”، مضيفا” إذهبوا وشاهدوا نجاح تجربة سنغافورا ببناء سكن كريم”.

وحول التعليم قال “ازهقنا التوجيهي، وننهي مسألة التوجيهي، كما لا بد من استقلال مالي واداري للجامعات”.

وختم “رئيس الديوان الملكي فايز الطراونة ابلغني ان جلالة الملك عندما زار روسيا الاتحادية تحدث جلالته عن فلسطين أكثر من الأردن”.

علي الخلايلة

وطالب الخلايلة بإنشاء مطار في الكرك في المزار الجنوبي لإستقبال السياح من الشيعة، كما وطالب بإلغاء وزارة العدل لتحقيق استقلال القضاء، واتباع ديوان المحاسبة لمجلس النواب.

علي السنيد

واعلن النائب علي السنيد حجب الثقة عن الحكومة باسم مدينة ذيبان في محافظة مادبا ليصبح عدد النواب الحاجبين للثقة عن الحكومة في المناقشات الجارية تحت قبة البرلمان اربعة نواب. وقال انه سيحجب الثقة عن الحكومة الحالية والحكومات السابقة .

قصي الدميسي

وتحدث النائب الدميسي عن ان الحكومة تم تركيبها مثل لعبة الليغو منتقدا عدم وجود فريق اقتصادي قوي فيها .

وقال الدميسي موجها كلامه للنسور : انت لست رجل المرحلة , واعلن الدميسي حجب الثقة عن الحكومة