كلية الخليج العمانية تطلع على تجربة جامعة الشرق الأوسط

2015 06 28
2015 06 28
IMG_0134عمان – صراحة نيوز – استعدت جامعة الشرق الاوسط لتقديم خبراتها الاكاديمية في مجال التعليم باللغة العربية لطلبة كلية الخليج العمانية في تخصصات الاعمال والاعلام.

وبحثت الجامعة سبل تعزيز التعاون مع الكلية في اطار برامج التبادل الطلابي وأعضاء الهيئة التدريسية، خلال اللقاء الذي حضره رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين، والأمين العام لاتحاد الجامعات العربية الأستاذ الدكتور سلطان أبو عرابي،ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم وعميد كلية الخليج العمانية الأستاذ الدكتور تقي العبدواني والوفد المرافق له وعميد كلية الأعمال الدكتور اسماعيل أحمرو وعميد كلية الإعلام الدكتور كامل خورشيد.

وفي هذا الصدد قال رئيس مجلس الأمناء الدكتور يعقوب ناصرالدين إن الجامعة لا تألوا جهدا في تنمية القدرات والتشجيع على العمل الريادي من منطلق رؤيتها كجامعة جادة وملتزمة وساعية للتعلم، لذلك تلتزم الجامعة بتطبيق معايير الاعتماد والجودة وتتبع منهجية شفافة وتشاركية ومسؤولة من ايمانها بحاكمية الجامعة في التدريس والادارة.

وقال الامين العام لاتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان أبوعرابي إن الاتحاد يسعى لتعزيز الشراكة بين مراكز الإنتاج والبحث العلمي والأكاديميين، مشيرا إلى ضرورة ادخال التعليم الريادي الى مؤسسات التعليم العالي لتعليم الطلبة على مهارات الابداع والقادة وحل المشاكل.

من جهته قال الاستاذ الدكتور ماهر سليم إن الجامعة منفتحة على الكثير من الجامعات العربية والعالمية وتسعى لتعزيز التعاون الاكاديمي مع الجامعات المختلفة في إطار هدفها الرامي لإكساب الطلبة، وأعضاء هيئة التدريس وحتى الموظفين مزيدا من المعارف والمهارات. وعرض رؤية الجامعة ورسالتها والبرامج التي تستهدف تطوير المهارات المعرفية للطلبة وصقلهم اعدادا لهم لسوق العمل. كما عرض لأقسام وكليات الجامعة .

واتفق الجانبان خلال اللقاء على أن تضع جامعة الشرق الاوسط خبراتها لتعليم الطلبة العمانيين باللغة العربية كمتطلبات الاعتماد والجودة في سلطنة عمان، وفي تخصصات الإدارة والإعلام والسياحة و الطاقة المتجددة.

من جانبه أكد عميد كلية الخليج على ضرورة التعاون بين كلية الخليج العمانية وجامعة الشرق الأوسط وعرض لأفكار تساعد في تفعيل التعاون ، كما أشاد بالمستوى المتميز الذي تتمتع به جامعة الشرق الاوسط سواء من ناحية البرامج الدراسية أو من ناحية المستويات الاكاديمية المتيزة لأعضاء هيئة التدريس ما جعل الجامعة تتمتع بمكانة مرموقة وسمعة طيبة.

و أضاف أن الكلية تتطلع للاستفادة من برامج جامعة الشرق الاوسط خصوصا على صعيد إعداد وبناء قدرات شباب مؤهل للعمل في القطاع الحكومي و المناصب الرسمية.

IMG_0152