كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله

2014 08 29
2014 08 29

12بقلم : رانــدا جميل

*لــو تــدبرنا القرأن وعملنا بما فية لما كان حالنا هكــــذا …فئة قليلــة من المؤمنين الموحدين بالله تغلب فئة كبيـــرة مسلحة حتي أسنانـــها بأغنـي وأحـــدث ألات الدمــار …. خـــلال خمسون يوم مايعــادل ثـــلاث قنابـــل نووية سقطت علي غــــزة هدمت كل شيء , لم يبقي شيء في غزة الا ودمـــر … ضربت بأبشع الأسلحة وأكثرها فتــكا ودمــــار .ومع ذلك بقيت غــــزة صامدة …..وحققت أول انتصار للشعب الفلسطيني منذ الصراع مع العــــــدو الصهيوني …

* *الانتصار الحقيقي في الحاضنة الشعبية للمقاومة ..علي مدي الصراع العربي الاسرائيلي الفلسطيني حاولت اسرائيل بكل قوتها أن تلغي فكرة المقـــاومة من فكـــر الشعب الفلسطيني …..حاولت زرع الاستسلام للأمر الواقــع وأنة لا أمل في حمـــل السلاح أو حتي الحجــارة ..وأتت عملية الجرف الصامـــد كما سمتها اسرائيل أو العصف المأكول كما سمتها حماس ….

خمسون يوما ويتصدي المارد الفلسطيني للاحتلال ويقف العالم كلة مشدودا ومزهولا من الصمود الاسطوري لتلك الفئة المؤمنة …. خمسون يوما وأسرائيل تتلقي الضربات بصواريخ المقاومة..حتي ترك سكان الجنوب المحيط بغلاف غزة منازلهم وطالبو نتنياهو بعقد اجتماعا لمجلس وزرائة المصغر ..غزة قطاع صغير بحدود 8 كيلو متر سكانها مايقارن 2مليون نسمة محاصرة من كافة الجهات لمدة 6 سنوات وأكثر أستطاعت أن تقف الند بالند وتملي شروطها علي اسرائيل ..وجرت اسرائيل الي حرب استنزاف كانت تخشــاها …استمرت المقاومة تضرب اسرائيل بالصواريخ واسرائيل تستجدي وقف اطلاق النار … وماسميت بعملية الجرف الصامــد فشلت ..

القضاء علي حماس وأغتيال قادتها فشلت ….بالانفاق فؤجئت ….لم يبقي أمامها الا وسيلة واحدة وهي تدمير غزة بكل مافيها من سكان ..أطفـــــال ..نســـــاء … شيـــوخ كبـــار سن …و فئة قليلة من الشبـــاب …ياللعــــــــــار …!!!!! العـــــــار هو حصيلة الانجــازات الأسرائيلة .. وسمعت أسرائيل كلاما غير معتادة علية من حلفائها الأوربيين والأمريكيين ..وكانت نتيجة صادمة للمجتمع الدولــي .

واذدادت الاحتجاجات العالمية علي جرائم أسرائيل الوحشية …وبدت الحكومة الاسرائيلية عاجــزة ماذا تفعل ؟؟…..وتــوسلت وقف اطــلاق النـــار .

* *هذة الحرب قال عنها نتنياهو حرب وجـــود …قال شيمعون بيريز ويل لاسرائيل لو هزمت في هزة الحرب ….وقد هزمــت … ولا أقصد الهزيمة هنا بمعني الأنهيار الكامل لأسرائيل ولكن بمعني عــدم النصــر والقبول بشروط الطرف الأخـــر وهذا في حد ذاتة هــزيمــة …

* *خرجت المقاومة من هذة الحرب بنتائج وبقوتين مهمتين وهنا المكسب الحقيقــي ..الأول : قـــوة المقاومة اذ أصبح في قناعة الشعب الفلسطيني أن المقاومة هي الســبيل الوحيد لحصــول الشعب الفلسطيني علي حقــة ..ولك أن تتخيل عزيـزي القاريء لــــو أن الضفة الغربية انضمت وقاومت بجانب حماس ولو بأنتفاضة كبيرة لشلت حـــــركة أسرائيـــــــل …..

قــــوة السلطة الفلسطينية بزعامة محمـــود عباس الذي نال الأعجاب الدولـــي والاسرائيلــي علي حـــد ســــواء مما جعلة شريكا مهما في أي تفاهمــــات قادمــة لأنة دوليــا رئــيس معترف بــه لدولــــة معـــترف بهـــا …وهنا يكمن المكسب الثـــــاني ..

* *للمرة الثالثة انهارت السياسة الاسرائيلية… بعمــــود سحــاب 1, عمــود سحـــاب 2 ,وأخيرا عملية الجـــرف الصامــد ولا فائــــدة… بدايــة الحملة حظيت الحكومة الاسرائيلية بدعم مطلــــق , الأن النسبة 4 من كل عشرة يؤيدونها…. فقد نتنياهــو شعبيتـة ومستقبلة السياســـي علي يــــد حمــاس ….. بهــذة الحـــرب أيقنت اسرائيل أن غــــــزة لن يجــــدي معها حصــــار. ولا غارات جويــــة أو أجتياح بــــــري …

اسرائيل تحتاج الان الــي اعــادة الحسابات والي هـــــدؤء طويل الأمــــد ربما تحتاجة أكثر من أهــل غــزة الذين يحتاجــون فقط الي اعـــادة الأعمــــار . أيقنت أنها لا تستطيع القضــاء علــي حركـــة مقاومــة صغيرة محشـــورة ومحاصرة وبربع قــــوة حـــزب الله……..وصـــدق الله العظــــيم حين قال …… * *بسم الله الرحمن الرحيم ” كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله ”

* *.شكــرا لله علي هذا النصــر.. وشكــــرا لكل شهــــداء عــــزة الذين قـــــدموا حياتهم ثمنا له.. وكل الشكر للشعوب العربية التي ساندت المقاومة ووقفت مع أهل غــــزة ..ولا شكـــــــــر لكل الحكام العرب الذين قال عنهم نتنياهو أنهم معنا ضـــد حمــــاس ….