كيري مذهولا

2013 07 18
2013 07 18
224عايش وزير الخارجية الامريكي جون كيري عن قرب الاوضاع الصعبة التي يعيشها الاردن جراء تداعيات الازمة السورية .

واصيب كيري بالذهول خلال زيارته مخيم الزعتري الذي يأوي اكثر من 150 الف لاجىء من ضمن ما يزيد عن 600 الف مواطن سوري لجئوا الى الاردنفي ضوء اطلاعه على حجم اللاجئيين الذي يستضيفهم الاردن وحجم الخدمات التي يحتاجونها . وحلقت طائرة مروحية اقلت كيري من عمان الخميس برفقة وزير الخارجية ناصر جودة فوق المخيم في جولة شاهد خلالها آلاف الخيام والبيوت المتنقلة في الصحراء على بعد نحو 20 كم من الحدود السورية.

وخلال تواجدهما  في المخيم استمع الوزيران  الى شرح تفصيلي من مسؤول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في المخيم كلكيان شميث حول البنى التحتية للمخيم والخدمات التعليمية والصحية والاغاثية والاجتماعية المقدمة فيه، والتي تهدف الى تلبية احتياجات اللاجئين في المجالات كافة.

كما التقى جوده وكيري مع عدد من اللاجئين السوريين واستمعا منهم الى احتياجاتهم ومطالبهم وظروفهم المعيشية في المخيم الى جانب قلائهما مدير المخيم العقيد زاهر ابو شهاب الذي استعرض  الجهود التي يبذلها الاردن للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين.

وقال كيري ان زيارته للمخيم اطلعته على “حجم المعاناة الانسانية”، معتبرا ان حواره مع عدد من اللاجئين والمسؤولين في المخيم “لا يمكن نسيانه”.

وفي تصريحات صحافية مشتركة في نهاية الزيارة اكد جوده استمرار الاردن باستقبال اللاجئين السوريين وتقدم الخدمات لهم على الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب والضغط الكبير الذي يشكله استقبال هؤلاء اللاجئين على الاردن، معربا عن امله بان تنتهي الازمة السورية قريبا ويتمكن اللاجئون من العودة الى وطنهم بأمن وسلام.

ومن جهته قال الوزير كيري “ان الولايات المتحدة الاميركية وبتعليمات من الرئيس اوباما اتخذت قرارا منذ الشهرين الماضيين بزيادة المساعدات للسوريين ونعمل ما في وسعنا في سبيل تقديم المزيد”. واضاف كيري ” اننا في الادارة الاميركية نعمل مع الاردن والدول الصديقة الاخرى منذ سنتين لاتخاذ اجراءات تخفف ازمة اللاجئين السوريين وناسف لما حصل لعائلاتهم من صعوبات “.

ووصف الوزير الأمريكي  الوضع في سوريا بانه صعب للغاية، معربا عن امله بان يتم وضع حد للمعاناة الانسانية التي يعيشها السوريين وايلاء اللاجئين السوريين مزيدا من الاهتمام والرعاية على نطاق عالمي لحل هذه المشكلة الانسانية.

كما عبر كيري عن امتنانه وتقديره لما تقدمه الحكومة الاردنية والشعب الاردني من خدمات وحسن ضيافة للاجئين السوريين، ومواصلتها ابقاء حدودها مفتوحة امام الفارين من العنف في سوريا. كما اعرب عن تقديره لدعم الولايات المتحدة الاميركية والدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية للأردن في هذا المجال، مشيرا الى ان الاردن بحاجة الى مزيد من الدعم والمساعدة لتمكينه من الاستمرار بأداء هذا الدور الانساني المتمثل باستقبال قرابة 550 الف لاجئ سوري على اراضيه وتقديم الخدمات لهم.

227

226
225