كيري يمهل دمشق

2013 09 15
2013 09 15

171 صرح وزير الخارجية الأميركي، جون كيري،اليوم السبت، أن واشنطن وموسكو اتفقتا على إطار عمل قد يفضي، في حالة تطبيقه بالكامل، إلى التخلص من المخزون الكيماوي للنظام السوري.

وحسب شبكة السي ان ان اليوم فقد حدد كيري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، جدولا زمنيا يسمح للنظام السوري بتقديم لائحة مفصلة بمخزونه الكيماوي خلال فترة أسبوع.

وأوضح أن أميركا وروسيا توصلتا إلى تقييم مشترك يرتبط بحجم ونوعية مخزون النظام السوري من الأسلحة الكيماوية، والتسريع في عملية تدميره داخل أو خارج سوريا.

وأضاف: “نحن متفقون على أنه لا يوجد حل عسكري للازمة السورية.”

كما دعا دمشق إلى السماح الفوري لفريق المفتشين الدوليين بالوصول إلى الترسانة الكيماوية من دون عراقيل، مشيراً إلى أن هناك إمكانية أن تصل طواقم التفتيش إلى مواقع تلك الأسلحة، في خضم الحرب الأهلية.

وأوضح أن الأسلحة تتواجد في مناطق تخضع لسيطرة النظام بعد نقلها إلى هناك لإحكام السيطرة عليها، مضيفا أن المطلوب موافقة دمشق على الاتفاق الأميركي-الروسي بالكشف عن ترسانتها الكيماوية والسماح بدخول مفتشين دوليين، وفي حال إخفاقها في الوفاء بذلك، فإن الجانبين التزاما بفرض تدابير بموجب الفصل السابع لميثاق مجلس الأمن الدولي” – وهو الفصل الذي يفتح المجال أمام احتمال استخدام القوة.