كيفية تحويل الهواتف الذكية إلى كاميرات مراقبة

2013 08 17
2013 08 18

android-webcam يمكن استخدام الهواتف الذكية المزودة بنظام جوجل أندرويد ككاميرا مراقبة للمنازل أو للشركات، على أن يتوافر في الهاتف الذكي في هذه الحالة الاتصال بالإنترنت عبر شبكة WLAN اللاسلكية وتطبيقات مناسبة إلى جانب توافر الكاميرا.

ويقوم التطبيق Motion Detector Pro مثلاً بتشغيل كاميرا الهاتف الذكي عندما يتم رصد حركة في نطاق رؤية الكاميرا، ويتم إرسال الصورة بعد ذلك إلى المستخدم عبر رسالة بريد الإلكتروني، أو يتم تخزينها على بطاقة ذاكرة SD.

ويعمل التطبيق MobileWebCam على التقاط صور على فترات منتظمة، مثلاً كل خمس دقائق، ويتمكن المستخدم من ضبط الوقت الذي يتم فيه التصوير بدقة.

وإذا رغب المستخدم في تسجيل فيديو فيمكنه استعمال التطبيق IP Webcam، الذي يتيح للمستخدم أيضاً إمكانية مشاهدة البث الحي للفيديو عن بُعد، لكن الهاتف الذكي في هذه الحالة سيحتاج إلى عنوان بروتوكول إنترنت (IP) ثابت، والذي يمكن تخصيصه في قائمة إعدادات جهاز الراوتر.

وعلى الجانب الآخر لا يقوم تطبيق Baby Monitor بنقل أي صور للمستخدم، لكنه يقوم بمراقبة مستوى الضجيج في الغرفة. فإذا صرخ الطفل مثلاً فإنه يقوم بتنبيه الآباء عن طريق إرسال رسالة بريد إلكتروني أو رسالة نصية قصيرة (SMS).

وتتوافر أغلبية تطبيقات المراقبة بشكل مجاني، وتتوافق مع الإصدارات القديمة من نظام تشغيل غوغل أندرويد مثل الإصدار 2.2 (Froyo) أو حتى الإصدار 1.6 (Donut)، ولكن تشغيل وإيقاف كاميرا الهاتف باستمرار يؤدي إلى التحميل الشديد على البطارية، لذلك من الأفضل توصيل الهاتف الذكي، الذي يقوم بعملية المراقبة، بكابل الشحن على الدوام.