كيف ردت واشنطن على التجربة النووية لكوريا الشمالية

2016 09 14
2016 09 14
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-01-06 03:33:38Z |  |

صراحة نيوز – أرسلت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء قاذفتي قنابل استراتيجيتين أسرع من الصوت من طراز “بي – 1بي” من قاعدة اندرسون الجوية في جزيرة جوام الأمريكية إلى شبه الجزيرة الكورية ردا على أحدث تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية.

وحلقت القاذفتان في حوالي الساعة العاشرة من صباح أمس بالتوقيت المحلي في سماء قاعدة وسان الجوية في إقليم كيونج كي في استعراض للقوة ضد كوريا الشمالية، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وقال قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية الجنرال فينسينت بروكس: “ما تم إظهاره اليوم هو مجرد مثال واحد على المدى الكامل للقدرات العسكرية لهذا التحالف القوي من أجل توفير وتعزيز الردع الممتد”.

وأضاف: “ما تزال قوات التحالف العسكري مستعدة للوفاء بالتزامات الدفاع المتبادل ضد تهديدات الأمن في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة”.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم إن واشنطن تعمل مع الدول الأخرى لفرض مزيد من العقوبات بحق بيونج يانج ، وأنه سوف تكون هناك عواقب وخيمة للاستفزازات الكورية الشمالية.

ونقلت وكالة يونهاب عن كيم القول خلال زيارته لسيئول ” أعتقد أنه من الواضح أن أحدث تجربة نووية أضفت قوة وعززت القرار الدولي لمحاسبة كوريا الشمالية “.

وقال مسؤولو استخبارات كوريون جنوبيون أمس الأول الاثنين إن كوريا الشمالية مستعدة لتنفيذ تجربة نووية أخرى بعد أيام من تنفيذ بيونج يانج لتجربتها النووية الخامسة وربما الأقوى حتى الآن.

وذكر بروكس أن التجربة النووية لكوريا الشمالية “تشكل تصعيدا خطيرا وتشكل تهديدا غير مقبول”.