كي مون: الوضع في حلب لا يطاق

2016 05 02
2016 05 05

ghنيويورك – صراحة نيوز – أعرب أمين عام الامم المتحدة، بان كي مون عن قلقه العميق إزاء التصاعد الخطير للقتال داخل وحول مدينة حلب والمعاناة التي لا تطاق، وتزايد الوفيات والدمار، بين صفوف المدنيين.

ودعا كي مون في بيان صدر باسمه اليوم الاثنين “الاطراف السورية المتنازعة إلى تجديد وقف الأعمال العدائية فورا والتمسك بمسؤولياتها في حماية المدنيين من آثار النزاع ” مشيرا الى ترتيبات إعادة وقف النار المؤقت في محافظتي دمشق واللاذقية ومؤكدا على ضرورة توسيع هذه الترتيبات إلى أجزاء أخرى من سوريا، لتشمل حلب بشكل ملح.

وكرر كي مون دعوته لجميع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية، أن تضاعف جهودها لدعم الأطراف السورية لوضع وقف الأعمال العدائية في مسارها الصحيح.

وقال كي مون ان “وقف الأعمال العدائية خفف من محنة بعض الشعب السوري، لكنه يشكل أيضا عنصرا حيويا في العملية الشاملة حسب اتفاق جنيف من قبل مجموعة الدعم الدولية، بما في ذلك عملية الانتقال السياسي في إطار الأمم المتحدة تحت قيادة المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا”.

وحذر من ان انهيار وقف الأعمال العدائية لن تجلب سوى المزيد من العنف والموت والدمار وستؤدي الى جهود إضعاف إيجاد حل تفاوضي لهذه الحرب الوحشية.\