كي مون: قصف المخيمات بسوريا يثير قلقا بالغا

2012 12 17
2012 12 17

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تصاعد العنف في سوريا واستخدام الطائرات المقاتلة لقصف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، معتبرا أن هذا التطور “يثير قلقا بالغا.” وقال بيان صادر عن الامين العام اليوم، إن “استمرار التصعيد الكبير للعنف في سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، يثير القلق بشأن الخطر الجسيم الذي يواجه المدنيين في المناطق الخاضعة لإطلاق النار”. وأضاف البيان “كانت هناك تقارير مقلقة للغاية في وقت سابق هذا الأسبوع عن القتل الجماعي للمدنيين في قرية عقرب بالقرب من حماة، وكذلك زعم إطلاق صواريخ بعيدة المدى في بعض المناطق من البلاد”. واعتبر بيان الأمين العام للمنظمة الدولية أن “التقارير حول القصف الجوي المكثف، ما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا بين السكان اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك في دمشق مسألة تثير قلقا بالغا”. وقال البيان: “الأمين العام يدين بشدة هذا التصعيد للعنف المسلح، ولا سيما قصف المراكز السكانية والهجمات ضد المدنيين.” وزاد “الأمين العام يذكر جميع الأطراف في سوريا بأن عليها أن تتقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين، فاستهداف المدنيين أو القيام بعمليات عسكرية في المناطق المأهولة بالسكان، بطريقة عشوائية، هو جريمة حرب”.