كي مون يبحث مع المعلم والبحرا تطورات الوضع في سوريا

2014 09 29
2014 09 29

172صراحة نيوز – بحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ورئيس الائتلاف المعارض هادي البحرا في اجتماعين منفصلين الليلة الماضية تطورات الوضع في سوريا والمنطقة.

وقال بيان صدر عن الامين العام انه بحث والمعلم تطورات الوضع في سوريا والمنطقة بما في ذلك الجهود الدولية لمكافحة الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق.

وأضاف البيان أنهما اتفقا على الحاجة الماسة لحل سياسي لتسوية النزاع السوري، وتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة.

ودعا كي مون في الاجتماع الى مواصلة الجهود لبدء عملية سياسية ذات مصداقية، معربا عن أمله بأن تستمر الحكومة السورية في التعاون مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا.

وكان كي مون اجتمع أيضا مع رئيس الائتلاف الوطني السوري للمعارضة وناقشا الوضع المتدهور بسوريا، مشيرا إلى أن الصراع في سوريا له جذور سياسية عميقة ويمكن حله من خلال عملية سياسية ذات مصداقية.

وأعرب عن أمله بأن يتعاون الائتلاف السوري المعارض مع مبعوثه الخاص لسوريا ونائبه رمزي عز الدين رمزي.