لاجئون يؤكدون تمسكهم بحق العودة الى فلسطين والسيادة عليها

2012 11 15
2012 11 15

أكد لاجئون فلسطينيون مطلبهم في العودة إلى فلسطين والسيادة عليها، وذلك ردا على تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإسقاط حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

جاء ذلك خلال المهرجان الذي اقامه أهالي عين كارم بالتعاون مع لجنة فلسطين النقابية في مجمع النقابات المهنية تحت شعار «العودة مع السيادة» أكدوا فيه تمسكهم بالعودة إلى فلسطين مع السيادة عليها، ورفضهم رفضا باتا التنازل عن حقوقهم في فلسطين.

واستعرض رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود زياد أبوغنيمة ثوابت الحق الفلسطيني واستذكر التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الفلسطيني، وما زال يقدمها، في مسيرة نضاله الطويلة، وتمسكه بأرض الإباء والأجداد.

وأشاد ابوغنيمة بإصرار أهالي عين كارم على مواصلة المطالبة بالعودة والتذكير بالحقوق وتوعية الأجيال ومتابعة توثيق التراث.

واكد انه «لا صلح ولا اعتراف ولا مفاوضات»، ودعا الى تحرير الأسرى والمعتقلين.

من جانبه انتقد نقيب المحامين الاسبق صالح العرموطي في كلمة خلال المهرجان تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والتي اعتبرت تخليا عن حقه في العودة إلى مدينته الأصلية صفد، وقال «تحية إلى صفد التي سندخلها فاتحين لا زائرين».

واشاد العرموطي بالتضحيات المشتركة للشعب الاردني والفلسطيني، والتي كان من بينها معركة الكرامة، التي هُزم فيها العدو. كما أكد على وحدة أبناء الوطن الذين تربطهم وشائج القربى وهم مثل أبائهم وأجدادهم عناصر خير ومحبة لهذا الوطن.

وهاجم أهالي عين كارم في بيان صدر عنهم سعي السلطة الفلسطينية «للحصول على اعتراف بـ»دويلة فلسطين» في الأمم المتحدة واصفين الخطوة بأنها «محاولة لتصفية القضية، وإشغال الفلسطينيين عن هدفهم الأساسي وهوالعودة إلى فلسطين مع السيادة الكاملة عليها».

وذكر أهالي عين كارم في بيانهم أن أهل فلسطين يشكلون غالبية سكان البلاد، إذ يبلغ عددهم 6.1 مليون نسمة من أصل 12 مليونا، بينما يشكل الغاصبون 5.9 مليون نسمة، الأمر الذي يدل على «فشل المشروع الاستعماري في فلسطين واقتراب نهايته، بعد 150 عاما، على بدء تسلل الغاصبين اليهود إلى فلسطين، وهجراتهم المتتالية».

وفي مداخلة له قال الدكتور ربحي حلوم أن محمود عباس يحاول منعه من التعبير عن رأيه، وذلك في سياق سياسة السلطة في تكميم الأفواه وإسكات أصوات المطالبين بحقوق وثوابت أهل فلسطين.

واستمع الحضور إلى قصيدة من «شاعر عين كارم» محمد خلاد وأبيات من الشعر الشعبي ألقاها عبد الكريم البكري. كما عُرض فلم وثائقي عن مأساة أهل فلسطين بعنوان «اغتصاب فلسطين».