لافروف يدعو الغرب التخلي عن خطاب الحرب

2014 04 08
2014 04 08

167لندن – صراحة نيوز – وكالات – أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أول خطوة لحل الأزمة الأوكرانية تكمن في تخلي الغرب عن خطابه الحربي، محذرا من احتمال انتشار الفوضى ما لم يتعاون الغرب مع بلاده لحلها.

وقال لافروف في مقال نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء، بعنوان “روسيا ليست المشكلة”، ان روسيا تتفهم جيداً وضع دولة نالت استقلالها قبل عشرين عاما إلا أنها ما زالت تواجه صعوبات معقدة لبناء دولة ذات سيادة.

واضاف أنه من ضمن هذه الصعوبات والمهام إيجاد توازن بين مصالح العديد من الأقاليم والمواطنين الذين لهم جذور تاريخية وثقافية مختلفة.

وأوضح لافروف أن روسيا قدمت الكثير لدعم أوكرانيا المستقلة من خلال تزويدها بالغاز لسنوات طويلة وبأسعار رخيصة، وأن بلاده تقدم كل ما بوسعها لتستعيد أوكرانيا استقرارها, مشيراً إلى أن روسيا مقتنعة بأن أوكرانيا قادرة على تحقيق ذلك إذا قامت بعدة خطوات من بينها إقرار إصلاح دستوري فعال يضمن الحقوق القانونية لجميع الأوكرانيين في الأقاليم المختلفة والاستجابة لمطالب مواطنيها في جنوب غرب البلاد لجعل اللغة الروسية اللغة الرسمية الثانية إضافة إلى التعامل بحزم واتخاذ إجراءات طارئة لوضع حد لامتلاك الأسلحة غير المرخص بها في البلاد.

وأكد أن بلاده لا تفرض أي شيء على أي شخص بل تقدم رؤيتها لتتجاوز أوكرانيا أزمتها الحالية، موضحاً أن روسيا مستعدة للمشاركة مع قوات دولية لتحقيق هذه الأهداف.

وقال لافروف “نحن ندعم مطالب وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبولندا لتحقيق اتفاق 21 شباط، الذي يقضي بالموافقة على إجراء محادثات بين روسيا والاتحاد الأوروبي ودول الشراكة الشرقية للنظر في اتفاقات الشراكة.

ودعا لافروف في ختام مقاله إلى الكف عن سياسة التوتر والعودة إلى عمل مشترك وجاد.