لا تعتقلوا اوائل الجامعات !!

2016 10 05
2016 10 05

تنزيل (11)لا مناص , من انهاء حياة الفريسة التي تقع في شباك العناكب , ولن تستسلم هذه الفريسة لخيوط العنكبوت بسهولة , وبتعدد وتكرار المحاولات للإفلات تبوء بالفشل , اهتزاز الخيوط انذار شديد لقرب دفن الضحية , تطل صاحبة البيت الأوهن , تطوي خيوطها على جسد الفريسة , لتضمن ثباتها واعتقالها , وبمادة تخديريه , يتم حقن الجسد المنهك , تضمن بقاؤها على الحياة لتموت ببطء , وفي جوف العنكبوت تدفن .

هكذا هم اوائل التخصصات المختلفة في جامعات الاردن المنتشرة ,بعد ان يتلقى الطالب تعليمه الاساسي والثانوي ويتخرج بتفوق من امتحان الثانوية , ليلتحق بالجامعة تبدأ العناكب بالبحث مليا , عن هؤلاء الاوائل .

تبدأ الاحزاب السياسية اليسارية والاسلامية ,وينشط الاعضاء المنتسبين لتلكم الاحزاب والموظفين على كادر الجامعات ,في المحاولات الحثيثة للنيل من هؤلاء الاوائل من الطلبة المتفوقين . وما ان يظهر المعدل التراكمي للطالب في بداية السنة يتوزعون هؤلاء الاعضاء بمنهجية لصيد واعتقال هذا الطالب صراع خفي يشتدّ بين هذه الاحزاب وتسابق ملحوظ لمن يصطاد اكثر .

تبدأ المنشورات تنهال علية , ويغرق هذا الطالب المتفوق في دراسته بشعارات جوفاء تزعم ان الحرص على الوطن والحفاظ على الاسلام من الضياع هي بمثابة مواد تخديريه , تبعده رويدا رويدا عن علمه وابحاثه .

وعند اقتراب تخرجه من الجامعة , نسمع خطاب لهؤلاء الطلبة بان الاهتمام بالعلم والبحث العلمي ثانوي مقابل الحرص على الوطن والاسلام من الضياع .

فينحدر الى الغرف المظلمة , ويصار الى تكثيف الجرعات على مسامعة ليخرج علينا انسان ناقم ساخط على كل شيء جميل حوله .

العمل السياسي لا غبار عليه وحرية الفرد في اختيار ما يريد مطلب مهم في هذا الزمن .

ولكن نقول بان هؤلاء المتفوقين ملك للوطن ولكافة المواطنين . فلا يجوز ان نعتقلهم لحزب هنا او جماعة هناك .

نريد منهم ان يستمروا في البحث والاستكشاف ولن يتأتى ذلك الا من خلال تركهم في مختبراتهم وبين الكتب والمراجع العلمية .

فعلى رؤساء الجامعات جهد لا بد ان يظهر , وذلك من خلال ديمومة اللقاءات المتكررة والمبرمجة مع هؤلاء الطلبة , والدفع بهم الى ضرورة بقائهم في مسار العلم والتعلم , وان يتم تكريمهم على الاشهاد لغرس مصلحة الوطن والامة في اذهانهم , وان لا يتركوا لعضات العناكب

المهندس حمد العمايره جامعة الطفيلة التقنية