لبنان : مطلوب يفجر نفسه ويقتل والدته وابنة شقيقته ويصيب 8 أخرين

2015 12 05
2015 12 05

dd9ce8ae-05a6-40b5-933e-98b5b708d77bبيروت – صراحة نيوز –  أقدم المطلوب محمد حمزة على تفجير نفسه بحزام ناسف في منزل عائلته في دير عمار – قضاء الضنية المنية، خلال مداهمته من قبل دورية من الجيش اللبناني فجر السبت بهدف توقيفه لكونه مطلوباً بعدة مذكرات توقيف بتهمة إطلاق النار على الجيش والانتماء إلى مجموعات إرهابية. وقد قتل على الفور وقتل معه والدته وابنة شقيقته إضافة إلى جرح ستة أشخاص بينهم أربعة عسكريين.

  وفي التفاصيل أن حمزة الذي كان متوارياً عن الأنظار بعد معارك منطقة باب التبانة الأخيرة في ٢٦ تشرين الأول من العام ٢٠١٤ ، حيث كان يشارك في القتال ضد الجيش مع مجموعة أسامة منصور، عاد إلى منزله مؤخراً حيث رصدته العيون الأمنية.

  وعند الخامسة من فجر الجمعة، وبناءً على معلومات توفرت للجيش تفيد بأن حمزة موجود في منزل عائلته قامت قوة بمداهمة المكان، وقد بادرها حمزة برمي قنبلة يدوية باتجاهها أدت إلى إصابة عدد من العسكريين. فوقع على الأثر اشتباك بينه وبين الدورية بالأسلحة الرشاشة.

  ولدى تأكد حمزة أنه تمت محاصرته في إحدى الغرف لم يعد قادراً على المواجهة، قام بتفجير نفسه بحزام ناسف كان بحوزته في منزله، ما أدى إلى مقتله ومقتل والدته حسنة حمزة، وجرح كل من شقيقته صفا وابنها مؤمن لمصري، بالإضافة إلى فادي كنج ومصطفى خولة وقد نقلوا جميعاً إلى مستشفى الخير، حيث ما لبثت شقيقته صفا أن فارقت الحياة متأثرة بجروحها.

  كما أدى قيام حمزة برمي قنبلة باتجاه دورية الجيش ومن ثم تفجير نفسه، إلى إصابة خمسة عسكريين هم: الملازم حسن صفا والرقيب أول فادي كنج. والعرفاء: خضر ديب و وسيم خليفة حسن تليجة تم نقل الجرحى إلى مستشفى الخير للمعالجة. وقد ضرب الجيش اللبناني طوقاً أمنياً حول المنزل عمل على توقيف بعض الأشخاص من عائلة حمزة من بينهم زوجة الإنتحاري.

  وكشف الخبير العسكري على المكان وعمل على رفع قنبلة يدوية. كما قام الصليب الأحمر بنقل جثث الانتحاري حمزة ووالدته من المنزل.

السفير اللبنانية