لبنان يحد من النزوح السوري

2013 10 09
2013 10 09

19كشف رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في كلمة له اليوم في بيروت”أن الحكومة باشرت بتطبيق سلسلة من الاجراءات لمنع تزايد اعداد السوريين في لبنان إلا ضمن شروط محددة ،وكل شخص سوري موجود في لبنان ولا تنطبق عليه صفة اللاجئ ولا يستوفي الشروط القانونية لاقامته سيعاد النظر في وضعه”.

وفيما لم يكشف ميقاتي عن طبيعة الاجراءات المتخذة ،قال” صحيح اننا ملتزمون بقواعد الأخوة والانسانية تجاه اخواننا السوريين ونتعاطف مع مأساتهم، لكن الأولوية لدينا هي حماية وطننا وشعبنا ودرء الأخطار الداهمة نتيجة أزمة النروح من سوريا” .

اضاف: لقد استقبل لبنان أعدادا كبيرة جداً من النازحين تفوق طاقته على الإستيعاب، من منطلق الأخوة وحسن الجوار ومن منطلقات إنسانية وأخلاقية، ولا يمكن للبنان أن يتصدى للمشكلات المستجدة الا من خلال دعم المجتمع الدولي له كما المساهمة في الإسراع بالوصول الى تسوية سياسية في سوريا تؤمن الاستقرار فيها وعودة النازحين الى ديارهم وبيوتهم وأرزاقهم ومدارسهم.

يذكر ان تقريرا للبنك الدولي نشر قبل اسابيع قليلة أشار بوضوح “الى انه منذ آب 2013، ازدادت حدة النزوح السوري الى لبنان بشكل كبير – لتصل الى 914 ألف أو ما يعادل 21 في المئة من عدد سكان لبنان، مما أدى الى أكبر أزمة انسانية منذ سنوات. ويتوقع وصول حوالي 1,3 مليون نازح بنهاية العام الحالي.