لبنان يستغيث بمجلس الأمن

2013 07 17
2013 07 17

210حذر لبنان وبلدان أخرى مرارا وتكرارا، من الآثار غير المباشرة المحتملة للأزمة السورية على البلدان المجاورة.

  هذا ما أكده مجددا المندوب اللبناني الدائم لدى الأمم المتحدة نواف سلام في جلسة مجلس الأمن حول سوريا اليوم الثلاثاء، والذي أشار إلى أنه وبسبب الفشل في وضع حد لهذا الصراع، فإن الأخطار المحتملة تتحول الآن وللأسف إلى واقع فعلي.

  وقال سلام إن زيادة إطلاق النار عبر الحدود والتوغلات من سوريا إلى لبنان تهدد أمن واستقرار بلاده. وان تأثيرا دراماتيكيا آخر للصراع السوري، يتمثل بتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين الفارين من العنف في سوريا إلى لبنان.

  واضاف: “وسط استمرار العنف في سوريا، من المتوقع بحلول نهاية عام 2013 أن يصل عدد اللاجئين وغيرهم من الأشخاص الذين نزحوا إلى لبنان إلى مليون 229 ألف نسمة، وهذا ما يعادل أكثر من ربع سكان لبنان ويضع ضغوطا كبيرة على المجتمعات المحلية.