لبنان يوقف استقبال اللاجئين السوريين والاردن مستمر

2014 10 12
2014 10 13

16صراحة نيوز – في الوقت الذي اعلنت فيه الحكومة اللبنانية وقف السماح بدخول لاجئين سوريين جدد الى الاراضي اللبنانية جراء ما تسبب به الكم الكبير الذي لجأ اليه من ضغط على واقع الخدمات المختلفة اضافة الى تأثيرات ذلك الاجتماعية والاقتصادية السلبية على السكان المحليين والذي تجاوز المليون لاجىء فقد استقبل الاردن خلال ال 48 ساعة الماضية 175 لاجئا جديدا وهو الذي استقبل منذ الازمة السورية اكثر من 650 الف لاجىء وكان يقيم فيه قبل الازمة اكثر من 600 الف مواطن سوري .

وقال بيا صادر عن الوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية ا قوات حرس الحدود خلال الـ 48 ساعة الماضية 175 لاجئا سوريا، دخلوا من عدة نقاط حدودية .

ويمثل اللاجئون مختلف الفئات العمرية من الاطفال والنساء والشيوخ وبينهم العديد من المرضى والمصابين،حيث تم استقبالهم وتقديم الاسعافات الاولية للحالات الطارئة من خلال الكوادر الطبية المتواجدة في النقاط الامامية التي اعدت لايواء اللاجئين، وتم تامين باقي اللاجئين الى المخيمات المعدة لاقامتهم في الازرق والزعتري.

وبحسب تقارير حكومية واخرى لمنظمات دولية فأن أزمة اللاجئين السوريين فُرِضتْ على  الاردن مخلفةً مشاكل اجتماعية ومالية واقتصادية لم يسبق لها مثيل فيما يتحمل الاردن كلف عالية على استضافتهم في الوقت الذي ما زال الدعم الدولي في ادنى حدوده والذي لم يجاوز 17 % ن الكلفة الحقيقية وهو ما زاد من صعوبة الاستمرار في استقبال هؤلاء اللاجئين وتقديم أبسط سبل العيش الكريم. ويبلغ إجمالا عدد السوريين في الأردن أكثر من مليون و300 ألف، بينهم أكثر من 600 ألف مسجلين كلاجئين، ويعيش أكثر من 127 ألف منهم في المخيمات المخصصة لهم، بحسب إحصاءات رسمية. ويوجد في الأردن 5 مخيمات للسوريين، هي مخيم الزعتري، ومخيم الأزرق، والمخيم الإماراتي المعروف “بمريجيب الفهود”، ومخيم الحديقة في الرمثا، ومخيم سايبر ستي الذي يأوي عددا من فلسطينيي سوريا، بالإضافة للاجئين سوريين. والأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين اللاجئين منذ اندلاع الأزمة في عام 2011، وذلك لطول الحدود البرية بين البلدين، والتي تصل إلى 375 كم، وفيها عدد من المعابر الشرعية التي يدخل منها اللاجئون