لغز اقصاء مدير عام الاراضي

2014 01 10
2014 01 10
179

كتب ماجد القرعان لم يتسنى التأكد بعد من اتخاذ مجلس الوزراء قرارا  باحالة مدير عام دائرة الاراضي المهندس نضال السقرات على التقاعد حيث لم يصدر عن وكالة الانباء الاردنية ما يؤكد ذلك والذي جرى ان بعض وسائل الاعلام نشرت هذا الخبر من دون ان تستند الى مصدر رسمي وما بلغني شخصيا ان وزير المالية اتصل هاتفيا مع مدير عام الأراضي وابلغه ان رئيس الوزراء طلب منه التنسيب باحالته على التقاعد .

وعلى اعتبار صدقية الخبر فقد برزت العديد من التسائلات حيال الأسس التي يتم الاستناد عليها ليتم احالة موظفي الصف الأول على التقاعد وفي حالة السقرات استبعد مراقبون مجموعة من العوامل التي قد تدفع الى اقصاءه دون مبرر .

فمن جهة النزاهة والقدرة على القيادة العليا  يشهد كل من عرفه انه متشدد في النزاهة بصورة لا توصف وان متمكن من تحمل مسؤولية قيادة الدائرة ويسجل له ان في عهده شهدت دائرة الاراضي والمساحة تطورا متقدما في مستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين ومعالجة لإختلالات كثيرة كانت تعاني منها الى جانب محاربته الفساد بشتى انواعه رغم حجم تراكمات الإختلالات والترهل الإداري الذي كان يعيق عملها .

وأما من جهة عمر الرجل فهو  لم يبلغ سن الستين على اعتبار ان هذا السن ( نظاما ) سن التقاعد فهو من مواليد عام 1956 ولدينا في الدولة الاردنية العديد من الشخصيات التي تتقلد مناصب رفيعة وتنقلت بين المناصب بعد ان تجاوزت سن الستين فيما البعض منهم والذين ما زالوا في مواقعهم بمثابة ( الجد ) من حيث العمر كما هو الأمر بالنسبة لكل من رئيس الحكومة ورئيس مجلس الاعيان اللذان تجاوزا سن الخمسة والسبعين .

وأما من جهة الجهوية كما يحلوا للبعض ان يقسم الكعكة فهو من ضمن اقل من عشرة اشخاص من ابناء محافظة الطفيلة الذين يتولون مواقع متقدمة رغم ما تزخر به المحافظة من حملة الشهادات العليا فيما بعض العائلات والعشائر لها ابناء في مواقع متقدمة اكثر من عدد اصابع  اليد الواحدة والبعض منهم آل اليه المنصب الذي تولاه فيما مضى والده أو شقيقه أو احد اقربائه وأن الدولة شهدت في وقت سابق ان تولى شقيقان ارفع منصبين في الدولة .

ان احالة السقرات في هذا الوقت بالذات هو بمثابة اقصاء للكفاءات فالرجل ما زال بعافيته وقادر على العطاء …

اسجل عتبا على نواب الأمة فأين انتم من هكذا حالات اقصاء وأين العدالة والشفافية التي تنشدون … والله من وراء القصد .