لقاء تشاوري في “المهندسين” يناقش نتائج الدراسة الاكتوارية لصندوق التقاعد

2016 01 03
2016 01 03
Editor_attach_1451841931_8400صراحة نيوز – عقدت نقابة المهندسين الأحد اجتماعاً تشاورياً بحثت خلاله توصيات ونتائج الدراسة الاكتوارية الخاصة بصندوق التقاعد.

وضم الاجتماع الذي دعا إليه مجلس النقابة النقباء السابقين واللجنة الاستشارية للنقابة ورؤساء مجالس الفروع ولجنة إدارة صندوق التقاعد وعدد من الشخصيات النقابية. وقال نقيب المهندسين، المهندس ماجد الطباع ان هذا اللقاء التشاوري جزء من مجموعة من المشاورات للخروج بأفضل الحلول لدعم ديمومة واستمرارية صندوق التقاعد.

واكد م. الطباع أن النقابة حريصة كل الحرص على الشفافية واطلاع المهندسين على تفاصيل الدراسات والاقتراحات لإطالة عمر الصندوق. وأضاف أن مجلس النقابة سيعقد الاثنين مؤتمرا صحفيا يوضح فيه بالتفصيل النتائج الأولية للدراسة الاكتوارية السابعة والخطوات التي سيتخذها المجلس بعد اكتمال المشاورات وعرضها على الهيئة العامة، مجددا تأكيده على أن الصندوق آمن ومستقر وقوي وسوف يستمر كذلك، حيث أنه حقق أرباحا صافية تقدر قيمتها بـ 150مليون دينار خلال الـ 15 عاما الأخيرة وبمعدل عائد تجاوز 9%. ووضح المدير التنفيذي لصندوق التقاعد في عرض شامل التوصيات التي وضعها الدارس الاكتواري ومقترح المجلس لتمديد فترة الوصول إلى نقطة التعادل الثالثة عام 2045 بدلاً من 2028 التي أظهرتها النتائج الأولية للدراسة .

وناقش المجتمعون خلال اللقاء المقترحات والحلول المطروحة من مجلس النقابة بناء على توصيات الدارس الاكتواري. وقدم المشاركون مقترحات عديدة للدراسة كان منها إلزامية الاشتراك في الصندوق وإيجاد إيرادات أخرى للصندوق غير الاشتراكات والأرباح الاستثمارية إضافة إلى تخفيض نقاط التعادل في المقترح المقدم من المجلس .

كما اقترح الحضور دراسة المنافع التي يقدمها الصندوق للمشترك وبفروقات الانتقال بين الشرائح والرسوم الإضافية عليها بحيث تكون محسوبة على أساس العائد على الاستثمار، إضافة إلى دراسة رفع سن التقاعد بشكل تدريجي وتأثيره على نقاط التعادل ومساواة سن التقاعد بين المهندس والمهندسة.  

وأكد الحضور على ضرورة الاهتمام بالمهندسين الجدد ومراعاة ظروفهم ، وتنويع استثمارات الصندوق .